فيكتور ليندلوف وهاري ماجواير

ثنائي الدفاع يتحدثان عن الشراكة بينهما

يقول ثنائي خط الدفاع هاري ماجواير وفيكتور لينديلوف أن شراكتهما في قلب خط الدفاع يتم بنائها بشكل إيجابي ويستمتعان تمامًا بالتعلم من بعضهما البعض.

شكل الثنائي رابطًا ممتازًا لهذا المصطلح في قلب الخط الخلفي للشياطين الحمر وجلسوا في دردشة حصرية على الملعب معنا بعد حصة تدريبية مكثفة أخرى في ملعب التدريب في إسبانيا خلال معسكر التدريب في الطقس الدافئ هذا الأسبوع.

فيكتور ليندلوف وهاري ماجواير
كان كلاهما سعيدًا بعدد من جوانب عملهما معًا حيث أظهرا علامات كبيرة على وجود تفاهم قوي وطويل الأجل، وأكد الثنائي على أن هذا الرابط سيستمر في النمو والتحسن.
وأخبرنا هاري: لقد كان أمرًا رائعا [اللعب مع فيكتور]، لقد كان لدينا موسم جيد معًا حتى الآن. عندما تقوم بتكوين شراكات، يستغرق الأمر وقتًا. أنا أتعلم طريقة لعبه وهو أيضًا وأعتقد أننا نتحسن
“.

“نحن نخرج بشباك نظيفة في مباريات أكثر مما كنا عليه في بداية الموسم، ولم نكن أبدًا فريقًا يستقبل الأهداف من الكثير من الفرص. لقد كان لدى دفاعنا مشكلة مع الكرات الثابتة واستقبلنا أهدافًا من خارج منطقة الجزاء، وفي مباريات كان على ديفيد دي خيا التصدي لخمس أو ست كرات، مثل مباراة كأس كاراباو الثانية ضد مانشستر سيتي، التي كان ديفيد رائعًا خلالها”.

“إنها شراكة تبني وأعتقد أننا سنتحسن ونبدأ في تحقيق المزيد من الشباك النظيفة في المباريات كما فعلنا مؤخرًا”.

واتفق فيكتور مع كلام هاري، وأضاف: “من الرائع اللعب مع هاري. إنه لاعب رائع ومن الرائع أن أكون شريكًا له في خط الدفاع. نريد الفوز بمزيد من المباريات وأعتقد أنه في كل مباراة نلعبها معًا، نصبح أفضل وأفضل. آمل أن نتمكن من مواصلة التحسن ومساعدة الفريق على الحصول على المزيد من المباريات بشباك نظيفة والحصول على المزيد من النتائج الجيدة”.

أثناء حوارنا الحصري، تحدث ماجواير ولينديلوف عن أهمية أسبوع التدريب حيث يستعد فريق الشياطين الحمر للجزء النهائي في موسم 2019/20.

وقال هاري: “من الواضح أن الطقس لطيف، وهو دائماً بمثابة جائزة لنا عندما تأتي إلى هنا”. “من الجيد أن نلتقي ونعمل مع بعضنا البعض في ملعب التدريب ونقوم بتعزيز الروابط بين الفريق. كانت هناك العديد من المباريات المتعاقبة في الفترة الأخيرة، وكان من النادر جدًا أن يكون لدينا أسبوع بدون مباريات”.

“حتى في كأس الاتحاد الإنجليزي، وجدنا أنفسنا في مباراة إعادة، لذا من الجيد الحصول على تدريب لمدة أسبوع / 10 أيام”.

تحدث فيكتور عن فوائد الراحة الذهنية لبضعة أيام خلال فترة الاستراحة حيث، كان اللاعبون قادرين على الحصول على قسط من الراحة والاسترخاء في عطلة، قبل السفر إلى إسبانيا.

وأضاف: “كان من الجيد أن الحصول على راحة خلال الأسبوع الماضي للاسترخاء قليلاً واسترداد عافية جسدك وعقلك أيضًا”. “من الرائع أن أعود وأكون هنا في ماربيا، وأنا سعيد جدًا بالعودة لأنني أعتقد أن جميع اللاعبين سعداء بذلك أيضًا”.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: