رونالدو

كريستيانو رونالدو وأهداف ماركة مسجلة مع يونايتد

بين عامي 2003 و2009، ساهم كريستيانو رونالدو في كتابة العديد من الفصول الناجحة في تاريخ مانشستر يونايتد. فبعد أن جذب الأنظار بمهاراته وإبداعاته مع سبورتنج لشبونة، فرض النجم البرتغالي نفسه كواحد من أفضل اللاعبين في العالم خلال السنوات الست التي قضاها في قلعة أولد ترافورد.

دعونا نتذكر بعضًا من أهداف الماركة المسجلة التي سجلها بقميص يونايتد، والتي ستظل محفورة في ذاكرة عشاق النادي لما كان بها من عوامل إبهار وتأثير على نجاح الشياطين الحمر في الفوز بالمباريات التي تم تسجيلها فيها.
1. مانشستر يونايتد ضد بورتسموث – 30 يناير 2008
قبل بلوغ كريستيانو رونالدو عامه الثالث والعشرين بستة أيام، استقبل مانشستر يونايتد في أولد ترافورد فريق بورتسموث ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز. وفي الدقيقة 12، تحصل يونايتد على ركلة حرة مباشرة من مسافة تبعُد أكثر من 25 ياردة عن مرمى الضيوف. بالطبع توقع الجميع أن يتقدم رونالدو لتنفيذ الركلة الحرة، وهو ما حدث بالفعل، ولكن ما لم يتوقعه أحد كان الأسلوب الذي سدد به الكرة، حيث وضع وجه قدمه بكل قوة ليسدد بالطريقة التي تُعرف بالـ knuckle، والتي اشتهر بها رونالدو في تلك الفترة وسجل بها العديد من الأهداف، فمرت الكرة من فوق الحائط البشري في طريقها إلى أعلى الزاوية اليسرى لمرمى الحارس ديفيد جيمس، والذي لم يحرك ساكنًا ووقف يشاهد الكرة وهي تسكن شباكه.

 
مقطع فيديو

2. بورتو ضد مانشستر يونايتد – 15 أبريل 2009

لطالما اشتهر كريستيانو رونالدو بقوة تسديداته وبأهدافه من مسافات بعيدة، إلا أن الهدف الذي سجله في شباك بورتو عام 2009 يظل يحتفظ بمكان خاص في ذاكرة وقلوب الملايين من جماهير مانشستر يونايتد...ويا له من هدف استثنائي!

في إياب الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا موسم 2008-2009، تعين على مانشستر يونايتد خوض مباراة صعبة ضد بورتو العنيد في ستاد دراجاو بعد التعادل بهدفين لمثلهما في مباراة الذهاب في أولد ترافورد. وبعد مرور ست دقائق فقط على بداية المباراة، استلم كريستيانو رونالدو تمريرة أندرسون ثم أطلق العنان لقدمه اليمنى ليسدد كرة صاروخية سكنت شباك الحارس هيلتون من على بُعد 35 مترًا، مسجلًا أحد أفضل الأهداف في تاريخ البطولة الأوروبية الكبرى، ومانحًا الفوز الأول للفرق الإنجليزية في بورتو والتأهل إلى نصف النهائي ليونايتد.


رونالدو

3. آرسنال ضد مانشستر يونايتد – 5 مايو 2009

في الأمتار الأخيرة من موسم 2008-2009 أيضًا، توجه مانشستر يونايتد إلى ملعب الإمارات لمواجهة آرسنال في إياب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد أن كانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز يونايتد بهدف نظيف. في تلك المباراة التاريخية، لم يحتج الشياطين الحمر سوى 8 دقائق للتقدم في النتيجة بالهدف الأول عن طريق بارك جي-سونج، ثم جاءت الدقيقة 11 لتشهد واحدًا من أفضل أهداف كريستيانو رونالدو بألوان يونايتد. فمن مسافة تبعد 40 مترًا عن مرمى آرسنال، وقف النجم البرتغالي ليستعد لتنفيذ ركلة حرة مباشرة احتسبها الحكم لصالح فريقه؛ وبينما توقع جميع من في الملعب والملايين أمام شاشات التلفاز إرسال رونالدو لكرة عرضية داخل منطقة جزاء أصحاب الأرض، أطلق ابن جزيرة ماديرا البرتغالية صاروخًا لا يصد ولا يرد في مرمى الحارس ألمونيا، في لقطة أدهشت وأثارت إعجاب الجميع، قبل أن يمضي ليسجل الهدف الثاني له والثالث ليونايتد، لتنتهي المباراة بفوز أبناء السير أليكس فيرجسون بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد وتأهلهم إلى المباراة النهائية في روما.

طوال مسيرته مع يونايتد، سجل رونالدو العديد والعديد من الأهداف الحاسمة والرائعة، وكان النادي الأكثر فوزًا بالدوري الإنجليزي الممتاز هو بوابته نحو الفوز بأفضل الجوائز الفردية، وأبرزها الكرة الذهبية للمرة الأولى عام 2008، ومن جهته، ساهم رونالدو بشكل كبير في تتويج الشياطين الحمر بعدد كبير من الألقاب المحلية والعالمية. واليوم، وبعد أن أكمل عامه الخامس والثلاثين، نتمنى له جميعًا عيد ميلاد سعيد!

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة