برونو فيرنانديز

برونو فيرنانديز: "أردنا أن نفوز من أجل الجماهير"

الثلاثاء ١٨ مايو ٢٠٢١ ٢٣:٣٠

أعرب برونو فيرنانديز عن شعوره بالإحباط لعدم تحقيق يونايتد الفوز على فولهام في أول مباراة لعودة الجماهير إلى أولد ترافورد بعد غياب دام 14 شهرًا.

بعدما سجل إدينسون كافاني هدفًا رائعًا من تسديدة ساقطة رائعة من مسافة 40 ياردة بعد تمريرة حاسمة سح��ية من برونو فيرنانديز في الدقيقة 15، توقع الكثيرون فوز يونايتد في آخر مباراة للفريق في مسرح الأحلام هذا الموسم.

ولكن هذا لم يحدث، حيث استطاع جو بريان أن يدرك التعادل للضيوف في الدقيقة 76، ليتقاسم الفريقان نقاط المباراة أمام 10 آلاف متفرج.

في حديث لقناة النادي بعد المباراة، وجه برونو فيرنانديز الشكر للجماهير على دعمهم للفريق.

وقال اللاعب البرتغالي: "نحن سعداء للغاية بعودة الجماهير".

"وجود الجماهير في المدرجات مهم بالنسبة لنا، والجميع يشعرون بالإحباط لعدم تمكننا من منحهم الفوز. أردنا أن نفوز من أجلهم، وقدمنا أداءً جيدًا، ولكن النتيجة النهائية لم تكن في صالحنا".

كما حدث في الأسابيع الستة الأولى بعد انضمامه ليونايتد، تغنت الجماهير باسم برونو فيرنانديز؛ ومن جانبه، تحدث لاعب الوسط البرتغالي عن روعة شعور سماعه الهتاف الخاص به في المدرجات من جديد.

"كان شعورًا رائعًا بحق".

"كان ذات الشعور الذي شعرته في مباراتي الأولى ضد وولفرهامبتون قبل عام ونصف تقريبًا. أسعد كثيرًا بسماع الهتاف الخاص بي في المدرجات. أعتقد أن أي لاعب في مكاني سيكون سعيدًا وممنونًا للجماهير".

برونو يتوج بجائزة لاعب العام في مانشستر يونايتد article

تم الكشف عن النجم البرتغالي الرائع برونو فيرنانديز باعتباره الفائز لعام 2020/21 لمتابعة نجاح العام الماضي.

في مباراة اليوم، قدم برونو فيرنانديز التمريرة الحاسمة رقم 18 له هذا الموسم ليستفيد منها كافاني في تسجيل هدف يونايتد الوحيد، ولكن صاحب القميص رقم 18 نفسه لم يكن متأكدًا من لمسه الكرة في طريقها إلى المهاجم الأوروجوياني.

وأضاف برونو ضاحكًا: "لا أعلم".

"صراحة، لا أعتقد أنني لمست الكرة، ولكن الحكم أشار بصحة الهدف، وهذا هو المهم".

وعلى النقيض، كان لاعب منتخب البرتغال متأكدًا من أن الهدف الذي سجله كافاني اليوم هو الأول فقط من عدة أهداف ستستمتع جماهير يونايتد بمشاهدتها في أولد ترافورد.

"أعتقد أنهم شاهدوا لمحة بسيطة مما سيقدمه كافاني في المستقبل".

"جميعنا نعلم إمكانياته الحقيقية، لذا أتمنى أن نراه يسجل المزيد من الأهداف في الموسم المقبل".

بعد هدف كافاني الرائع، حاول يونايتد تسجيل هدف ثان يعزز به التقدم، ولكن الحارس ألفونس أريولا تألق في الدفاع عن مرماه وحرم فيرنانديز وجرينوود وآخرين من زيارة شباكه.

وتابع اللاعب البالغ من العمر 26 عامًا: "لقد سنحت لنا عدة فرص، وكان من المحبط ألا نسجل هدفًا ثانيًا".

"كان بوسعنا أن نضيف أهدافًا أخرى، ولكنها كانت واحدة من تلك المباريات التي ترفض فيها الكرة معانقة الشباك. فولهام كانوا يحاولون إضاعة الوقت منذ البداية، وكنا نعتقد أن المباراة ستكون مفتوحة أكثر كونهم قد هبطوا رسميًا إلى الدرجة الثانية. حسنًا، كانت أمامنا فرصة لتأكيد احتلالنا المركز الثاني، ولكننا كنا قد أنجزنا مهمتنا في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، لذا كنت أنتظر مباراة مفتوحة أكثر، ولكن هذا لم يحدث".

تتبقى ليونايتد الآن مباراة في الجولة الأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز ضد وولفرهامبتون قبل الذهاب إلى بولندا لمواجهة فياريال في نهائي الدوري الأوروبي في السادس والعشرين من الشهر الجاري. يذكر أن يونايتد كان قد جمع نقطة وحيدة من آخر ثلاث مباريات خاضها في الدوري، ولكن هذا لا يقلق اللاعب الفائز بجائزة السير مات باسبي للاعب العام.

"لا، المباراة النهائية ستكون مختلفة".

"علينا التركيز الآن على مباراة وولفرهامبتون، وهي مباراة صعبة. لديهم دفاع قوي وجودة عالية في الفريق. سنذهب إلى هناك بنية تحقيق الفوز، وبعد ذلك سنبدأ في التفكير في النهائي".

موصى به: