دارين فليتشر

فليتشر يتحدث عن علاقته بروي كين في بودكاست يونايتد

في الحلقة الرابعة من “بودكاست يونايتد”، والتي ستكون متاحة على مختلف المنصات ابتداءً من الغد، يتحدث دارين فليتشر عن النقد الذي وجهه له روي كين وكيف ساعد ذلك في تشكيل شخصيته كرجل وكلاعب كرة.

في هذه الحلقة الرائعة، والتي يمكنكم تحميلها عبر شريكنا الرسمي “ديزر” وجميع المنصات الإلكترونية الأخرى، يجيب فليتشر عن العديد من الأسئلة حول علاقته بقائد مانشستر يونايتد السابق روي كين.

في السطور التالية، وفي مقطع الفيديو أدناه، يكيل فليتشر الكثير من المديح لروي كين، كما يشرح التأثير الكبير لصاحب القميص رقم 16 سابقًا على مسيرته في الملاعب.


 

بالطبع لا يخفى عليك ذلك الحوار الذي أجراه روي كين مع قناة النادي وانتقد فيه بعض اللاعبين. نحن لم نشاهد هذا الحوار ولا نعرف ما جاء فيه، ولكن نعرف أنكم شاهدتموه في أحد اجتماعات الفريق وخصك كين بالذكر. لقد تحدث عنه مؤخرًا – هل تشعر أن حديثه كان منصفًا؟

في البداية أريد أن أتحدث عن العناوين التي اشتقتها الصحافة من هذه المسألة. لقد شاهد روي كين المباراة وتحدث عن بعض الأمور الفنية فيها. كان يقول أن الدفاع كان متكاسلًا في بعض اللحظات، ولكن الصحفيون خرجوا بعناوين مثل “روي كين يتهم هذا اللاعب بالتكاسل”، لذلك أعتقد أن الأمر برمته فهم بصورة خاطئة. لقد كان ينتقد قيام بعض اللاعبين بالأخطاء خلال المباراة، وكان على حق. كان يقوم بدوره كقائد للفريق وكان يقوم بتوجيه النقد لي لكي أصبح لاعبًا أفضل، وهذا ما تعودت عليه داخل غرفة الملابس. كان يقول “نعم، كنت قاسيًا على فليتش في بعض الأحيان، ولكن كان ذلك بدافع حبي له ولرغبتي في رؤيته يصبح لاعبًا أفضل”؛ لذلك، لم أواجه مشكلة في ذلك الأمر. أتفهم عدم إعجاب السير أليكس فيرجسون بذلك الحوار. لم يكن الأمر بالسوء الذي تحدث عنه البعض، ولكن في الوقت نفسه، كان على المدرب اتخاذ القرار المناسب لمصلحة الفريق. اعتدت سماع البعض يقولون لي أن روي كين غير راضٍ عن أدائي في الملعب وليس مقتنعًا بإمكانياتي، ولكن بالنسبة لي، كان العكس هو الصحيح. أعلم جيدًا أن كين كان معجبًا بي كلاعب كثيرًا. لقد كان قاسيًا معي في بعض الأوقات، ولكني أعلم أن هذه هي طريقته في تحفيزي لكي أصبح ناضجًا أكثر، وأستطيع أن أقول أن الفضل الأول يعود إليه في كوني اللاعب والقائد الذي كنت عليه.


 

هل ضايقك الأمر؟ كان هناك البعض من الجماهير الذين كانوا يقولون “لو كان روي كين غير مقتنعًا بدارين فليتشر، فلم علينا ذلك؟”...

لقد أصبح ذلك من الماضي الآن، ولكن في الوقت نفسه، لا يزال البعض يوجهون لي أسئلة حول رأيي في روي كين. أنا أحب روي كين! أئكد لك أن أبي والسير أليكس فيرجسون وروي كين هم أصحاب التأثير الأكبر على مسيرتي، وقدموا لي الكثير من المساعدة. في الحقيقة، يمكن أن يتحدث روي كين إليك كثيرًا، وأثناء حديثه تجده يخبرك بأمر ما بطريقة قاسية بعض الشيء، ولكن بقية حديثه يحتوي على الكثير من الإطراء بحقك، وهذه هي طبيعته. عادة لا يهتم أحد بحديثه الجيد لأنه لا يصنع عناوينًا مثيرة في الصحافة، لذلك اعتاد الصحفيون التركيز على الجانب القاسي من حديثه فقط. لقد كان لطيفًا معي للغاية. بعد إحدى المباريات، كان يسير بجانبي ويقول لي “لقد كنت رائعًا اليوم يا فتى. أتمنى لو لعبت بجانبي في وسط الملعب لعشر سنوات قادمة”. لم يكن أحد يسمع هذه الكلمات، ولكنها كانت تشعرني بسعادة غامرة. في الواقع كان كم الثقة التي يبثها فيّ يفوق كثيرًا حجم الانتقاد الذي كان يوجهه إليّ في بعض المرات، وأعتقد أنه كان منصفًا في انتقاده لي لأنني لم أكن قد وصلت إلى قمة مستواي بعد آنذاك.


 
بودكاست يونايتد مع دارين فليتشر
يمكنكم الاستماع للحلقة كاملة ابتداءً من الثلاثاء يقول

"خلاصة الأمر هو أنني أعرف أن روي كين كان معجبًا بي كلاعب وكانت تلك هي طريقته في التعبير عن ذلك، لأنه كان يعلم أنني أستطيع أن أكون لاعبًا أفضل وأراد تحفيزي".

  هذا يخبرنا الكثير عن شخصيتك لأنه كان يعرف أنك لست بحاجة لمن يلقي بالثناء عليك دون توقف. كان يعلم أنك تتقبل النقد بصدر رحب، ولم يكن ليقوم بانتقاد لاعب لا يعرف كيف يتعامل مع النقد بشكل إيجابي، أليس كذلك؟

لا شك في ذلك! كنت أعلم أنه كان معجبًا بي كلاعب وأن ذلك كان أسلوبه في دفعي إلى الأمام. كنت أحاول أن أتعلم منه الكثير ليكون لدي العقلية المناسبة للعب في نادٍ بحجم مانشستر يونايتد، لا لأكون روي كين آخر. كنت شابًا صغيرًا آنذاك، ولكنني كنت أعلم جيدًا أنك إذا أردت أن تكون لاعبًا في يونايتد، فعليك أن تنضج سريعًا. كان روي كين يتحدث معنا دائمًا عن القتال من أجل الفوز في كل مباراة وكأننا ذاهبون إلى الحرب. نعم، لقد كنت أشعر بالإحباط من انتقاده لي في بعض الأحيان، ولكنه كان دائمًا ما يأتي ليثني عليّ في اليوم التالي لتعود إلىّ ثقتي في قدراتي سريعًا من جديد.


بودكاست يونايتد مع دارين فليتشر
يمكنكم الاستماع للحلقة كاملة ابتداءً من الثلاثاء يقول

"لا يزال البعض يوجهون لي أسئلة حول رأيي في روي كين. أنا أحب روي كين! أئكد لك أن أبي والسير أليكس فيرجسون وروي كين هم أصحاب التأثير الأكبر على مسيرتي".

بالنظر إلى مدى حبك للعب بجانبه وتأثيره الكبير على مسيرتك، كيف كان شعورك عندما كان عليه مغادرة النادي؟

كنت مستاءًا للغاية وأستطيع أن أقول أن ذلك الأمر ضايق الجميع، بما فيهم السير أليكس فيرجسون. كان محبوبًا من الجميع، وجميعنا كنا نكن له قدرًا كبيرًا من الاحترام وتعلمنا منه الكثير. بعيدًا عن صفة القيادة، كان لاعبًا لا مثيل له! كان أفضل من يلعب الكرة من لمسة واحدة وكان يتميز بتمريراته المتقنة. عندما يتحدث الناس عن الموهبة، فأول ما يأتي في مخيلتهم يكون المهارة بالكرة، وأعتقد أن روي كين كان أفضل مثال للاعب الموهوب. لم يكن يقوم بالكثير من المراوغات وما إلى ذلك، ولكنه كان يتحكم في سير وإيقاع اللعب بطريقة رائعة، وكان دائمًا ما يلعب بحماس شديد. هذه هي الموهبة الحقيقية برأيي. عندما يمتلك لاعب ما موهبة القيام بالمهارات الفردية ولكنه يفتقد لبقية الأمور التي تجعل منه لاعبًا جيدًا، فلن يستفيد منه الفريق في شيء. نحن الآن نعيش في عصر تويتر ويوتيوب ومقاطع الفيديو القصيرة، لذلك أصبح الكثير من الناس يهتمون بالمهارات الفردية والقدرة على المراوغة فقط، ولا يركزون مع اللاعبين الذين يتحكمون في الكرة ويفرضون إيقاعًا معينًا على المباراة بشخصيتهم القوية. لم يكن روي كين وحده من يستطيع القيام بذلك، وإنما كان لدينا فريق كامل يستطيع فرض أسلوبه وشخصيته على المباريات، ولذلك برأيي كان هذا هو السبب وراء كوننا الفريق الأفضل والأكثر موهبة.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة