click to go to homepage
دي خيا

برايتون فريق خطير

ديفيد دي خيا يتوقع أن يونايتد لن يكون في نزهة عندما يسافر إلى الساحل الجنوبي لمواجهة برايتون أند هوف ألبيون ليلة الجمعة.

برايتون فاق توقعات الكثيرين هذا الموسم بعد الفوز بمعركة الصعود والآن بات في حاجة إلى ثلاث نقاط من مبارياته الثلاث الأخيرة لحسم عملية بقائه حسابيًا في الدوري الإنجليزي الممتاز، ورغم ذلك فإن هذه المباريات صعبة، حيث سيقوم الفريق برحلات إلى ليفربول ومانشستر سيتي عقب لقاء الجمعة مع يونايتد.

دي خيا تحدث إلى تلفزيون مانشستر يونايتد قبيل المباراة التي ستجمع يونايتد ببرايتون حيث استعاد ذكريات مباراة الدور الأول في نوفمبر الماضي، والتي خرج فيها يونايتد فائزًا بنتيجة 1-0 في أولد ترافورد.

 

“أعتقد أنها كانت نتيجة تحققت بصعوبة شديدة، والأهم من ذلك أنها كانت في أولد ترافورد،” حارس يونايتد رقم 1 مصرحًا.  “أعتقد أنهم فريق جيد، ويدافعون بصورة جيدة ولا تستقبل شباكهم أهدافًا كثيرة. كما أنهم يتسمون بالخطورة في الكرات الثابتة ولديهم لاعبون يتسمون بالسرعة والذين يملكون القدرة على إلحاق الضرر بك في الهجمات المرتدة. ولذلك يعتبر برايتون فريقًا خطيرًا.”

وتابع قائلاً : “في نهاية اليوم، تجد أن هناك فريقًا يتأهل إلى الدوري الإنجليزي الممتاز وفي الموسم التالي يتمكن من البقاء، ويعد ذلك أمرًا مهمًّا. أعتقد أنهم يقدمون موسمًا رائعًا؛ ومثلما قلت، فإنهم فريق جيد ولا تستقبل شباكه سوى أهداف قليلة وهم أقوياء من الناحية الدفاعية. أنا أعتبرهم فريقًا قويًّا وسوف يصعبون الأمور علينا.”

 
دي خيا

يونايتد سوف يحل ضيفًا على ملعب أميكس للمرة الأولى يوم الجمعة. الملعب البالغ سعته 30.750 مشجع أصبح ملعب برايتون على مدار السنوات السبع الأخيرة وقد ثبت أنه ملعب صعب لفرق الخصوم هذا الموسم، حيث حقق برايتون فوزًا مستحقًا على آرسنال كما تعادل 1-1 مع توتنهام هوتسبير. دي خيا يتطلع إلى أول تجربة له في هذا الملعب.

يكون من المميز دائمًا أن تزور ملعبًا جديدًا لم تلعب فيه من قبل، لذلك أنا حريص ومتلهف لمشاهدة الملعب وأن أتمكن من تقديم مباراة ممتعة،“ الحارس مضيفًا. ”دعونا نأمل أن تسير الأمور على ما يرام بالنسبة لنا ونريد أن نقدم أداءً جيدًا وأن نعود إلى ملعبنا بنقاط المباراة الثلاث.

 

هذا الأسبوع كان أسبوعًا مميزًا بالنسبة للحارس الإسباني، حيث فاز بجائزة سير مات بازبي كأفضل لاعب في العام خلال حفل توزيع جوائز ليلة الثلاثاء، وفي حالة محافظته على نظافة شباكه في مباراة الجمعة فسوف يقترب بذلك من إنجاز آخر يضاف إلى مجموعة إنجازاته، وهو جائزة القفاز الذهبي كأفضل حارس في الدوري الإنجليزي الممتاز.

“لقد قلت عدة مرات أنني لم أكن أتخيل الفوز بهذه الجائزة مرة واحدة والآن فقد تمكنت من الفوز بها أربع مرات،” دي خيا مصرحًا.

“أعتقد أنني أمر بحالة طيبة من الناحية الفنية حاليًا. لقد نضجت كثيرًا واكتسبت الخبرة من خلال لعب الكثير من المباريات. لذلك نعم، أنا سعيد بالمباريات الكثيرة التي لعبتها وسعيد بكل شيء، حيث إنك تكون مهتمًا بالطريقة التي تمكنك من الأداء بصورة جيدة، والآن كل ما يهم هو المحافظة على ذلك المستوى حتى نهاية الموسم.”