بايلي

أولي يقدم تحديثًا عن إصابة بايلي

تعرض خط دفاع مانشستر لهزة اليوم بسبب إصابة أخرى في الرأس مساء الأحد، عندما اضطر إريك بايلي لمغادرة الملعب خلال الشوط الأول من نصف نهائي كأس الإمارات أمام تشيلسي.

تم اختيار الإيفواري الدولي  في التشكيل الأساسي في خط دفاع ثلاثي برفقة فيكتور لينديلوف وهاري ماجواير لكنه لم يتمكن من إكمال أول 45 دقيقة بعد اصطدامه بقائد الشياطين الحمر.

تداخل بايلي وماجواير بطريق الخطأ عندما قفز كلا اللاعبين لإيقاف مهاجم تشيلسي أوليفييه جيرو وعلى الرغم من أن القائد صدم رأسه، كان إصطدام إريك أسوأ.

بعد توقف طويل عن اللعب للسماح للاعبين بتلقي العلاج، مما أدى إلى 11 دقيقة من وقت الإصابة، تم نقل بايلي خارج الملعب على نقالة ونقل إلى المستشفى.


تحدث في مؤتمره الصحفي بعد المباراة، قال المدير الفني ليونايتد أولي جونار سولشاير:

“إيريك في المستشفى، يخضع لجميع عمليات الفحص والبروتوكولات الروتينية. لديه قطع في الجزء الخلفي من رأسه أيضًا، لذا لم أعد أعرف. لم أسمع أو أتحدث مع الطبيب عنه بعد”.

“بالطبع كان لتلك اللحظة تأثير كبير على المباراة. لعب إيريك بشكل جيد للغاية في الدقائق التي شارك بها، واستقبلنا الهدف بعد استئناف اللعب مباشرة وهو أمر محبط للغاية”.

“كان إريك [حتى ذلك الحين] جزءًا كبيرًا من ثبات الدفاع ولم يسمح بوجود أي فرص ضدنا حقًا”.


بدأ بايلي مباراته الثانية كأساسي منذ استئناف موسم 2019/20  حيث، كان سابقًا ضمن التشكيلة الأساسية في الفوز في ربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي على نورويتش سيتي.

تم استبدال المدافع في ويمبلي بالمهاجم أنتوني مارسيال حيث، اختار المدير أولي جونار سولشاير تغيير تشكيلته إلى 3-4-1-2.

في ملاحظة أكثر إيجابية فيما يتعلق بالإصابات، عاد براندون ويليامز إلى الفريق بعد ستة أيام من حاجته إلى غرز في رأسه. اصطدم الظهير الأيسر الشاب مع كايل ووكر-بيترز لاعب ساوثامبتون خلال التعادل 2-2 يوم الاثنين الماضي في الدوري الإنجليزي الممتاز في أولد ترافورد.


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة