click to go to homepage
مورينيو

جوزيه: اللاعبون أظهروا موقفًا رائعًا

جوزيه مورينيو يشيد بروح لاعبي فريقه مانشستر يونايتد بعد تعويض تأخرهم مرتين والخروج بتعادل بنتيجة 2-2 أمام آرسنال في أولد ترافورد.

خلال مناسبتين، اضطر يونايتد للانتفاض والقيام بردة فعل حيث أحرز مارثيال هدف التعادل ليونايتد بعد أن كان مسطافي قد افتتح أهداف المباراة لصالح المدفعجية وفي الوقت نفسه فقد أحرز لينجارد هدفًا بعد مرور 72 ثانية فقط على هدف التقدم بنتيجة 2-1 لصالح الآرسنال عن طريق لاكازيت.

وخلال حديثه إلى بي تي سبورت وتلفزيون مانشستر يونايتد إضافة إلى حديثه خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة، فقد تحدث المدير الفني عن شخصية لاعبيه ولكنه أعرب عن حزنه نتيجة للأخطاء التي تم ارتكابها وأدت إلى انتهاء المباراة بالتعادل.

موقف رائع منذ الدقيقة الأولى
النتيجة ليست هي النتيجة التي نريدها، ولكن ما الذي يمكننا قوله؟ روح رائعة، التزام رائع، قوة كبيرة، وديناميكية رائعة، وسعادة لأننا أخرجنا كل ما بداخلنا، وقد شعر الجميع بالإرهاق في نهاية المباراة، والكثير من اللاعبين كانوا في مواقف صعبة.

”الكثير من اللاعبين مروا بصعوبات. كانت هناك بعض العروض الجيدة، ولكن اللاعبين مروا بصعوبات. ديوجو دالوت والمشاركة الأولى كأساسي ماركوس روخو، والدقيقة الأولى. ماتيو دارميان، المشاركة الثالثة كأساسي. إيريك بايلي لم يلعب منذ شهرين. كريس سمولينج، لاعب شجاع يمكنه اللعب في مثل تلك الظروف الصعبة التي مر بها، لذلك كان الموقف صعبًا، ولكن اللاعبين أخرجوا كل ما لديهم، لذلك يمكن القول بأنهم أظهروا روحهم داخل الملعب.

أنا سعيد بالتزام اللاعبين
“هذا مؤشر إيجابي أن اللاعبين ضحوا بأنفسهم، ولكن هناك أشياء لا يمكنني الحصول عليها منهم ولا يمكنني القول أكثر من ذلك. ولكنهم أظهروا روحًا كبيرة، والجميع أخرجوا كل ما لديهم. وذلك أمر مؤكد وبكل تأكيد ذلك شعور إيجابي. ولا يمكنني أن أصرح بأكثر من ذلك. أفضل أن أقول فقط إنني سعيد بالروح، وبالالتزام وبالشجاعة. وأنا سعيد في الوقع بذلك.”

كنا نستحق الفوز
“كان ينبغي أن نفوز بالمباراة. لقد ارتكبنا خطأين كبيرين خلال هدفيهم، وارتكبنا أخطاء أخرى هي نفس الأخطاء التي سمحت لهم بشن هجمات مرتدة. التمريرات السهلة التي خسرناها، والمواقف السهلة التي خسرنا فيها السيطرة على اللعب، والأشياء التي لا تقوم بها بصورة طبيعية عندما تكون في مستوى عال. وبعد ذلك ومرة أخرى فإن أداءنا قد اتسم بصورة قليلة أو كبيرة بمراحل صعود وهبوط، وقد جاء الهدف الثاني في لحظة صعبة بالنسبة للفريق لأننا كنا الفريق الأفضل في المباراة في تلك اللحظة.”

دفاعنا كان مرهقًا
خط دفاعنا كان منهكًا بشدة. لقد كانوا منهكين للغاية وذلك في الوقت الذي كنا نحتاج فيه لأن نتقدم إلى الأمام، وعندما دفعنا بلاعبين أقوياء - أمثال لوكاكو، فيلايني، بوجبا - وذلك حدث عندما كان فيه خط دفاعنا متراجعًا ولم يكن قادرًا على سد الفراغات بين الخطوط. عندما كانت الكرة مع دي خيا، كنا بحاجة لأن نتقدم قليلاً إلى الأمام، ولكن اللاعبين كانوا منهكين للغاية. بايلي لم يكن حتى قادرًا على مغادرة منطقة الجزاء، سمولينج شعر بتحسن قليل، وقد كان الوضع صعبًا عليهم بشدة، ولكنهم تمكنوا من إخراج كل ما لديهم وعندما يخرج كل لاعب ما لديه، لا يمكنني انتقادهم. ولا يمكنني سوى أن أكون مساندًا لهم.”