حنبعل

ميدالية فضية لحنبعل مع المنتخب التونسي في كأس العرب

السبت ١٨ ديسمبر ٢٠٢١ ٢٠:٣١

بعد أكبر مباراة في مسيرته الكروية حتى الآن، سيعود لاعب مانشستر يونايتد حنبعل مجبري من كأس العرب بالميدالية الفضية.

كان المنتخب التونسي - بمشاركة حنبعل بالقميص رقم 10 - قد خسر في المباراة النهائية أمام المنتخب الجزائري بهدفين دون رد مساء السبت في قطر.

فبعد انتهاء الشوطين الأصليين بالتعادل السلبي بدون أهداف، تمكن أمير سعيود من وضع الجزائر في المقدمة بهدف من تسديدة قوية في الدقيقة 99.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الثاني الإضافي، أحرز ياسين براهيمي الهدف الثاني من وضعية انفراد تام بالمرمى التونسي الخالي، حيث كان حارس الأخير قد تقدم لتشكيل زيادة عددية داخل منطقة جزاء الجزائر بعدما احتسب الحكم ركلة ركنية لصالح نسور قرطاج.

كانت المباراة النهائية قد أقيمت في ستاد البيت بمدينة الخور، والذي سيستضيف المباراة الافتتاحية لكأس العالم العام القادم. وفي مباراة تحديد صاحبي المركزين الثالث والرابع، تغلب المنتخب القطري على المنتخب المصري بركلات الترجيح بعد انتهاء الشوطين الأصليين والإضافيين بالتعادل السلبي.

في الدقائق الأولى من المباراة النهائية، سقط حنبعل على الأرض داخل منطقة جزاء المنتخب الجزائري إثر عرقلة إلياس شتي له، ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب وأيد قراره حكم الفيديو المساعد.

بعدها، أصابت كرة من بلال العيفة عارضة المنتخب الجزائري، ثم أنقذ الحارس رايس مبولحي مرماه من فرصة خطيرة بتصديه لتسديدة من نعيم سليتي، قبل أن يضيع الطيب المزياني فرصة محققة للتقدم للجزائر في النتيجة من مسافة ست ياردات.

وقبل دقائق قليلة على انتهاء الشوط الأول، نشبت مشادة قوية بين عدد من لاعبي المنتخبين، وقام الحكم الألماني دانييل سايبيرت بإشهار البطاقة الصفراء في وجوه المشاركين في المشادة، وتجنب التونسي سيف الدين الجزيري الإقصاء بالبطاقة الحمراء بعد العودة إلى حكم الفيديو.

وفي الشوط الثاني، طالب لاعبو المنتخب الجزائري باحتساب ركلة جزاء عقب اصطدام كرة عرضية لعبها يوسف البلايلي بذراع المدافع منتصر طالبي، ولكن حكم الفيديو لم يحتسبها.

وفي الوقت الذي تراجع فيه مستوى الإثارة على أرض الملعب، لم تتوقف جماهير المنتخبين عن الهتاف للاعبيها.

وفي الدقيقة 88، قامت الجماهير التونسية بالتصفيق طويلًا لحنبعل لحظة استبداله باللاعب بن رمضان في أول تبديل أجراه المدرب عادل سليمي، والذي سبق فرصة خطيرة مهدرة من الجزيري.

وبعد انتهاء الوقت الأصلي، ذهبت المباراة إلى شوطين إضافيين شهدا تسجيل أمير سعيود وياسين براهيمي هدفين في الدقيقتين 99 و120 ليحسم المنتخب الجزائري اللقب لصالحه.

وكانت البطولة قد شهدت مشاركة حنبعل في جميع مباريات المنتخب التونسي الست، وهو الذي كان قد شارك مع مانشستر يونايتد للمرة الأخيرة قبل الانضمام لنسور قرطاج ضد فياريال في دوري أبطال أوروبا للشباب الشهر الماضي.

فبخلاف المباراة النهائية، شارك حنبعل في مباريات تونس ضد موريتانيا (5-1) وسوريا (0-2) والإمارات العربية المتحدة (1-0) في دور المجموعات، ثم ضد عمان في الدور ربع النهائي (2-1) وضد مصر في الدور نصف النهائي (1-0).

الجدير بالذكر أن المنتخب التونسي سيشارك في بطولة أمم إفريقيا المقرر إقامتها في الكاميرون في الفترة من 9 يناير إلى 6 فبراير 2022.

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة