ماسون جرينوود

رسالة من برونو فيرنانديز إلى ماسون جرينوود

يتوقع برونو فيرنانديز تحسن السجل التهديفي لزميله ماسون جرينوود في المباريات القادمة، مؤكدًا في الوقت نفسه على ضرورة ألا يركز اللاعب الإنجليزي الشاب على تسجيل الأهداف فقط.

كان ماسون جرينوود قد سجل الهدف الثاني في مباراة الأمس التي قلب فيها مانشستر يونايتد تأخره بهدف أمام برايتون إلى فوز بهدفين لهدف في أولد ترافورد.

افتتح لاعب يونايتد السابق داني ويلبيك التهديف لبرايتون في الشوط الأول، ولكن رجال أولي جونار سولشاير نجحوا في العودة في الشوط الثاني، وعادل ماركوس راشفورد النتيجة ، قبل أن يسجل ماسون جرينوود هدف الفوز الحاسم في الدقيقة 83.

وهذه هي المباراة الثانية على التوالي التي يزور فيها لاعبنا الشاب الشباك بعدما كان قد سجل هدفنا الوحيد في مرمى ليستر سيتي في الدور ربع النهائي من كأس الاتحاد الإنجليزي قبل التوقف الدولي الأخير.

يذكر أن جرينوود كان قد سجل هدفًا آخر في الدوري الإنجليزي هذا الموسم في شباك وست هام في الأسبوع الأول من شهر ديسمبر الماضي، والذي حمل الرقم ستة له في جميع المسابقات في الموسم الحالي، وذلك بعد موسم أول سجل فيه 17 هدفًا في مختلف البطولات مع الفريق الأول.

ومن جهته، قال برونو فيرنانديز لقناة النادي بعد مباراة الأمس: “ماسون لا يزال لاعبًا شابًا، ومع إدراك الجميع لقدراته وإمكانياته سيصبح الأمر أكثر صعوبة بالنسبة له”.

“هذا وضع طبيعي. إنه جزء من عملية تطوره وسيتعلم منه الكثير، لذا ليس مهمًا كم هدف سيسجل؛ الشيء الأهم بالنسبة لنا هو تقديمه المساعدة للفريق، وهو يبذل قصارى جهده”.


راشفورد

“المهم هو تسجيل الأهداف، وليس من يسجلها. من المهم قيام ماسون بواجباته الأخرى في صناعة الفرص والضغط والدفاع وقت اللزوم وما إلى ذلك، حتى ولو لم يصاحب ذلك تسجيله للأهداف”.

“عليه أن يعي أنه لا يجب أن يركز على تسجيل الأهداف فقط. ماسون لا يزال لاعبًا شابًا، ومن الطبيعي أن يسعى لهز الشباك مثل أي مهاجم، وأنا واثق من تسجيله أهدافًا كثيرة في المستقبل”.

جدير بالذكر أن يونايتد حصد النقطة رقم 25 له هذا الموسم من المباريات التي تأخر فيها في النتيجة أولًا، ومن جانبه، أعرب برونو فيرنانديز عن سعادته بالروح والعزيمة التي تحلى بها لاعبو الفريق.

وأضاف اللاعب البرتغالي: “هذه العودة تعكس الكثير من الأشياء. الفريق يتمتع بروح عالية وعزيمة كبيرة أيضًا عندما لا نستقبل الأهداف ولا نحتاج للعودة في النتيجة. يجب علينا أن نتحلى بهذه الصفات دائمًا لكي لا تهتز شباكنا”.

“أنت تكون أقرب إلى الفوز بطبيعة الحال عندما تمنع الخصم من زيارة مرماك. نحن نعلم ذلك، وعلينا مواصلة العمل والدفاع كفريق، وبالطبع يظل تسجيل الأهداف هو الشيء الأهم”.


كان صاحب القميص رقم 18 قد صنع هدف يونايتد الأول لماركوس راشفورد، والذي وقع على هدفه التاسع عشر في جميع المسابقات هذا الموسم، ولكنه قال إنه لم يشاهد إنهاء راشفورد للكرة.
وتابع برونو:
“لم أشاهد الهدف لأن أحدهم كاد يكسر كاحل قدمي!”

“أنا سعيد بالفوز، وسعيد من أجل راشفورد. لقد ساهم في تحقيقنا الفوز ويستحق الإشادة، خاصة وأن الجميع يعلم أنه عاد لتوه من الإصابة”
.
“الفوز نتاج عمل جماعي. لقد كان الضغط مثاليًا في الهدف الأول، وتمكنت من استعادة الكرة، ثم مررتها إلى راشفورد ليضعها في المرمى. نحن سعداء بهذا الفوز، ولا يهم من يسجل الأهداف”
.
 
ضمن الفوز على برايتون تعزيز يونايتد لموقعه في المركز الثاني في جدول الترتيب، في ظل خسارة ليستر سيتي وتشيلسي أمام مانشستر سيتي ووست بروميتش على الترتيب، وتعادل توتنهام مع نيوكاسل.
ومع تبقي 8 جولات على انتهاء الموسم، يبتعد يونايتد عن توتنهام وليفربول ووست هام بـ 11 نقطة، ولكن صانع الألعاب البرتغالي أكد على عدم تركيز يونايتد على الفرق الأخرى التي تتنافس معه على المراكز الأربعة الأولى.
واختتم حديثه قائلًا:
“بالنسبة لي، لا أهتم بما إذا كانوا قد فقدوا نقاطًا أم لا، لأن الشيء الأهم هو عدم فقدنا للنقاط. علينا أن نركز على أنفسنا فقط وأن نظهر بأفضل مستوى لنا. نحتاج لتحقيق المزيد من النتائج الإيجابية لنحقق الأهداف التي ننشدها في نهاية الموسم”
.
 

موصى به: