سولشاير

أولي يتحدث عن ذكرى ميونخ، وإيفرتون، والمعارين

يأمل أولي جونار سولشاير في أن يتمكن لاعبو مانشستر يونايتد من إحياء الذكرى السنوية الثالثة والستين لكارثة ميونخ الجوية، بأفضل طريقة ممكنة، وبأداء جيد وانتصار.

وتعد هذه هي المرة الرابعة فقط في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز التي يلعب فيها يونايتد في التاريخ الفعلي لحدوث الانهيار المشؤوم في السادس من فبراير.


يستضيف يونايتد نظيره إيفرتون على ملعب أولد ترافورد مساء السبت حيث يتطلع الفريق إلى مواصلة البناء على فوزه الرائع 9-0 على ساوثامبتون الأسبوع الماضي.


في حواره الحصري مع مارك سوليفان من وسائل الإعلام بالنادي، تحدث أولي على انتصارنا المذهل، وناقش بعض العروض الرائعة للاعبينا المعارين في الأيام الأخيرة وشرح سبب بقاء “صغار باسبي” الذين لقوا حتفهم في ميونيخ، والذين سيكونون دائمًا في أذهان الجميع.


أولاً، من المؤكد أنك كنت سعيدًا بهذا الأداء والفوز المذهل على ساوثامبتون؟


“نعم بالطبع. يتعلق الأمر بخلق عادات جيدة ولا يهم حقًا إذا كانت النتيجة 0-0 أو 5-0 أو 0-1، عليك فقط محاولة القيام بالأشياء الصحيحة ويجب أن أقول إنهم استمروا في العمل وفي تجربة الأشياء الصحيحة. سجلنا بعض الأهداف في النهاية وهذا لأننا عملنا بجد في المباراة بأكملها”.


 

لقد كان أسبوعا لا يصدق في الدوري الإنجليزي بالنتيجة التي حققناها، حيث خسر ليفربول على أرضه أمام برايتون، وفي وست هام شاهدنا جيسي لينجارد يسجل هدفين في مباراته الأولى وهو ما كنت سعيدًا بهما؟


“رائع، وهذا ما أردناه لجيسي. لقد كان يعمل بجد ويتدرب بشكل جيد للغاية ويحافظ على معنوياته مرتفعة. نحن نعرف جيسي، إنه شخصية رائعة يجب أن يحظى بها وهو يستحق الذهاب والحصول على بعض الوقت للعب كرة القدم. بالطبع كان بإمكاننا الاحتفاظ به، لكن كان علينا أن نفعل الشيء الصحيح ومنحه فرصة لإظهار نوع اللاعب الذي هو عليه. اليورو في الصيف وقد يكون لديه فرصة للمشاركة، من يدري”.


الأولاد الآخرون المعارون يبليون بلاءً حسنًا، حيث أشادت جماهير نوتنجهام فورست بأداء جيمس جارنر، كما سجل تاهيث تشونج هدفًا في بلجيكا، لذلك أسبوع جيد…


“نعم أعتقد أننا قمنا بعمل جيد في إيجاد أماكن مختلفة للاعبين لأنه من المهم أن يخرجوا ويحصلوا على الوقت للمشاركة والتحدي. مع جيمي وتاهيث، اعتقدنا أنه من الصواب أن يغيروا أنديتهم”.


بالنسبة للفريق الأول، ما هي أخبار الفريق قبل مباراة إيفرتون وهل هناك مخاوف جديدة من الإصابة؟


“لا، ما زلنا في حالة جيدة. هناك شك بشأن ما إذا كان إيريك بايلي متاحًا أم لا، لا شيء غير ذلك”.


 

حقق إيفرتون نتائج متباينة لكن موقعه في الدوري يوضح كل شيء، إنهم فريق جيد جدًا، أليس كذلك؟


“فريق جيد جدًا. لقد فازوا في آخر أربع مباريات خارج أرضهم، لذا كانوا يقدمون أداءً جيدًا حقًا خارج الديار ونحتاج إلى أن نكون حاضرين، لقد قدمنا أداءً رائعًا ضدهم في المباراتين خارج الديار التي خضناها هذا الموسم -3-1 و2-0- أعتقد أننا أظهرنا المرونة والجودة في الهجوم المضاد والصبر والإبداع عندما كانت لدينا الكرة، لذلك قدمنا بعض العروض الجيدة. لكن هذه مباراة جديدة ونحتاج حقًا إلى رفع مستوانا مرة أخرى للحصول على ثلاث نقاط”.


كما قلب.. المباراتين ضدهم هذا الموسم كانت صعبة…


“نعم مباريات جيدة جدا. بالطبع عندما تفوز بالمباريات، فأنت دائمًا تحب أن تقول ذلك! إنهم فريق جيد مع الكثير من اللاعبين المهاجمين الجيدين ووفرة المواهب في تلك المجموعة”.


 

من بين هؤلاء اللاعبين المهاجمين، عاد دومينيك كالفيرت لوين إلى مستوى التهديف وكان دائمًا يمثل تهديدًا…


“نعم إنه أحد أفضل اللاعبين في الدوري في الكرات الهوائية. ربما حصل دان فيرجسون على اللاعب الأفضل على مر السنين كمدرب، لقد كان صعب المراس. يمكنك أن ترى أن مستواه قد تطور من خلال العمل تحت قيادة دانك. كما أن إيفرتون ضم جوش كينج وهذا تحدي آخر قد نواجهه”.


أخيرًا، اليوم ذكرى كارثة ميونيخ الجوية، منذ 63 عامًا منذ وقوع المأساة ومن المهم دائمًا أن تمر هذه المناسبة بالطريقة الصحيحة…


“نعم بالطبع. ”صغار باسبي“ هم جزء مهم من روح النادي وتاريخه. لم نلعب في كثير من الأحيان في هذا الموعد، فهذه هي المرة الرابعة فقط [في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز]. نأمل أن نتمكن من تقديم أداء جيد يليق بمانشستر يونايتد وتاريخنا وقد يكون تكريمًا مناسبًا لهم. لدينا الكثير من لاعبي الأكاديمية في الفريق، ربما يمكنني تسمية خمسة أو ستة أو سبعة سيلعبون اليوم”.


 

موصى به: