click to go to homepage
مورينيو

جوزيه: مدافعو اليوفي والتدريس في هارافارد

جوزيه مورينيو مازال متمسكًا بالأمل في التأهل من مرحلة المجموعات في دوري الأبطال، برغم هزيمة الفريق 1-0 على ملعبه أمام يوفنتوس.

المدير الفني ليونايتد يشعر أن فريقه كان يستحق ولو الخروج بنقطة بفضل الأداء المتطور في الشوط الثاني، الذي شهد تسديدة لبوجبا غير المحظوظ ارتدت من القائم والتي جاءت كنوع من الرد على هدف التقدم لديبالا. وبعد تعادل فالنسيا 1-1 خارج ملعبه مع يونج بويز، فقد احتفظ يونايتد بالمركز الثاني في مجموعته قبيل رحلته إلى تورينو الشهر المقبل.

وخلال حديثه إلى تلفزيون مانشستر يونايتد، بي تي سبورت وكذلك خلال مؤتمره الصحفي الذي أعقب المباراة، فقد رد المدير الفني على عديد من الأسئلة الخاصة بالهزيمة.

مورينيو
جوزيه مورينيو على الخط مع أليجري.

الإشادة باليوفي

“أعتقد أن يوفنتوس هو من نوعية الفريق التي، عندما تتقدم في نتيجة المباراة، يصعب بشدة أن تهتز شباكها بهدف. وأعتقد أن مهاجمينا لم يلتزموا بما أقول، بطريقة مضحكة، واتسموا بالبطْء كما لو أن العسل كان ملتصقًا بأقدامهم. مجريات المباراة لم تكن في صالحنا، ولكن الجميع حاول، والجميع لعب بصورة قوية، كما أن الجميع كانوا أقوياء من الناحية الذهنية في محاولاتهم التي قاموا بها حتى النهاية. وقد شعر لاعبو يوفنتوس بذلك، وبعد السيطرة التي دانت لهم في الشوط الأول، فقد لجأوا إلى الدفاع في الشوط الثاني وأنهوا المباراة من خلال الاستعانة بمدافع إضافي من أجل تقديم المساندة إلى المذهل كيليني، والمذهل الآخر بونوتشي. السيد بونوتشي والسيد كيليني بمقدورهما أن يقوما بتدريس محاضرات في جامعة هارفارد خاصة بكيف تصبح لاعبًا في قلب الدفاع. فريق يوفنتوس فريق يمتلك مواهب في كافة المراكز، وفي كل أنحاء الملعب. لذلك مباراة اليوم كانت مباراة صعبة بالنسبة لنا. وكنت أظن قبل المباراة، وخلالها، أننا يمكن أن نخرج بشيء من هذه المباراة، ولكن ذلك لم يكن ممكنًا. ولم نتمكن من هز الشباك ولكني سعيد بأداء لاعبي فريقي.”

تقييم صادق

“يتوجب علي القول بأن يوفنتوس فريق صاحب مستوى مختلف ولو لم يكن الناس متقبلين لذلك، فتلك هي مشكلتهم. وأحاول دومًا أن أكون صادقًا. فهم فريق أصحاب قدرات مختلفة ويتميزون بثبات المستوى والخبرة ويدركون تمامًا المقومات الأساسية المطلوبة للفريق، ويمتلكون بونوتشي وكيليني. فهما يمثلان القاعدة التي تسمح لهم باللعب بكل حرية مثل تلك التي رأيناها منهم في الهجوم. خط هجومهم كان يشغله رونالدو وديبالا، وهما من اللاعبين الذين يخلقون الفرص. ما هو الحل عند فقدان الكرة؟ لا توجد مشكلة في حالة فقدان الكرة، فنحن موجودون. هل ستفقدون الكرة؟ حيث يوجد حل لمشكلة فقدان الكرة طوال الوقت، ولكني أعتقد أن الجهد الذي قام به لاعبونا كان يستحق إحرازهم لهدف في الدقيقة الأخيرة من الشوط الثاني. وكنا نستحق التعادل، والخروج بنقطة، ولكن ذلك لم يكن ممكنًا. ولكني ليس لدي أية شكاوي بخصوص لاعبي فريقي. وهناك انطباع إيجابي مسيطر علي بخصوص الجهد الذي قام به لاعبو الفريق ويوم الأحد أمام إيفرتون، سوف يكون لدينا مباراة أخرى علينا أن نفكر فيها.”

 

 

الفجوة مع يوفنتوس
“هناك فجوة كبيرة إلى حد ما. يوفنتوس حامل لقب الدوري الإيطالي سبع سنوات متتالية، كما تعلمون. كما أنه بلغ نهائي دوري الأبطال مرتين في آخر أربع سنوات أو خمس وبرغم ذلك غير راضين عما وصلوا إليه. ويسعون خلف أفضل اللاعبين في العالم. يوفنتوس ناد كبير صاحب ويمتلك رغبة كبيرة كذلك في صناعة مستقبل كبير. وقد قاموا بعمل كل شيء من أجل محاولة الفوز، ولا أعني بذلك مجرد الفوز بدوري الأبطال ولكنهم يسعون للفوز بالثلاثية. وذلك هو ما يريدونه حيث إنهم يحققون الفوز بصورة طبيعية في ملعبهم. الفوز بالثلاثية الآن لم يحققوه بعد، ولكن يونايتد حقق ذلك من قبل. ولكني أعتقد أنهم قريبون في الواقع من تحقيق ذلك.”

رسالته للاعبين بين شوطي المباراة

“لقد قمنا ببعض التعديلات لأن الوضع كان صعبًا، لاسيما في التعامل مع ماتويدي وبيانيتش، وأعني بذلك مسألة استخلاص الكرة منهم والضغط عليهم. وكان قد تمكنا من الاستحواذ على الكرة لفترات طويلة خلال الشوط الأول وهو ما تسبب في إحباطنا. في الشوط الثاني، كنا أفضل فيما يتعلق بطريقة ضغطنا عليهم واستعادة الكرة بصورة أسرع وبعد ذلك أصبحنا أكثر قوة في التعامل مع المباراة من الناحية الذهنية.

مارثيال
لم يكن هناك سبيل أمام مارثيال.

هل هناك قلق بخصوص عدم إحراز لوكاكو لأهداف؟
“لوكاكو لاعب محترف رائع يريد أن يخرج كل ما لديه من أجل الفريق ولكني علي أن أعترف بأن الفترة الحالية بالنسبة له ليست جيدة. ولا يتعلق ذلك بمجرد إحراز الأهداف، ولكن الأمر متعلق كذلك بثقته بنفسه وتحركاته ولمساته. كما أنه لا يقوم بربط طريقة لعبه مع الفريق بصورة جيدة. ولكنه مهاجمنا الأساسي، وهو مهاجم جيد ونثق فيه. وهل من الممكن الاستعانة براشفورد في هذا المركز؟ في هذه الحالة لن يكون لدي لاعب جناح حيث إننا نمر بموقف صعب بسبب الإصابات. وهو لاعب محترف مجد للغاية في عمله. يومًا ما سوف يتمكن من هز الشباك وسوف يستعيد ثقته مرة أخرى.”

الصراع على المركز الثاني
“منذ التعادل الذي جمع بيننا وبين فالنسيا، كنا نعلم أنه سيكون بيننا وبينهم صراع على المركز الثاني وذلك هو ما سنحاول القيام به. وكنا نعلم ذلك منذ البداية. لدينا أربع نقاط، ومازال متبقيًا لنا ثلاث مباريات. في كل مباراة نخوضها يمكن أن نحصد نقاطًا مثل مباراة اليوم - حيث كان من الممكن أن نخرج بنقطة. ولكني أعتقد أن المباراة الأخيرة لنا في فالنسيا هي التي ستحسم الأمور وذلك أمر طبيعي عندما يكون لدينا فريق رائع للغاية مثل يوفنتوس وفريقان جيدان مثلنا ومثل فالنسيا.”

هل تقرأ هذه المدونة من خلال تطبيقنا? لو لم تكن تقرأها، فإنك تكون بذلك مفتقدًا لبعض المزايا الحصرية على موقع ManUtd.com. قم بتنزيل التطبيق الرسمي هنا.