click to go to homepage
مورينيو

ردة فعل مورينيو

جوزيه مورينيو يقول إن فريق مانشستر يونايتد يجب أن يتحرك سريعًا عقب خروجه من دوري الأبطال أمام إشبيلية ليلة الثلاثاء.

عقب التعادل السلبي في الأندلس قبل ثلاثة أسابيع، فقد تعرض يونايتد لهزيمة مخيبة للآمال بنتيجة 2-1 في مباراة الإياب التي أقيمت في أولد ترافورد ليتأهل الفريق الإسباني إلى ربع نهائي البطولة. اقرأ أبرز النقاط التي تناولها المدير الفني خلال مقابلاته التي أجراها عقب المباراة مع تلفزيون مانشستر يونايتد وبي تي سبورت

الهدف الثاني لإشبيلية جعل مهمتنا مستحيلة تقريبًا

“أعتقد أن الهدف الأول سوف يبقى دائمًا مهما في مثل هذا النوع من المباريات - ليس فقط لأن نتيجة مباراة الذهاب انتهت بالتعادل السلبي ولكن أيضًا بسبب طبيعة المباراة حيث إنها مباراة في دور الستة عشر. حاولنا منذ الدقيقة الأولى أن نتسم بالشراسة والقوة ويمكن أن نجد أن هناك بعض أوجه التشابه بين هذه المباراة وبين بداية مباراتنا أمام ليفربول نهاية الأسبوع الماضي. ولكنه بعد ذلك، لم نحرز أهدافًا ثم بدأ إشبيلية في الاحتفاظ بالكرة تدريجيًا، وكانوا أكثر ثقة في امتلاكهم للكرة والاحتفاظ بها والسيطرة على المباراة بصورة جيدة. وبرغم ذلك، لم يكن لدينا مشكلات في الشوط الأول. في الشوط الثاني، سنحت لنا فرص جيدة. كما أننا قمنا بعدة توغلات خطيرة في منطقة جزائهم. وقد أحرزوا هدفًا وبداية من تلك اللحظة فقد سيطرت الانفعالات على كل شيء وبدت الأمور أكثر صعوبة وبعد الهدف الثاني فقد أصبحت المهمة شبه مستحيلة.”

 
مورينيو

كانت مباراة صعبة في الواقع

“المباريات التي تجمعك بفرق جيدة تكون مباريات صعبة دومًا. الهدف الأول كان مهمًا من الناحية الذهنية لاسيما من وجهة النظر النفسية. الفريق بدأ بصورة جيدة ولكننا افتقدنا للهدف. في الشوط الأول، كان كل شيء تحت سيطرتنا. إشبيلية كان سعيدًا للغاية بنتيجة 0-0 وهي النتيجة التي كانوا يسعون إليها بالضبط. في الشوط الثاني، سنحت لنا فرص وقمنا بتوغلات خطيرة ولكنهم هزوا الشباك قبلنا. بعد ذلك، اهتزت شباكنا وبالتالي فقد أصبح الموقف صعبًا للغاية. يمكن أن تهتز شباكك ويكون لديك المزيد من الوقت لكي تعوض. لقد قلت بالأمس لرجال الصحافة، إنني توقعت طريقة اللعب هذه منهم. لقد تركوا المباراة تصل إلى مرحلة في غاية الخطورة بالنسبة لنا، وهذا حدث بالفعل، وبعد ذلك أحرزوا هدفًا. عقب ذلك، كل شيء أكثر صعوبة بالنسبة لنا، لاسيما أنه لم يكن هناك سوى وقت قليل.”

لا أخطاء في موقف الفريق

“دائمًا ما نريد المزيد من القدرات والتحركات ولكن اللاعبين لم تفرض عليهم أية قيود من هذه النوعية وكان لدينا مواقف جيدة. لقد رأيت إحدى هذه المواقف أمامي بالضبط في أفضل لحظة في الشوط الأول في موقف ضم فالنسيا، لينجارد وراشفورد وهو بالضبط ما نعمل من أجله وهو بالضبط ما نريده. لدينا مواقف جيدة، وكانت لدينا فترات جيدة. لا أعتقد أننا سيطرنا على المباراة لأن الخصم هو من فعل ذلك، ولكني لا أقول إن لاعبي فريقي ارتكبوا أخطاء فيما يتعلق بموقفهم ونيتهم في اللعب.”

 

 

يونايتد

سعيد بحزن اللاعبين

“بالطبع، الجميع يشعر بالحزن وقد أبلغت اللاعبين في غرفة خلع الملابس أنني سعيد بحزنهم هذا. وفي الواقع أنا سعيد بذلك. ورغم ذلك، فلا يوجد وقت لكي نحزن فيه لفترة طويلة. لدينا مباراة يوم السبت وآمل أن يعود اللاعبون إلى ملعب التدريبات وأن يركزوا على تلك المباراة المهمة. لقد قلت بخصوص مباراتي إشبيلية وبرايتون، إنه لو تريد أن تفوز فإنك تواصل التواجد وإن تخسر فإنك تغادر.”

علينا مواصلة مسيرتنا بسرعة

“نعم علينا أن نتطلع للفوز بكأس الاتحاد وإنهاء الموسم بين الأربعة الكبار. ولكن هناك فريق رائع مثل توتنهام وهو يمتلك نفس الهدف مثلنا لكي يحققه. ليفربول مستمر في دوري الأبطال ولكنه خارج كأس الاتحاد وتلك هي طبيعة كرة القدم وتلك هي طبيعة الحياة. وقد خسرنا وغدًا سيكون لدينا يوم آخر. ليس هناك وقت للأحزان. علينا أن نواصل العمل لأننا لدينا مباراة مهمة أخرى يوم السبت.”