أولي

سولشاير: هؤلاء الأولاد يجدون طريقة للفوز

الهدوء والشخصية والجودة - بالإضافة إلى بعض اللمسات الأخيرة - كانت مفاتيح فوز مانشستر يونايتد الأخير في الدوري الإنجليزي، وفقًا لما قاله المدير الفني أولي جونار سولشاير.

ربما تعاني بعض الفرق بعد التأخر بالهدف الافتتاحي المفاجئ لداني ويلبيك في الشوط الأول، خاصةً ضد فريق مثل برايتون الفريق الذي يتمتع بالثقة والاستحواذ والتنظيم تحت قيادة المدرب جراهام بوتر الذي يقود الفريق بقتالية لتجنب الهبوط.

لكن يونايتد وجد طريقًا للعودة إلى المباراة عندما بهدفي ماركوس راشفورد وماسون جرينوود الذي أثبت أن تدريبه على الكرات الرأسية كان مثمرًا.

إليكم تصريحات أولي بعد المباراة ...

الشوط الأول - الشوط الثاني

“اعتقدت أننا بدأنا بشكل جيد ولكن عندما سجلوا، لم نتمكن من إيجاد إيقاعنا مرة أخرى واحتجنا إلى الاستراحة بين الشوطين لنستعيد هويتنا والعودة مرة أخرى. في الشوط الثاني قدمنا أداء جيد”.

تعليمات الاستراحة

“لم يكن الأمر مختلفًا من الناحية التكتيكية عما أردناه في الشوط الأول. لقد كان تعليمات تتحرك بالتحرك الجيد والتمركز والدفاع المتقدم، بعد فترات التوقف الدولي، يستغرق الأمر وقتًا ثم يمكن أن تعود لمستواك في الشوط الثاني. لقد كان شوطًا ثانيًا جيدًا للغاية”.

الأهداف الحاسمة

“الأول كان من لعب جيدة من برونو، مع إنهاء رائع لماركوس. هذا هو نوع الإنهاء المفضل لدي، عندما يكون المهاجم في وضع السيطرة. إنه يتحكم في الوضع برمته. والهدف الثاني بشكل عام من جرينوود كان هدفًا جيدًا جدًا، رأسية بقفزة داخل منطقة الست ياردات”.

نضج ماسون

“ظهر بشكل جيد في الوقت المناسب. لقد قلنا ذلك منذ شهور حقًا، لقد قدم مستوى رائع، وهو ينضج. اعتقدت اليوم أنه كان من أفضل اللاعبين أداءً في الشوط الأول. أنيق ومنظم، حصل على الكرة. في بعض الأحيان صنع الفرض وضيع البعض وسدد فوق العارضة، لكنه كان هناك، إنه دائمًا متواجد”.

تأثير كافاني

“لقد تعلم ماسون من إيدي! وبالطبع من المهم عندما يكون إدينسون هنا الآن، فهو لن يلعب كرة القدم إلى الأبد، لكن السمات، وتحركاته، ربما يكون ماسون قد التقط ذلك منه. يحتاج ماسون إلى إضافة أهداف من هذا القبيل إلى رصيده، لأننا نعرف موهبته الرائعة. لقد لعب بشكل جيد الليلة وعندما يمكنه إضافة تلك الأهداف، نعلم أن لدينا مهاجمًا كبيرًا”.

حصد خمسة وعشرين نقطة بعد التأخر في النتيجة

“[هذا يُظهر] الروح والموقف والشخصية الممتازة وبالطبع الجودة في العودة. في بعض الأحيان لا تسير المباراة بالطريقة التي تريدها. اعتقدت أننا بدأنا بشكل رائع، وقدمنا بعض الأشياء الجيدة، ولكن إذا ارتكبت بعض الأخطاء السهلة في نصفك ملعبك عدة مرات، فسوف تتم معاقبتنا. لذلك كان علينا الرد مرة أخرى. كما قلت، فعلنا ذلك مرات عديدة. إنه ليس وضعًا تريد أن تكون فيه، لكن هؤلاء الأولاد أظهروا الآن مرارًا وتكرارًا أنه يمكننا إستعادة شتات أنفسنا ومواصلة بناء الزخم وخلق الفرص”.

النتائج مقابل الأداء في هذا الوقت من العام

“تريد دائمًا الأداء الجيد لأنه كلما كان أداؤك أفضل، زادت فرصتك في الحصول على نتيجة إيجابية. لكن في بعض الأحيان عليك فقط إيجاد طريقة للفوز. لقد بنينا الزخم، وقمنا ببناء الضغط، ولدينا لاعبين يتمتعون بالجودة وتمكنا من إيجاد طريقة”.

التقدم بفارق اربع في المركز الثاني

“نعم ولكننا لن نرتاح. نحن نقاتل من أجل ذلك، يقاتل الأولاد للعب في الفريق. لدي فريق جيد، وهم يعرفون أن هناك منافسة على الأماكن. نحن نقاتل طالما استطعنا أن نرتقي على جدول الترتيب. لا يهم حقًا ما يفعله أي شخص آخر، طالما فزنا وحصلنا على نقاطنا لأننا في المركز الثاني. إنه طريق طويل نحو المركز الأول لكننا نريد أن ندعم ذلك المركز الثاني. نريد على الأقل الاحتفاظ بهذا المستوى ولدينا مباراة كبيرة يوم الخميس في الدوري الأوروبي أيضًا”.

موصى به: