أنطونيو فالنسيا

أولد ترافورد يودع فالنسيا

ودع أولد ترافورد أنطونيو فالنسيا الذي لعب مباراته الأخيرة مع مانشستر يونايتد أمام كارديف سيتي.

شارك فالنسيا في الدقيقة 73 بدلا من ديوجو دالوت، في أول ظهور له منذ الفوز على نيوكاسل يونايتد.

ونال فالنسيا تحية الجماهير التي صفقت له، وهو يدور حول الملعب في النهاية، ملوحا للجماهير التي تقدر ما قدمه ليونايتد.


أنطونيو فانسيا مع المدرب أولي جونار سولشاير
أنطونيو فالنسيا وأولي جونار سولشاير بعد المباراة الأخيرة

فالنسيا انضم إلى يونايتد في 2009 قادماً من ويجان وفاز بلقبي دوري إنجليزي وكأس إنجلترا وكأسي اتحاد إندليزي وثلاثة دروع خيرية ودوري أوروبي.

وفاز بجائزة مات بوسبي كأفضل لاعب في يونايتد لموسم 2011/2012، وحصدها مجدداً في موسم 2016/2017.

فالنسيا خاض مع الفريق 277 مباراة، من بينها 61 مباراة كبديل، كما سجل 25 هدفاً.


وقال أولي جونار سولشاير قبل المباراة على MUTV: “كان فالنسيا قادراً على التدريب بضعة أسابيع وبات جاهزا”.

“كان من المؤسف تعرضه للإصابات العديدة في نهاية مسيرته. لقد كان خادماً رائعاً للنادي”.

“لقد كان أفضل لاعب في العام، وفاز بالعديد من الألقاب. أنا متأكد أنه سيكون حزيناً لأنه قضى وقتاً ممتعاً هنا”.


أنطونيو فالنسيا وخوان ماتا
ماتا يودع فالنسيا في نهاية المباراة

وأوضح زميل فالنسيا السابق، ويس براون، على قناة النادي أن الجميع يتمنى للاعب الإكوادور الدولي، كل الخير في المستقبل.

وقال براون: “زاملت فالنسيا لفترة، وكان لاعباً رائعاً. لقد انتقل من اليمين إلى الخلف، وقدم كل شيء في كل مباراة. كان يركض طوال اليوم”.

“وقته حان. لقد استحق كل ما حصل عليه، وفاز بالعديد من الألقاب. سيتم تذكره دائماً لأنه قام بعمل جيد”.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.


موصى به: