click to go to homepage
مورينيو

مورينيو: لاعبو فريقي كانوا مذهلين في الجولة

جوزيه مورينيو انهال بعبارات المديح على لاعبي فريقه بعد الموقف الرائع لهم طوال جولة 2018، المقدمة برعاية 2018.

يونايتد يختتم جولته في الولايات المتحدة الأمريكية بصورة رائعة بعد فوزه بنتيجة 2-1 على حساب ريال مدريد حامل لقب دوري أبطال أوروبا في ميامي، بفضل هدفي الشوط الأول لأليكسيس سانشيز وأندير هيريرا في ملعب ذا هارد روك.

ونقدم لكم هنا أبرز ما صرح به المديرالفني للمراسلين في مؤتمره الصحفي الذي تلا المباراة وذلك قبل أن يستقل الفريق الطائرة عائدًا إلى مدينة مانشستر...
بداية، كلمة خاصة بخصوص مأساة ميامي

“خالص تعاطفنا كنادٍ وكمجموعة مع ضحايا حادث إطلاق النار [في مدرسة مارجوري ستونيمان دوجلاس العليا والذين لقوا حتفهم في فبراير 2018].”

اللاعبون أظهروا قدرًا مذهلاً من الاحترافية

“فيما يتعلق بالمباراة، فإن النتيجة لا تغير أي شيء. لاعبو فريقي المحترفون كانوا مذهلين طوال فترات الجولة لأنهم كانوا يعلمون أننا نواجه فرقًا جيدة، ونلعب أمام خصوم جيدين. كان لدينا عدد قليل من اللاعبين هنا، ومعظمهم كانوا لاعبين شباب. ولاعبونا الشباب كانوا صغارًا للغاية لأن الفرق الأكبر سنًا، وتحديدًا فريق تحت 23 سنة، كان قد تعرض للهبوط – أي هبط إلى الدرجة الثانية، لذلك القدرات المتوفرة بهذا الفريق لم تكن جيدة. لذلك فضلنا أن نستعين بلاعبين صغار - وداخل الملعب في مباراة اليوم كان لدينا لاعبون صغار في سن السادسة عشر.
الناس معجبون باللاعبين أمثال هيريرا، بايلي، دارميان، ماتا، وجميع هؤلاء اللاعبين كانوا مذهلين خلال الجولة بأكملها، حيث لعبوا تقريبًا كافة مباريات الجولة. لذلك مباراة اليوم - سواء كانت قد انتهت بفوزنا 2-1 أو خسارتنا 2-1 أو حتى التعادل 2-2، لا تغير من الأمر شيئًا ولكن بالطبع أعرف لاعبي فريقي جيدًا وأعلم أنني يمكنني الاعتماد عليهم. أعرف أن هؤلاء اللاعبين لاعبون محترفون مذهلون وأعلم أنهم يخرجون كل ما في جعبتهم من أجل النادي، ومن مكانة النادي. أعلم أنه لو خضنا مباراة اليوم أمام ريال مدريد وخسرنا 5-1 أو 6-1 لأصبح الوضع سيئًا. لقد كانوا مذهلين ويعلم كارين [المسؤول الصحفي] أنهم كانوا مذهلين كذلك خارج الملعب وذلك نظرًا للارتباطات التجارية، والمقابلات واللقاءات الكثيرة، إضافة إلى الارتباطات بالعديد من المؤسسات. اللاعبون كانوا مذهلين بشدة.

فريق ريال مدريد لم يكن في كامل قوته
“أعتقد أن هذا ليس فريق ريال مدريد الذي نعرفه، كما أن هذا ليس بفريق مانشستر يونايتد الذي نعرفه. ريال مدريد ليس مثلنا - فهو يمتلك لاعبين من مجموعات مختلفة. كان هناك لاعبون من الفريق الأول، لاعبون معارون، بعض اللاعبين من الكاستيلا، البعض من فريق ريال مدريد الثالث لذلك الفريق كان يتألف من مجموعة مختلفة من اللاعبين. بالطبع جميعهم لاعبون جيدون، ولكن ذلك لا يعني شيئًا بالنسبة لهم، حيث إنهم لديهم فترة أطول من الوقت منا للاستعداد للموسم الجديد لأن الدوري الإسباني سيبدأ بعدنا كما أنهم يفهمون جيدًا متطلبات الدوري الإسباني. وسوف يسمح ذلك بأن يستعد المدربون، الأندية واللاعبون بصورة أفضل منا. الجميع يعلمون أهمية رونالدو ولكن الجميع يعلمون كذلك قيمة ريال مدريد، لذلك أعتقد بالطبع أنك يمكنك دائمًا أن تفقد لاعبًا مثل كريستيانو ولكن ريال مدريد أكبر من أي لاعب وسوف يتأقلم مع ذلك الوضع. أتمنى للوجين لوبيتيجي، المدير الفني الجديد لريال مدريد التوفيق، فأنا أعرفه منذ 21-22 سنة. وقد كان لاعبًا جيدًا، ومدربًا جيدًا، وأتمنى له كل التوفيق.”

لاعبو فريقي قدموا كل ما في وسعهم
“لم يكن هناك تركيز على الجانب التكتيكي. أعلم قدرات هيريرا، ماتا وكذلك سانشيز، وأعلم ما الذي يمكنهم القيام به. أعلم أن اللاعبين الشباب مازالوا صغارًا للغاية، وأعلم أنهم بحاجة لكي يتطوروا، وأعلم أن لاعبي فريقي قاموا بكل ما في وسعهم. لقد تابعنا في آخر 15 دقيقة التي شهدت دفع ريال مدريد بكروس، أسينسيو وكذلك إيسكو. اللاعبون حاولوا القيام بكل ما في وسعهم، وقاموا بكل شيء، ويعلمون أنهم مطالبون بالقتال من أجل الخروج بأفضل نتيجة ولكن ذلك لا يعني شيئًا من الناحية التكتيكية. لقد حاولت مع اللاعبين الذين كانوا معنا أن ننظم صفوفنا بأفضل طريقة ممكنة لكي نلعب أمامهم.

لماذا قررت اللعب بثلاثة لاعبين في قلب الدفاع
”كان لدينا لاعب وحيد صريح في مركز قلب الدفاع - وهو بايلي - لذلك قررت، نتيجة لأننا لم يكن لدينا سوى قلب دفاع واحد وليس اثنين، أن نلعب بثلاثة لاعبين في قلب الدفاع لأن الثلاثة يمكنهم أن يساندوا بعضهم البعض بصورة أفضل. تيم فوسو-مينساه ظهير أيمن وسكوت ماك توميناي لاعب وسط مدافع. حاولنا أن نلعب بثلاثة لاعبين لكي نجعلهم أكثر راحة في اللعب، لذلك لم أكن أعمل على تجهيز الفريق من أجل الوضع المقبل في الدوري الإنجليزي الممتاز. ولكني كنت أحاول الخروج بأفضل نتيجة ممكنة. أمام إي سي ميلان، تمكنا من الخروج متعادلين. أمام ريال مدريد، تمكنا من الخروج منتصرين. أمام ليفربول، الفريق كان يعاني من مشكلة والحكم كان عائدًا من مباراة بيسبول لذلك عقد الأمور علينا. كنا نحاول فقط أن ننجو بأنفسنا وأن نخرج بأفضل نتيجة ممكنة.

المزيد من العمل في انتظارنا، والمزيد من اللاعبين في حاجة للعمل معهم

“لاعبو فريقي كانوا مذهلين فيما يتعلق بما قاموا به من جهد ولكن مازال أمامنا الكثير من العمل المنتظر لأننا سنتوجه إلى ميونيخ وبعد 10 أيام سوف نبدأ منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز. ليندلوف سوف يعود وقد بدأ التدريبات قبل يومين، وكذلك راشفورد، جونز ولوكاكو لأنهم ضحوا بثلاثة أيام من إجازتهم من أجل الفريق لذلك هم عادوا قبل موعدهم المقرر بثلاثة أيام لكي يكونوا جاهزين من أجل الفريق.”
هل سيكون مارثيال هناك؟

“لا أدري.”