برونو فيرنانديز

برونو يفوز بجائزة الأفضل في فبراير بالدوري الإنجليزي

تم اختيار لاعب خط وسط مانشستر يونايتد برونو فيرنانديز للفوز بجائزة أفضل لاهب في الدوري الإنجليزي لشهر فبراير.

وتعد هذه ثالث جائزة فردية يحصل عليها اللاعب البرتغالي منذ الانتقال من سبورتنج لشبونة في 30 يناير الماضي.
وشارك فيرنانديز في ثلاث مباريات خلال شهر فبراير مساهماً في التعادل أمام ولفرهامبتون والفوز على تشيلسي وواتفورد.
وإلى الآن، لعب فيرنانديز في 9 مباريات مع يونايتد في جميع المسابقات مسجلاً 3 أهداف وصانعاً 4.
وقال فيرنانديز أنه مسرور لما يلقاه من دعم وحب من جانب المشجعين.
وتابع
“هي بداية جديدة مع الفريق. لاعب واحد لا يغير الفريق. الفريق يتغير عندما يدفع الجميع معاً”
.
“الدعم الذي أحصل عليه من المشجعين منذ اليوم الأول مدهش. لقد استمعت إلى الأغنية منذ اليوم الأول. من المدهش أن يكون لي أغنية بعد يومين من الانضمام للفريق”
.
دعم الأساطير
حظى فيرنانديز بالثناء على أدائه من جانب عدد من أساطير يونايتد مثل الظهير الأيمن جاري نيفيل الذي قال عنه:
“التأثير الذي أحدثه برونو على الفريق واضح للجميع. هو متعطش للعب وتحقيق الانتصارات”
.
وعن هذه التعليقات قال برونو:
“من الجيد سماع هذه الكلمات من جانب الأساطير. في كل مباراة أريد تحقيق المزيد. أنت بحاجة للاهتمام بالتفاصيل حتى تكون أفضل. إذا كان لديك لاعب أو 2 أو 3 أو 4 في الفريق لديهم هذه الرغبة، فأنت تدفع الأخرين”
.
 

وعلق روي كين على أداء برونو قائلاً: “يبدو الأمر كما لو كان في النادي منذ 20 عاماً. هو يضيف جودة كبيرة وسيكون لاعباً كبيراً لمانشستر خلال السنوات المقبلة”.
وعلق برونو “كلمات كبيرة من لاعب كبير. هذا ما أريد القيام به من مانشستر. أريد أن أكون أفضل، إذا كان ذلك ممكناً أريد أن يتذكرني الجميع كواحد من الأفضل في مانشستر”.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

 
 

موصى به: