click to go to homepage
حفل الجوائز

حفل توزيع الجوائز فرصة لصناعة التاريخ

تم غلق باب التصويت، وتم رصد الأصوات وهناك ليلة تاريخية في مانشستر يونايتد احتفالاً بنهاية الموسم تنتظرنا.

حفل توزيع الجزائز هو أحد أهم الفعاليات التي ننتظرها في جدول مواعيد النادي، ويبشر حفل موسم 2017/18 بأن يكون ليلة حافلة بالنجوم والإثارة والمفاجآت.

حفل جوائز الليلة سوف يكون محيرًا لعدة أسباب، حيث إنه أيًا يكن من سيفوز بأي من الجائزتين الكبيرتين المتنافس عليهما - وهما جائزة سير مات بازبي التي يتم منحها لأفضل لاعب في العام وكذلك جائزة أفضل لاعب في العام وفق اختيارات اللاعبين - سوف يدون اسمه في سجلات التاريخ لعدة أسباب مختلفة.

الجائزة التي تحمل اسم سير مات بازبي، التي يتم حسمها وفق أصوات المشجعين، يتنافس عليها العديد من المرشحين الذين يستحقونها، وكل واحد من المتنافسين قدم ما يكفي من إنجازات تؤهله للفوز بالجائزة.
ديفيد دي خيا قد يصبح أول لاعب على الإطلاق يفوز بالجائزة للمرة الرابعة، حيث سيتفوق في هذه الحالة على الأسطورة كريستيانو رونالدو، والذي فاز بالجائزة أعوام 2004، 2007 و 2008.

الحارس الإسباني كان قد خسر جائزته لصالح مواطنه هيريرا الموسم الماضي، ولكنه يمتلك فرصة استعادة الجائزة بعد موسم آخر رائع شهد ثباتًا كبيرًا في المستوى.

خريج أكاديمية يونايتد جيسي لينجارد قد يصبح أول لاعب تربي في النادي يفوز بالجائزة منذ ريان جيجز والذي فعلها في عام 1998. اللاعب البالغ من العمر 25 عامًا قدم أفضل موسم له حتى يومنا هذا، حيث أحرز 13 هدفًا وأصبح صاحب حضور متواصل ومؤثر في تشكيلة جوزيه مورينيو.

روميلو لوكاكو وماتيتش لم يمر عليهما 12 شهرًا بعد في النادي، ولكن أي منهما قد يصبح أول لاعب يفوز بالجائزة في موسمه الأول منذ روبن فان بيرسي الذي فعلها عام 2013.
جائزة أفضل لاعب في العام وفق اختيارات اللاعبين يتم حسمها وفق أصوات اللاعبين أنفسهم، وقد فاز بها العام الماضي القائد أنطونيو فالنسيا.

هذه الجائزة عادة ما تذهب إلى واحد من الأبطال المجهولين، مثلما حدث مع فالنسيا العام الماضي وكريس سمولينج عام 2016، الذين يقدمون عروضًا ذات مستوى ثابت ونادرًا ما يتصدرون عناوين الصحف ولكنهم يحظون باحترام كبير بين أقرانهم.

فيل جونز أشار مؤخرًا إلى أن يونج كان من بين اللاعبين الذين يستحقون الحصول على التقدير من الآخرين.

“إنه لاعب لا يحصل على الإشادات التي يستحقها،”
لاعب يونايتد صاحب القيمص رقم 4 مصرحًا.
“ربما لأنه أكبر سنًا، أو لأنه يلعب في مركز الظهير الأيسر في الوقت الذي يعتقد فيه الناس أنه لاعب مهاجم. الجميع يكتبون عنه - أنت ترى ذلك بنفسك في الصحف كل يوم - ولكنه يتألق في كل مرة يلعب فيها.”


هل يمكن أن يتألق يونج ويفوز بجائزة أفضل لاعب وفق اختيارات اللاعبين الليلة؟
على صعيد آخر، هناك 10 أهداف مرشحة لجائزة أفضل هدف في الموسم، والتي فاز بجائزتها العام الماضي لاعب يونايتد السابق هنريخ مخيتاريان بفضل هدفه الإعجازي بطريقة لسعة العقرب في مرمى سندرلاند.

هدف لينجارد من مجهود فردي في مرمى واتفورد، هدف ماتيتش في اللحظات الأخيرة من تسديدة على الطاير في مرمى كريستال بالاس وكذلك هدف فالنسيا الصاروخي في مرمى إيفرتون من بين الأهداف المرشحة.
الجائزتان الأخيرتان من بين الجوائز الخمس التي سيتم تقديمها في حفل الليلة مخصصتان لأفضل اللاعبين الشباب: جائزة دينزيل هارون لأفضل لاعب في العام في الفريق الاحتياطي وجائزة جيمي ميرفي لأفضل لاعب شاب في العام.

ديمتري ميتشيل، كيران أوهارا وإيثان هاميلتون هم المرشحون للفوز بالجائزة الأولى، وسينضم الفائز بتلك الجائزة إلى قائمة اللاعبين المميزين الذين فازوا بها في الماضي أمثال نيكي بات، جون أوشيه ودارين فليتشر.

جائزة جيمي ميرفي سوف يتنافس عليها جيمس جارنر، تاهيث تشونج ولي أوكونور، والفائز من بينهم سوف ينضم إلى مجموعة النجوم الكبار الذين فازوا بها في السابق والذين شملوا جيجز، سكولز وارشفورد.

نحن على موعد مع أمسية رائعة في أولد ترافورد حيث سنتعرف على الفائزين في عام 2018، وسوف يصطحبكم تلفزيون مانشستر يونايتد إلى قلب الحدث بداية من الساعة 18:30 بتوقيت بريطانيا الصيفي وما بعده. وجه مؤشر تلفازك لمتابعة أفضل تغطية، ومشاهدة مجموعة من اللقاءات الكبرى، والأهم من ذلك التعرف على الفائزين بالجوائز الخمس.

كلمات رئيسية مرتبطة