روني وفان بيرسي

"هاتريك"... أن تحسم لقب الدوري في موسمك الأول

الأربعاء ٢٧ أبريل ٢٠٢٢ ١٢:٣٥

"كانت هناك العديد من اللحظات المميزة، ولكن أبرزها على الإطلاق كانت الليلة التي ضمنا فيها الفوز باللقب ضد أستون فيلا. عندما أعود بالذاكرة لأفضل اللحظات في مسيرتي، فبكل تأكيد ستحتل تلك الليلة مرتبة متقدمة للغاية".

هكذا تحدث الهولندي روبن فان بيرسي مهاجم مانشستر يونايتد، عن المباراة التي سجل خلالها "هاتريك" قاد به الفريق للفوز وحسم لقب الدوري لموسم 2012/2013.
كان مانشستر سيتي قد خسر أمام توتنهام قبل مباراتنا ضد أستون فيلا بيوم، وهذا كان يعني أننا سنفوز باللقب إذا نجحنا في تحقيق الفوز. يضيف اللاعب المنضم لنا من أرسنال: "لقد جئت إلى مانشستر يونايتد من أجل الفوز بلقب الدوري. كانت تلك هي الليلة المنتظرة. كنا نشعر وكأننا نلعب مباراة نهائية".
"كان هذا واضحًا في أعين الجميع في صباح يوم المباراة. حتى في حالة خسارتنا، كانت ستتبقى لنا أربع فرص أخرى، ولكننا كنا نرغب في حسم الأمور في تلك الليلة أمام جماهيرنا وعدم الانتظار لوقت أطول".
وأكمل فان بيرسي: "سجلت الهدف الأول من كرة سهلة بعد دقيقتين فقط مستغلًا تمريرة ريان جيجز، وعندئذ انتابنا جميعًا ذات الشعور! يبدو أننا سنعيش يومًا جيدًا. بعد الهدف الأول، بدأ جميع اللاعبين يشعرون بأننا نسيطر على مجريات اللعب. عندما نظرنا في أعين لاعبي أستون فيلا، أدركنا إيمانهم بأنهم لن يحققوا أي شيء في تلك المباراة".
مقطع فيديو
"قبل المباراة، دار حديث بيني وبين واين روني عن محاولة تمرير الكرة خلف مدافعي أستون فيلا. هكذا تستطيع أن تضرب دفاع المنافس. عندما تلعب بجوار لاعبين يمتلكون إمكانيات رائعة كروني وكاريك وسكولز وكاجاوا، أنت تعلم أنهم سيتمكننون من إيصال الكرة إليك تحت أي ظرف، وهذا شعور رائع بالنسبة لأي مهاجم. لذلك، كنت أتحلى بالإيجابية لأنني كنت أعلم أن تلك اللحظة سيحين وقتها لا محالة".
"كنا قد تدربنا على تلك اللعبة. كان من الضروري أن تجتمع عدة عناصر مهمة مع بعضها البعض منذ لحظة لمس روني للكرة. أولًا، كان عليّ أن أركض في المساحة المناسبة. بعد ذلك، يتعين عليّ أن أحسب خطواتي بدقة، خاصة الخطوة الأخيرة لأنها الأهم. بالطبع كان عليّ أن أنظر إلى الكرة لأتبين البقعة التي تسير باتجاهها، وقبل التسديد مباشرة، كان عليّ أن أنظر إلى المرمى بسرعة لأتأكد من موقعه وموقعي، وبطبيعة الحال، يجب أن تك��ن التمريرة متقنة".
"كان الأمر أشبه بضرب كرة الجولف. كان من الضروري أن نفعل خمسة أو ستة أشياء بكفاءة منقطعة النظير في هجمة واحدة: التمرير، التحرك، الخطوات، التفاهم، والتوجيه. بالطبع، احتجت أن يحالفني الحظ أيضًا. كل شيء سار على ما يرام في تلك اللحظة. كمهاجمين دائمًا ما نتدرب على مثل هذه الكرات ونخطط لها، ولكن أن يتم تنفيذها بهذه البراعة وفي مباراة هامة كتلك المباراة، فهذا ما تحلم به".
"بالنسبة لي، كان هدفًا أشبه بالحلم".
"تسجيل هاتريك في مباراة الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، كان شيئًا من الخيال! بعد الهدف الثاني بدقائق، مرر جيجز الكرة لي مجددًا، ثم سددت الكرة لتصطدم بالعارضة وتعبر خط المرمى. كنت أشعر أن كل تسديدة لي في ذلك اليوم ستعرف طريقها نحو الشباك".
"الهدف الثالث جاء بعد مرور نصف ساعة، لذا شعرنا أننا أنهينا المباراة مبكرًا. كنا فقط ننتظر صافرة النهاية. كان لدينا عدد كبير من اللاعبين أصحاب الخبرات، والذين عرفوا كيفية التعامل بالشكل الأمثل مع الدقائق المتبقية. فقط لا تسمح للمنافس بتسجيل هدف في مرماك حتى لا يعود الأمل إليه. لعبنا مباراة رائعة في ذلك اليوم".
"كما كان الحال طوال الموسم، قدم الفريق أداءً جماعيًا رائعًا في تلك المباراة. الفضل في الفوز باللقب لا يعود للاعب واحد، وإنما لجهود كل اللاعبين، وليس فقط من شاركوا في المباريات بانتظام".

موصى به: