بايلي

إيريك بايلي في حوار حصري: أحاول تعويض ما فاتني

يسعى إيريك بايلي لتعويض ما فاته أثناء فترة ابتعاده عن الملاعب بسبب الإصابة، في الوقت الذي يواصل فيه مانشستر يونايتد المنافسة على ثلاث جبهات.

كان المدافع الإيفواري قد شارك مع يونايتد للمرة الأولى هذا الموسم في مواجهة تشيلسي في أولد ترافورد الشهر الماضي، والتي انتهت بفوز الشياطين الحمر بهدفين نظيفين، وحصل فيها بايلي على تقييمات مرتفعة من النقاد والجماهير.

يوم الخميس الماضي، شارك بايلي أيضًا في المباراة التي حقق فيها يونايتد الفوز على ضيفه كلوب بروج بخماسية نظيفة في الدوري الأوروبي، وفي المجلة الخاصة بتلك المباراة، أجرى صاحب القميص رقم 3 الحوار التالي حول فترة إصابته وأهدافه وطموحاته مع مانشستر يونايتد في المستقبل.

الجميع سعداء بعودتك من الإصابة...إلى أي مدى تشعر بارتياح بعد العودة إلى كامل لياقتك من جديد؟

“شكرًا جزيلًا. أنا أيضًا سعيد للغاية. لقد قمت بعمل كبير من أجل العودة إلى صفوف الفريق من جديد، وأتمنى أن أحافظ على لياقتي وألا أتعرض لإصابات جديدة حتى نهاية الموسم”.


 

إلى أي درجة بلغت صعوبة فترة التعافي بالنسبة لك؟

“لقد مررت بمراحل مختلفة. بدأت فترة التأهيل والاستشفاء في إسبانيا، ثم تلى ذلك المرحلة الثانية في مانشستر، حيث بدأت في التدرب داخل صالة الألعاب الرياضية والقيام ببعض التدريبات البسيطة على العشب، وبعد ذلك عدت تدريجيًا إلى التدريبات الجماعية مع زملائي في الفريق. كنت أقوم ببعض التدريبات الإضافية بعد انتهاء البرنامج اليوم الذي وضع لي، وكنت أنتهي منها في وقت متأخر. كان هذا أمرًا هامًا بالنسبة لي لكي أستعيد لياقتي بالكامل في وقت قريب”.

إلى أي مدى استمتعت بالمشاركة في مباراة تشيلسي؟

“لقد كانت لحظة رائعة بالنسبة لي، فهذه كانت أول مباراة لي في الموسم الحالي. سعدت كثيرًا بالتواجد في تشكيل الفريق، وما زاد من سعادتي هو تحقيقنا الفوز في النهاية”.


 

خلال تلك المباراة، أثرت إعجاب الجماهير على وسائل التواصل الاجتماعي باعتراضك تسديدة خطيرة من ماتيو كوفاسيتش واستخلاصك الكرة من أمام ميتشي باتشواي ثم مراوغته بهدوء داخل منطقة الجزاء...ما تعليقك؟

“هدفي الرئيسي كمدافع هو التأكد من عدم استقبال مرمانا أي هدف، وهذه ليست بالمهمة السهلة أمام فريق كتشيلسي. أعلم أن مثل هذه المواقف تكون مثيرة، وما يزيد من إثارتها هو تحقيق الفوز في النهاية. بالنسبة للمراوغة، فكانت عفوية تمامًا. كانت لحظة جيدة، ولكني أفضل الحديث عن صلابة أدائنا الدفاعي في المباراة بأكملها. عندما تجد فريقك يقدم أداءً جيدًا، فهذا يزيد من ثقتك في إمكانياتك بكل تأكيد”.


 

لقد قمت بتجديد تعاقدك مع مانشستر يونايتد أثناء فترة إصابتك...ماذا يعني ذلك بالنسبة لك؟

“لقد كان أمرًا هامًا للغاية، وسعدت كثيرًا بوجود رغبة من النادي في توقيعي على عقد جديد حتى وإن لم أكن أشارك في المباريات بسبب الإصابة. هذا يعني الكثير بالنسبة لي. الآن أريد أن أرد الجميل للنادي وأن أبذل أقصى ما في وسعي من أجل مساعدة الفريق”.


 
إيريك بايلي يقول

"أصبح لدينا مزيجًا من النجوم الكبار واللاعبين الشباب الذين تم تصعيدهم من الأكاديمية. إذا واصلنا السير على نفس النهج، سوف نتقدم كثيرًا إلى الأمام".

بعد غيابك عن جزء كبير من الموسم الحالي، هل تشعر أنك تعوض ما فاتك الآن؟

“لطالما كانت لدي رغبة في تقديم أفضل ما لدي من أجل الفريق في كل مباراة، وهذه الرغبة تزيد بعد العودة من الإصابة، فأنت تريد أن تعوض كل لحظة فاتتك أثناء غيابك. الآن أشعر أنني في كامل جاهزيتي، وأتطلع كثيرًا للمشاركة مع الفريق في المباريات”.

ما تقييمك للفريق في الموسم الحالي وأنت الذي شاهدت معظم مبارياته من موقع المتفرج؟

“بكل صدق، أعتقد أن الفريق يتحسن تدريجيًا. لقد شهد يونايتد العديد من التغييرات في السنوات والشهور الأخيرة، وأصبح لدينا مزيجًا من النجوم الكبار واللاعبين الشباب الذين تم تصعيدهم من الأكاديمية. إذا واصلنا السير على نفس النهج ونجحنا في حصد أكبر عدد من النقاط، فهذا سيكون دليلًا واضحًا على تحسن الوضع”.


 
إيريك بايلي يقول

"برونو لاعب موهوب للغاية. لقد فاز بجائزة أفضل لاعب في البرتغال، وقدم أداءً لافتًا في مبارياته الأولى معنا، على الرغم من أن هذا هو موسمه الأول في الدوري الإنجليزي".

لقد تعاقد يونايتد مع عدد من اللاعبين الجدد هذا الموسم...ما تقييمك لهم ولتأثيرهم على أداء الفريق؟

“أعتقد أنه من المهم أن يتعاقد النادي مع لاعبين جدد باستمرار من أجل تدعيم صفوفه. في الصيف الماضي، تعاقدنا مع هاري وآرون ودانييل، وجميعنا رأينا كيف شكلوا إضافة قوية للفريق. دائمًا ما يسعى كل فريق للتعاقد مع أفضل اللاعبين، وأعتقد أن الصفقات التي أبرمها النادي في سوق الانتقالات الشتوي كانت رائعة أيضًا. هؤلاء اللاعبين أضافوا الكثير لقائمة الفريق، وهذا يظهر بوضوح في التدريبات. أوديون لاعب لديه خبرة كبيرة في الدوري الإنجليزي، وبرونو أيضًا لاعب موهوب للغاية. لقد فاز بجائزة أفضل لاعب في البرتغال، وقدم أداءً لافتًا في مبارياته الأولى معنا، على الرغم من أن هذا هو موسمه الأول في الدوري الإنجليزي.

تم نشر هذا الحوار للمرة الأولى في مجلة "“ في السابع والعشرين من فبراير 2020. يمكنكم شراء الأعداد السابقة من خلال زيارة الرابط التالي: manutd.com/programme.

 

موصى به: