توانزيبي

أكسيل توانزيبي: قصتي

الثلاثاء ١٥ يونيو ٢٠٢١ ١٧:١٣

أوضح أكسيل توانزيبي أن أفضل نصيحة تلقاها في مسيرته حتى الآن كانت من المدرب نيل هاريس عندما كان يلعب لفريق يونايتد تحت 11 عامًا.

قبل بضعة أيام، جلس توانزيبي مع القسم الإعلامي في مانشستر يونايتد ضمن سلسلة حصرية جديدة بعنوان "قصتي" تحدث فيها عن رحلته من الكونغو الديموقراطية إلى قيادة فريق يونايتد الأول، مرورًا بروشديل.

كان توانزيبي قد قاد فرق يونايتد بأعمارها المختلفة منذ انضمامه للنادي في الثامنة من عمره، وفي حوارنا معه، كشف لنا خريج الأكاديمية عن أفضل وأهم نصيحة تلقاها في مسيرته حتى الآن.

وقال توانزيبي: "هل كانت هناك نصيحة لم ولن أنساها؟ كان هناك نيل هاريس".

"أعتقد أنه لا يزال يدرب في النادي مع فرق الناشئين. كان يدربنا في فريق الصغار تحت 11 عامًا. في كارينجتون، كان هناك ملعب لكل مرحلة عمرية حتى الفريق الرديف ثم الفريق الأول".

"ملعب الفريق الأول كان أمام ملعب فريق الصغار تحت 11 عامًا. قال لنا ذات مرة 'واحد أو اثنان منكم سيكملون الرحلة إلى الفريق الأول، أما بقيتكم فسيرحلون'. ظلت عباراته محفورة في ذاكرتي ولطالما تذكرت تلك الكلمات في فرق المراحل العمرية المختلفة. كان حديثه مهمًا للغاية لأنه جعلني أدرك أنني يجب عليّ أن أقدم أفضل ما لدي طوال الوقت لكي أصل إلى القمة"

وقال توانزيبي أيضًا أن تلك الرسالة كانت بمثابة جرس إنذار له ليظل يتذكر أنه يتعين عليه العمل بجد واجتهاد وأن يحافظ على تركيزه طوال الوقت بغض النظر عن صغر سنه.

وأضاف: "كانت رسالة بالغة الأهمية، وفهمتها بشكل أكبر مع مرور السنوات. بالفعل لم يصل إلى الفريق الأول من تلك المجموعة سوى لاعبين فقط، أنا وماركوس راشفورد".

"لا يمكنك التعلق بأشخاص بعينهم، بل عليك أن تركز في مسيرتك، لأنه في النهاية لا يوجد سوى عدد محدود من الأماكن، والكثير من اللاعبين يرحلون".

جاهز للتحدي :United Unscripted article

يتحدث أكسيل توانزيبي عن تطوره في فريق يونايتد الأول ويحدد طموحاته للمستقبل.

أيضًا، تطرق توانزيبي في الحوار الحصري للحديث عن عدد من المواضيع الأخرى، من بينها ظاهرة العنصرية على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي عانى منها العديد من اللاعبين أصحاب البشرة السمراء مؤخرًا.

كذلك، تحدث اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا عن طموحاته للموسم الجديد الذي سيسعى فيه لحجز مكان له في التشكيل الأساسي للفريق الأول.

وتابع: "أبلغ من العمر 23 عامًا الآن، وأريد أن أشارك في المباريات بانتظام. كنت ألعب جميع المباريات تقريبًا مع أستون فيلا، وكنت أستمتع باللعب. أرغب في تكرار الأمر نفسه في يونايتد أيضًا، وأتمنى أن أشارك في مباريات أكثر في الموسم القادم".

"عندما كنت معارًا، كان الضغط مختلفًا. لا أقول أن أستون فيلا ليس فريقًا كبيرًا، وإنما أعني أن مانشستر يونايتد واحد من أكبر الفرق في العالم، ودائمًا ما تنتظر منه الجماهير الفوز بالألقاب. نحن أيضًا كلاعبين نسعى لتقديم أفضل أداء ممكن في كل مباراة بغض النظر عن هوية المنافسين".

"عندما تلعب ليونايتد، عليك أن تدرك هذا الأمر وأن يكون هذا هو الأساس الذي تبني عليه".

موصى به: