ماجواير

هاري ماجواير: "موسمنا كان سيختلف بحضور الجماهير"

يؤمن القائد هاري ماجواير أن موسم مانشستر يونايتد كان ليختلف بحضور الجماهير في المدرجات.

ويحتل يونايتد حاليًا المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، وتنتظره مواجهة مرتقبة ضد فياريال الإسباني في نهائي الدوري الأوروبي، ومن جانبه، يرى ماجواير أن وجود الجماهير في أولد ترافورد كان ليفيد الفريق كثيرًا هذا الموسم.

جاء ذلك في حديث المدافع الإنجليزي لـ United Review قبل مواجهة فولهام المقرر إقامتها مساء الغد، والتي ستشهد عودة الجماهير إلى أولد ترافورد بعد غياب استمر 14 شهرًا بحد أقصى 10 آلاف متفرج.

وبينما لن يتمكن ماجواير من المشاركة في مباراة الغد بداعي الإصابة، يرى قائد خط الدفاع أن مانشستر يونايتد كان ليحظى بموسم أفضل في الظروف “الطبيعية”.

وقال قائد الفريق: “كانت هناك مباريات احتجنا فيها إلى وجود الجماهير لمساندتنا. لقد تعادلنا سلبيًا في عدد كبير من المباريات هذا الموسم”.

“هل كان الحضور الجماهير من شأنه أن يزيد من حماسنا لننجح في تسجيل هدف الفوز في تلك المباريات؟ لا أعلم؛ ولكننا لا يسعنا الانتظار لنرحب بهم من جديد”.

“لقد بذلنا أقصى ما في وسعنا، ولكن الجماهير هي ما تصنع الأجواء الرائعة في كرة القدم، لذا فعودتهم إلى المدرجات ولو بأعداد قليلة تظل أفضل من المدرجات الخاوية بكل تأكيد”.

جدير بالذكر أن الموسم الحالي شهد عددًا أكبر من الانتصارات لفرق الدوري خارج أرضها مقارنة بالانتصارات التي تحققت على ملاعبها؛ فهل يرى صاحب القميص رقم 5 أن أفضلية كل فريق في اللعب على ملعبه لم تعد موجودة في غياب الجماهير؟

يجيب ماجواير: “تحتاج فقط لمتابعة الإحصائيات لترى ذلك. لا شك أن حضور الجماهير في أولد ترافورد يجعلنا أكثر حيوية ويبث الرهبة في نفوس الفرق الأخرى. لا نزال نشعر أننا نلعب على أرضنا عندما نلعب في أولد ترافورد، ولكن بالطبع هناك اختلاف عن الوضع الطبيعي”.

“الجماهير تساهم في تغيير الدفة في بعض المباريات. يتطلب الأمر ركلة ركنية أو ركلة ثابتة وهتاف الجماهير في المدرجات ليتغير كل شيء في لحظة”.

وبخلاف تغيير دفة المباريات كما تحدث ماجواير، افتقد المدافع البالغ من العمر 28 عامًا شيئًا آخر في ظل غياب الجماهير، وهو مشاركتهم الاحتفال بتسجيل الأهداف.

وأضاف: “أعتقد أن الجماهير كانت لتصنع أجواء رائعة في مباراتنا ضد ليدز، وكذلك في الشوط الثاني أمام روما”.

“الحضور الجماهيري يعني لنا الكثير كلاعبين. لقد جعلنا الوباء ندرك مدى أهمية الجماهير لكرة القدم بشكل عام ولهذا النادي بالتحديد. أتمنى أن نرى مدرجات أولد ترافورد ممتلئة عن آخرها مرة أخرى قريبًا”.

موصى به: