click to go to homepage
مورينيو

ردة فعل مورينيو على التعادل

جوزيه مورينيو يشعر إن كل شيء متاح في مباراة الإياب وذلك عقب التعادل السلبي ليونايتد أمام أشبيليه في دوري أبطال أوروبا ليلة الأربعاء.

وكان يونايتد قد تعادل سلبيًا في جنوبي إسبانيا في ذهاب دور الستة عشر ولكن يونايتد يدين بالفضل للبطولات التي قام بها الحارس دي خيا في الشوط الأول والتي مكنت يونايتد من الاحتفاط بنظافة شباكه.

وبالتالي سوف يتأجل حسم التأهل حتى مباراة العودة التي ستقام في أولد ترافورد يوم الثلاثاء 13 مارس.

اقرأ ما صرح به المدير الفني خلال المقابلة التي الذي أجراها عقب المباراة مع بي تي سبورت وكذلك خلال مؤتمره الصحفي الذي تلا المباراة...

رأيه في النتيجة والأداء

“أعتقد أن اللحظة الوحيدة التي شعرنا فيها بالارتياح كانت في آخر دقيقتين من عمر الشوط الأول، وذلك عندما مر علينا دقيقتان فقدنا فيهما الكرة بسبب أخطاء ورغم ذلك فقد شهدت تلك الدقيقتان موقفين جيدين قام خلالهما دي خيا بتصديين رائعين وقد منح ذلك الموقف هذا الملعب الرائع الأجواء الحماسية التي يشهدها عادة طوال التسعين دقيقة. وباستثناء ذلك، لم أشعر بالارتياح مطلقًا. المباراة كانت صعبة. الإحصائيات لا تعبر سوى عما يحدث. في بعض الأحيان يكون لدينا 15 تصويبة، ولكن 13 تصويبة منهم كانت من نوعية التصويبات التي أسميها تصويبات الإحصائيات، لذلك أشعر في الواقع أن النتيجة تعكس ما كانت عليه المباراة. أنت تسألني، هل هي نتيجة جيدة؟ أنا أقول، ليست جيدة ولا سيئة. لدينا مباراتان  وهناك مباراة ستحسم كل شيء في أولد ترافورد. وبكل تأكيد، أولد ترافورد يفتقد مواجهات خروج المغلوب في دوري الأبطال. نعم، الموسم الماضي لعبنا مباريات خروج المغلوب في الدوري الأوروبي، ولكنها بكل تأكيد لا تمنحنا نفس الشعور. في الأعوام السابقة، أعتقد أننا ودعنا البطولة في مرحلة المجموعات، لذلك أعتقد أن أولد ترافورد سوف يشهد مباراة كبرى في دوري الأبطال وهي الأجواء التي نريد أن نمر بها.”

 
مورينيو

أولد ترافورد يفتقد لأجواء الليالي الأوروبية الكبرى

“لو تعادلنا إيجابيًا في مباراة الإياب، فسوف نودع البطولة. أما إن فزنا، فسوف نتأهل. الوضع ليس سهلاً. أعتقد أن أولد ترافورد يفتقد لليالي الأوروبية الكبرى. لقد لعبنا أدوار ربع النهائي ونصف النهائي العام ولكن اللعب في الدوري الأوروبي مختلف تمامًا.”

بوجبا نحنا الثبات

“أعتقد أن بول قام بجهد كبير لكي نمنح الفريق ما أطلبه منه. وقد بدأت المباراة بهيريرا وسكوت. أعتقد أن لاعبًا رائعًا مثل بانيجا، لم يظهر بمستواه، لأنه لم يحصل على المساحة التي تمكنه من الظهور بمستواه المعهود الذي يكسبه الإعجاب من عالم كرة القدم وبعد ذلك تم إشراك بوجبا بدلاً من هيريرا. وقد حاول أن يضيف إلى طريقة لعبنا نفس نوعية القدرات إضافة إلى الأمان في التعامل مع الكرة. وبالطبع، فقد بول الكرة مرتين، ولكنه منحنا الثبات أيضًا. لقد استحوذنا على الكرة بصورة جيدة وهو ما يلائم الطريقة التي نلعب بها في ظل لعبنا خارج ملعبنا أمام فريق جيد مثل أشبيليه؛ وقد استحوذنا على الكرة بنسبة معقولة وذلك يعني أننا سيطرنا على المباراة. أعتقد أن بول كان لديه مسؤوليات بخصوص ذلك وأنا سعيد أيضًا بماتيتش. أعتقد أن ثلاثي خط الوسط، سيطروا على اللعب بشكل جيد وقد كان بول جزءًا من ذلك.”

الإشادة بماك توميناي

“في المؤتمر الصحفي، الأسئلة كانت متعلقة ببول ولكن السؤال يجب أن يتعلق باللاعب الصغير. حيث كان رائعًا. وقام بكل شيء جيد. وفرض علينا ضغطًا كبيرًا على بانيجا ومنعه من اللعب، لاسيما أنه صانع اللعب لديهم. أعتقد أن سكوت كان رائعًا. وقد بدأ سكوت المباراة بصورة جيدة في الواقع كما قام بول بجهد كبير للدخول في ديناميكية اللعب وذلك عندما دخل إلى الملعب وقدم عرضًا إيجابيًا. وقد بدا سكوت وكأنه لاعبًا كبيرًا صاحب نضج كبير، وذي حس تكتيكي، وشعور بالمسؤولية، والتميز في الاستحواذ على الكرة، والضغط. أعتقد أن سكون ماك توميناي بدا وكأنه قد لعب عددًا كبيرًا من المباريات في دوري الأبطال، برغم أن تلك كانت مباراته الثانية فقط.”

دي خيا صاحب مستوى ثابت

“أعتقد أن خروجنا بشباك نظيفة كان بسبب الفريق وبسبب دي خيا. ولكننا حافظنا على نظافة شباكنا في بعض المباريات في ظل وجود روميرو، لذلك أعتقد أن الفريق قدم أداء دفاعيًا جيدًا ولم يرتكب سوى خطأين دفاعيين فقط، وعندما ارتكبنا خطأ فقد تواجد دي خيا للزود عن مرماه. وذلك هو السبب في قولنا إنه صاحب مستوى ثابت.”