click to go to homepage
مورينيو

مورينيو يشيد بالنتيجة

Share With

المدير الفني لمانشستر يونايتد جوزيه مورينيو قدم تقييمه الخاص بالفوز بنتيجة 2-1 على ليفربول في أولد ترافورد خلال مؤتمره الصحفي الذي أعقب المباراة.

المدير الفني تمكن من التعامل مع مسألة غياب بوجبا، والذي تعرض للإصابة خلال التدريب عشية المباراة، وكذلك مارثيال، أحد اللاعبين الغائبين الآخرين عن المباراة، حيث خرج الفريق بفوز مهم للغاية مكن الفريق من توسيع الفارق بينه وبين ليفربول إلى خمس نقاط.

الفوز المستحق الذي حققه الفريق بصعوبة، والذي يأتي عقب قلب الفريق تأخره إلى فوز في كريستال بالاس يوم الإثنين، يعني أن يونايتد قد عزز من حظوظه في إنهاء الموسم في المركز الثاني خلف المتصدر مانشستر سيتي.

هل كان يومًا مثاليًا؟
“نتيجة مثالية. ثلاث نقاط، وهي الأكثر أهمية، ولكن هل كان أداءً مثاليًا؟ لن أكون مبالغًا عندما أقول ذلك. أقول مثاليًا وذلك فيما يتعلق بما قدمته لنا المباراة في الشوط الأول، حيث منحتنا الفرصة لكي نكون أقوياء، وأن نلعب كرة مباشرة، وسريعة، وبأسلوب قوي كما أننا أحرزنا أهدافًا. ربما أكثر - وذلك لو كانت تسديدة ماتا كانت قد أسفرت عن الهدف الثالث والذي كان سيصبح هدفًا مذهلاً ورائعًا. الشوط الثاني واجهنا صعوبة خلاله ولكننا تأقلمنا مع ذلك.”

 

الأسلوب التكتيكي أثمر
“لقد منحنا اللاعبين خيارات. خيارات مختلفة. أنا لست من نوعية المدربين الذين يعتمدون على أساليب ثابتة مثل أن يمرر A إلى B، وأن يمرر B إلى C، وأن يمرر C إلى D. حيث أجهز لاعبي فريقي بصورة أكبر لكي يتخذوا بأنفسهم قرارات جيدة بخصوص الطريقة التي يشعرون أنها ملائمة للمباراة. وقد كان لديهم خيارات مختلفة، كما أننا كان لدينا أيضًا إمكانية لعب الكرات الطويلة إلى سكوت ماك توميناي، وذلك لكي نمكن ماك توميناي من التواجد على الطرف لكي يقابل روبيرتسون في الكرات الهوائية. لوكاكو كان واثقًا من نفسه وكان الأكثر هيمنة في كراته المشتركة مع لوفرين.”

 
مورينيو
حزن المشجعين لاستبدال راشفورد
“أنت تعلم، المشجعون يمكنهم القيام بما يريدون. أنا لست متضايقًا من ردة الفعل تلك. أنا متضايق من ردة الفعل التي قاموا بها مع ماك توميناي، حيث إنه لاعب يبلغ من العمر 20 عامًا، ورغم ذلك فعل القرارات الصحيحة. إنهم يريدون منه أن يتخذ القرارات غير الصائبة. عندما يقرر لاعب صغير أن يكسر حدة المباراة، وألا يخسر الكرة ولكنه يتمكن من الاحتفاظ بها ويلعب كرة بالكعب، فهو يقدم بذلك حلاً للاحتفاظ بالكرة في نصف ملعب الخصم. لقد كان ذلك الحل الصحيح ولكن الكثير من اللاعبين الكبار، والمحترفين، لم يفعلوا ذلك. المشجعون يمكن أن يكون لهم ردة فعل ضدي بسبب قراراتي - ولا مشكلة في ذلك.”


سبب استبدال راشفورد
“سمعت جاري نيفيل يتحدث في سكاي سبورتس عن أن راشفورد يستحق الحصول على بطاقة حمراء وقد شعرت بالخوف ربما لأن الحكم كان يراقبه بين شوطي المباراة! عندما لعبنا بصورة دفاعية أكثر في الشوط الثاني، حيث كان ليفربول يضغط علينا نتيجة لذلك، ولذلك دفعوا بعدد كثير من اللاعبين في خط الوسط. يونج اضطر للدخول إلى وسط الملعب لذلك راشفورد كان يدافع في تلك المنطقة أمام أليكساندر-آرنولد وكان لديه بطاقة صفراء وكان هناك ضغط كبير. لذلك اتخذت القرار باستبداله بلاعب يمكنه ارتكاب مخالفة واحدة ضد أليكساندر-آرنولد.

 

هل بايلي مصاب؟
“لا أدري. لقد لعب مباراة رائعة. وأحرز هدفًا مذهلاً! [يضحك]. لقد أظهر روحًا قتالية كبيرة عند قيامه بردة فعل بعد الهدف الذي أحرزه في مرماه بالخطأ ولكي يتعامل مع الإصابة التي تعرض لها والتي كانت مؤلمة بكل وضوح. وذلك هو إيريك الذي نحبه!”