أنخيل جوميز

جوميز يسعى لاثبات نفسه

أنخيل جوميز عازم على اقتناص فرصته وإثبات أنه ينتمي إلى الفريق الأول.

بدأ صاحب الـ19 عاماً، أول مباراة تنافسية له مع الفريق خلال الفوز على أستانا بهدف في الدوري الأوروبي الخميس الماضي، قبل يغيب عن الخسارة أمام وست هام يونايتد.

ويأمل اللاعب أن يشارك مرة أخرى أمام روشديل على أولد ترافورد يوم الأربعاء في كأس كاراباو.
أنخيل جوميز خلال مباراتنا ضد أستانا

وقال اللاعب لـMUTV: “هو شيء عملت عليه طيلة حياتي. أريد فرض نفسي وإظهار ما يمكنني القيام به، وما أنا من أجله هنا”.

“أحاول الآن التحول من لاعب شاب للاعب محترف. هذا ما نحاول تحقيقه. أتواجد الآن في الفريق الأول، وهذا ما أفكر فيه”.

“هي أوقات مثيرة. لقد نشأت هنا، ووجودي هنا أمر مدهش بالنسبة لي. أن أكون ضمن الفريق الأول هو شيء عملت بجد من أجل تحقيقه”.

يستهدف جوميز النجاح في المسابقة، حتى لو كانت هذه المهمة الأولى لفريق يونايتد، لأنه يعتقد أنه من المهم أن يحدد الفريق أهدافه.

وأضاف اللاعب: “النشأة في يونايتد والفوز بالبطولات، هي ما نعرفه. سنحاول الوصول لأقصى حد في المنافسة”.

“لا اعتقد أنه من السابق لأوانه البدء في التطلع إلى هذا الحد. يجب أن نضع المعايير ونتمتع بعقلية الانتصار. كلما زادت المعايير التي وضعناها، كلما كان من الصعب العمل على تحقيها”.

“أظن أنني كنت جيداً أمام أستانا. حاولت فعل ما بوسعي لتحقيق شيء ما. هدفي الشخصي هو صنع العديد من الفرص وتسجيل الأهداف”.

“إظهار المهارة في التعامل مع الكرة يمنح الثقة. من الواضح أن هناك المزيد من الفرص قادم لإظهار نفسك. هذا ما يمكن توقعه من المباريات المقبلة”.

أنخيل جوميز يسدد ركلة حرة مباشرة خلال مباراتنا ضد أستانا

لاعبنا الشاب كان سعيداً لأن ماسون جرينوود شارك أيضاً أمام أستانا، ونشر صورة لكليهما وهم في فترة الناشئين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف لاعب الوسط: “لعبت معه منذ أن كنا في التاسعة. كان من الرائع أن أراه يسجل. كان من الرائع أيضاً اللعب مع تاهيث تشونج. لدينا جميعاً التفاهم والتعطش لتحقيق الفوز”.

“كانت رحلة طويلة. هناك الكثير من الصور يمكنني نشرها. في الصورة التي نشرتها يمكنك أن ترى لاعبين أخرين مثل ديلان ليفيت وديون ماكغي. كان من الرائع أن يسجل أول هدفه احترافي له. هو يستحق ذلك. هو يعمل بجد كل يوم، وأتمنى أن يتمكن الكثير منا من إظهار ما يمكنهم فعله”.

يرى جوميز أنه قادر على توقع ما يمكن لروشديل فعله، في ظل حصوله على الدعم من جانب 5500 مشجع، كما أنه يضم خريج أكاديمية يونايتد، أوليفر راثبون.

وأكمل اللاعب: “هم فريق قوي بدنياً، وهذا جزء من اللعبة. كل فريق نلعب ضده سيكون مستعد بدنياً. لذلك لا أضع ذلك في الانتظار”.

“سنحاول لعب كرة القدم والهجوم بأكبر قدر ممكن، ونحاول إظهار قوتنا”.

“سيواجهوننا بكل أسلحتهم. هي مباراة كبيرة بالنسبة لهم. لم يواجهوننا منذ فترة طويلة ولديهم لاعب سبق له اللعب في يونايتد”.

“لقد نشأت وأنا أشاهده يلعب. أنا أعرفه جيداً. أتمنى أن يلعب، وسأكون قادراً على اللعب ضده”.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: