لاعب الشهر

حصاد 2021: الفائزون بجائزة لاعب الشهر في مانشستر يونايتد

الثلاثاء ٢١ ديسمبر ٢٠٢١ ٢٠:٢٨

أيام قليلة تفصلنا عن انتهاء عام 2021 وقدوم عام جديد نأمل أن يكون أفضل من سابقه على كافة المستويات وأن يحقق فيه مانشستر يونايتد النجاح الذي ننشده جميعًا.

في هذه الفترة من كل عام، يقوم الجميع باستعراض ما تحقق على مدار السنة وأبرز الأحداث التي شهدتها وما إلى ذلك. وكما هو معروف وكما تتابعون دائمًا، يطلب مانشستر يونايتد من جماهيره كل شهر اختيار أفضل لاعب في الفريق، لذا دعونا نسلط الضوء على الفائزين بجائزة لاعب الشهر في يونايتد منذ يناير وحتى نوفمبر 2021…

يناير - بول بوجبا

متفوقًا على لوك شاو (%41) وهاري ماجواير (%4)، اختير بول بوجبا كأفضل لاعب في مانشستر يونايتد في شهر يناير بحصوله على نسبة %55 من إجمالي أصوات الجماهير.

وجاء فوز لاعب الوسط الفرنسي بجائزة لاعب الشهر للمرة الخامسة منذ عودته إلى النادي من جديد قادمًا من يوفنتوس بعد تسجيله هدفي فوز يونايتد على بيرنلي وفولهام خارج الديار، بالإضافة إلى حصوله على ركلة جزاء ضد أستون فيلا ترجمها برونو فيرنانديز بنجاح، كما تألق صاحب القميص رقم 6 في أكثر من مركز في وسط ملعب الشياطين الحمر.

 

فبراير - لوك شاو

عقب حلوله ثانيًا في شهر يناير، حصل لوك شاو على الجائزة للمرة الأولى منذ مارس 2019، وذلك بعدما صنع أربعة أهداف لزملائه آرون وان-بيساكا وإدينسون كافاني وسكوت مكتوميناي وبرونو فيرنانديز أمام ساوثامبتون وإيفرتون وويست بروميتش، كما قدم أداءً دفاعيًا متميزًا أمام تشيلسي في ستاموفورد بريدج، مساهمًا في خروج يونايتد من المباراة بشباك نظيفة.

وكان الظهير الأيسر قد حصل على نسبة %37 من أصوات جماهير يونايتد، متفوقًا على دانييل جيمس (%28) وبرونو فيرنانديز (%24) وسكوت مكتوميناي (%11).

مارس - لوك شاو

للشهر الثاني على التوالي، فرض لوك شاو نفسه نجمًا فوق العادة لتقوم جماهير يونايتد باختياره كأفضل لاعبي الفريق في شهر مارس، لما لا وهو الذي سجل هدفًا في مرمى الجار مانشستر سيتي في مباراة ديربي المدينة التي انتهت بفوزنا بهدفين دون رد، واختير كأفضل لاعب في مباراة فوزنا على وستهام، بالإضافة إلى مساهمته في تأهل الفريق إلى الدور ربع النهائي في الدوري الأوروبي على حساب إيه سي ميلان.

وهذه المرة، حصل صاحب القميص رقم 23 على نسبة عالية من أصوات الجماهير (%63)، بينما حل الحارس دين هندرسون في الترتيب الثاني (%26)، وجاء فيكتور ليندلوف ثالثًا (%11).

شاو لاعب الشهر في يونايتد للشهر الثاني على التوالي article

للشهر الثاني على التوالي وبعد المستوى الرائع، يفوز شاو بجائزة لاعب الشهر

أبريل - إدينسون كافاني

للمرة الأولى منذ انضمامه ليونايتد في خريف العام الماضي، اختارت جماهير الشياطين الحمر إدينسون كافاني كأفضل لاعبي يونايتد في شهر أبريل، وهو الأمر الذي بدا متوقعًا آنذاك بعد التألق الكبير للمهاجم الأوروجوياني، حيث سجل هدفنا الثاني في مباراة انتصارنا على توتنهام بثلاثة أهداف لهدف في لندن، وأحرز ثنائية في شباك روما وهدف في غرناطة في الدوري الأوروبي، وهدف في مرمى بيرنلي في الدوري الإنجليزي، كما قام بدور صانع الأهداف أمام السبيرز والجيالوروسي.

وبنسبة هي الأعلى منذ بداية العام، جاء صاحب القميص رقم 7 آنذاك و21 حاليًا في الترتيب الأول (%70)، متفوقًا على ماسون جرينوود (%25) وفيكتور ليندلوف (%5).

مايو - إدينسون كافاني

على غرار لوك شاو، اختير إدينسون كافاني للفوز بالجائزة للشهر الثاني على التوالي تقديرًا من الجماهير لأهدافه الخمسة في ست مباريات، والتي جاءت بواقع هدفين في شباك روما في إيطاليا، وهدف من رأسية بارعة في مرمى أستون فيلا، وهدف أكثر من رائع بتسديدة ساقطة من مسافة بعيدة ضد فولهام، وهدفنا الوحيد في المباراة النهائية للدوري الأوروبي.

وبينما حصل الماتادور على نسبة %70 من أصوات الجماهير في أبريل، جاء شهر مايو ليشهد تسجيل نسبة أعلى لصاحب المركز الأول، إذ منح %76 من عشاق يونايتد أصواتهم للمهاجم البالغ من العمر 34 عامًا، وجاء ماسون جرينوود في المركز الثاني مرة أخرى (%14)، في حين حل سكوت مكتوميناي في المركز الثالث (%10).

 

كافاني لاعب شهر مايو ٢٠٢١ في مانشستر يونايتد article

تم تتويج الأوروجوياني كأفضل لاعب في الشهر للمرة الثانية على التوالي.

أغسطس - ماسون جرينوود

بعد شهرين لم يخض فيهما مانشستر يونايتد أي مباراة رسمية، بدأ موسم 2021-2022، ومعه عادت عجلة الدوري الإنجليزي الممتاز للدوران بنسخة جديدة شهدت تسجيل ماسون جرينوود ثلاثة أهداف مهمة في ثلاث مباريات: هدف في مباراة الجولة الافتتاحية ضد ليدز يونايتد (5-1 لصالحنا)، وهدف التعادل ضد ساوثامبتون (1-1)، ثم هدف الفوز الغالي على ولفرهامبتون (1-0).

وفي فوزه بالجائزة للمرة الثانية بعد المرة الأولى في يوليو من العام الماضي، حصل جرينوود على %66 من إجمالي أصوات الجماهير، بينما حل بول بوجبا وبرونو فيرنانديز في الترتيبين الثاني والثالث بنسبتي %24 و%10 على الترتيب.

سبتمبر - كريستيانو رونالدو

يا لها من بداية! عقب عودته إلى مانشستر يونايتد، لم يحتج كريستيانو رونالدو سوى لشوط واحد ليوقع على أول هدف له بألوان النادي في فترته الثانية، حيث افتتح التهديف في مواجهة نيوكاسل في أولد ترافورد، ثم أضاف الهدف الثاني أيضًا ليساهم بشكل كبير في فوزنا بأربعة أهداف لهدف. ولم يكتف CR7 بثنائيته في مباراته الأولى، فسجل هدفنا الوحيد أمام يانج بويز في سويسرا في دوري أبطال أوروبا، ثم أحرز هدفًا جديدًا في الدوري الإنجليزي في شباك وستهام، قبل أن يختتم الشهر بتوقيعه على هدف الفوز القاتل على فياريال في دوري أبطال أوروبا في الدقيقة 95.

وعلى الرغم من أهدافه الخمسة، لم يأت فوز رونالدو بالجائزة دون منافسة، حيث قام قطاع من جماهير يونايتد بالتصويت للحارس الإسباني ديفيد دي خيا، والذي جاء في الترتيب الثاني، وصوت عدد أقل للثنائي جيسي لينجارد وماسون جرينوود.

أكتوبر - كريستيانو رونالدو

شأنه شأن لوك شاو وإدينسون كافاني، فاز كريستيانو رونالدو بجائزة لاعب الشهر مرة ثانية على التوالي بعدما رفع رصيده التهديفي إلى 7 أهداف في 10 مباريات في جميع المسابقات بتسجيله هدفين جديدين في شباك توتنهام في الدوري الإنجليزي وأتالانتا في دوري أبطال أوروبا، مساهمًا في تحقيق يونايتد الفوز في المباراتين.

وجاءت نسب تصويت الجماهير على النحو التالي:

1- كريستيانو رونالدو (%57)

2- ديفيد دي خيا (%30)

3- ماركوس راشفورد (%13)

 

رونالدو يفوز بجائزة لاعب الشهر في الدوري الإنجليزي article

فاز كريستيانو رونالدو بجائزة لاعب شهر سبتمبر في الدوري الإنجليزي الممتاز متفوقاً على العديد من المرشحين

نوفمبر - ديفيد دي خيا

لأول مرة منذ بداية العام، اختارت جماهير يونايتد حارس مرمى للفوز بجائزة لاعب الشهر، وهو الإسباني ديفيد دي خيا.

لم يكن فوز حارسنا الأول بالجائزة مفاجئًا، فصاحب القميص رقم 1، والذي يقدم أداءً رائعًا منذ بداية الموسم، ظهر بمستوى ممتازًا في الشهر الماضي، حيث قام بعدد كبير من التصديات البارعة في الشوط الأول من مباراة الديربي ضد مانشستر سيتي، وتصدى لركلتي جزاء نفذهما إسماعيلا سار في مواجهة واتفورد، ثم تبع ذلك بأداء استثنائي جديد أمام فياريال في دوري أبطال أوروبا، إذ لعب دورًا رئيسيًا في حفاظ يونايتد على نظافة شباكه أمام الفريق الإسباني على أرضه وضمان صدارة المجموعة، كما تألق أمام تشيلسي في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله في ستامفورد بريدج.

وبينما كان كريستيانو رونالدو هو الفائز بالجائزة عن شهري سبتمبر وأكتوبر، جاء المهاجم البرتغالي في الترتيب الثالث هذه المرة، في حين ظهر الوافد الجديد جادون سانشو في قائمة المرشحين للمرة الأولى منذ انضمامه ليونايتد واحتل الترتيب الثاني.

 

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة