click to go to homepage
مورينيو

أبرز التعليقات: مورينيو ولقاء نيوكاسل

جوزيه مورينيو يشيد بالتزام ورغبة لاعبي يونايتد على صعيد الفريق حيث تمكن الفريق من تعويض التأخر بهدفين ليخرج بفوز على حساب نيوكاسل يونايتد في ملعب أولد ترافورد.

خلال حديثه إلى بي تي سبورت وخلال مؤتمره الصحفي الذي أعقب المباراة، فقد تحدث المدير الفني عن العديد من القضايا، بما في ذلك الأجواء داخل الفريق في غرفة خلع الملابس بين شوطي المباراة، وعن خبرته كمدير فني وكذلك مساندة المشجعين عقب المباراة المثيرة التي أقيمت تحت الأضواء.

اللاعبون بذلوا أقصى في ما في وسعهم

“هذه مسألة ذهنية. هذه هي الرغبة وهذا هو الالتزام. وكما تعودت أن أقول: ليس هناك فرد بعينه مهم، بل النادي فقط هم الأهم. هذا الأمر ليس بخصوصي، ولكنه يخص اللاعبين، ويخص النادي، وفي الشوط الثاني فقد قام اللاعبون بأقصى ما لديهم. ولم يكن بالإمكان أكثر مما كان.”

الحوار مع اللاعبين بين الشوطين

“هناك حوار دار فيما بيننا بين شوطي المباراة. لم نتعهد فيما بيننا أننا سنحقق الفوز بالمباراة، لأنه لم يكن بمقدورنا الالتزام بذلك الوعد. لقد وعدنا بعضنا البعض أننا سنبذل قصارى جهدنا بدون أي خوف، وبدون أي ضغوط، ولكننا كنا سنلتزم فقط بالضغط من أجل تحقيق شيء وبالطبع، بذل اللاعبون أقصى ما لديهم ولا أريد أن أقول إننا كنا محظوظين، لأننا قاتلنا كثيرًامن أجل ذلك. أعتقد أن اللاعبين يستحقون ذلك، ولكن حتى لو انتهت المباراة بالتعادل 2-2، وحتى وإن لم نحرز الهدف الأخير، كان سيكون هناك شعور إيجابي، لأنني وكما كنت أقول، لا يمكن لأي شخص أن يتعهد بالفوز بالمباريات، ولكن اللاعب المحترف يجب أن ببذل كل ما في وسعه وقد قام اللاعبون بذلك.”

اللعب للنادي

“لو أن اللاعبين يلعبون فقط من أجل المدير الفني، فلن يكونوا لاعبين محترفين، لأنه سيأتي يومًا يحبون فيه المدير الفني ويلعبون من أجله، ويومًا ما آخر سيأتي مدير فني لا يحبونه ولا يلعبون من أجله، ولكنه برغم ذلك مازالوا يحصلون على المال. لذلك أعتقد أن الحديث عن هذا الأمر مسألة سخيفة. ما أطلبه من اللاعبين هو أن يبذلوا كل ما في وسعهم. وبالطبع كانت هناك بعض اللمسات التكتيكية، وبالطبع جازفنا كثيرًا، وبالطبع سارت الأمور في اتجاهات مختلفة. كنا نحاول أن نجد أفضل طريقة للعب، وفي النهاية، وقد فزنا بالمباراة وأعتقد أننا نستحق هذا الفوز. أعتقد أننا نستحق الفوز، وأعتقد أن المشجعين يستحقون هذا الفوز. هذا هو ما يهم نادي كرة القدم ومانشستر يونايتد ناد كروي كبير.”

الحياة تتكون من التجارب

“أعتقد أن بعضًا من اللاعبين لم يتمكنوا من التأقلم بصورة جيدة برغم ذلك وأعتقد أن الطريقة التي بدأنا بها المباراة كانت كارثية للغاية. كل كرة كانت تصل إلى منطقة جزائنا، كنت أعتقد لبعض اللحظات أننا سنحرزها في مرمانا ولم يكن ذلك أمرًا سهلاً بالنسبة لهم. بالنسبة لي، لم يكن ذلك أمرًا سهلاً أيضًا، ولكني أعتقد أن الحياة تتكون من الخبرات. بعض اللاعبين جدد والبعض الآخر من أصحاب الخبرة، ولكن هذا أمر جديد، ولكنه لا يجعلني في رأيي مديرًا فنيًا جيدًا ولكنه يجعلني شخصًا أفضل، لأنني أتفهم الأشياء وفق الطبيعة الإنسانية في الفترة الحالية وكذلك وفق المهنة التي أعمل بها. تعودت على عشق هذه اللعبة ومازلت أحبها، ولكن الوضع مختلف. هناك الكثير من الأمور الخاطئة في شيء يفترض أن يكون جميلاً. وكما تعودت القول، فإنني أتأقلم مع ذلك ويسيطر علي بعض الحزن، ولكني أتأقلم وأتعايش معه. وأنا شخص ناضج، ولست صغيرًا في السن.”

تغيير التكتيكات

“بول بوجبا لم يلعب كقلب دفاع. بل كان يلعب مع ماتيتش أمام سمولينج لأننا كنا بحاجة لبعض اللاعبين أصحاب القدرات لكي ينقلوا الكرة من الخلف. ولكي يكون هناك لاعبون من أصحاب القدرات في الخلف لكي ينقلوا الكرة من الدفاع إلى الهجوم فقد قمنا بالاعتماد على بوجبا كما أن ماتيتش كان هناك.”

مباراة اللوم

“أحد أصدقائي كان يقول لي هذا الصبح، أنه لو أمطرت في الغد في لندن، فسوف أكون أن المخطئ. وسوف أذهب إلى لندن الليلة، ولو أمطرت غدًا في لندن، فسوف يكون ذلك خطأي. لو أن هناك بعض الصعوبات لكي يتم التوصل إلى اتفاق خاص بانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فسوف يكون ذلك خطأي. يتوجب علي أن أكون مستعدًا لكل هذا. أعتقد أن هناك الكثير من الأمور المعقدة وهناك من يتصيد الأخطاء، ولكن وكما قلت تلك حياتي، وهي حياة أحبها. ومنذ أن كنت طفلاً، فقد عملت من أجل هذا وسوف أواصل حب عملي حتى يومي الأخير لذلك أرى إن ما جرى مجرد تجربة جديدة في حياتي.”