click to go to homepage
مورينيو

أبرز التعليقات: ردة فعل جوزيه على الفوز

جوزيه مورينيو أشاد بالروح والقوة التي أظهرها رجال مانشستر يونايتد خلال فوزهم بنتيجة 2-1 على حساب واتفورد مساء السبت.

المدير الفني سلط الضوء على المساهمة التي قام بها كل من لوكاكو، دي خيا وفيلايني، وذلك بعد أن تمكن يونايتد من المحافظة على تقدمه الذي حققه في الشوط الأول بفضل هدفي المهاجم البلجيكي وكريس سمولينج، ولكنه أقر أن فريقه كان ينبغي أن يحرز المزيد من الأهداف وأن يحسم المباراة تمامًا وذلك قبل أن يتمكن واتفورد من تقليص الفارق عن طريق أندري جراي.
 
وخلال حديثه إلى بي تي سبورت وكذلك أثناء المؤتمر الصحفي عقب المباراة، فقد أوضح المدير الفني أن التدخل الذي قام به لوكاكو من خلال الانزلاق أرضًا في الشوط الثاني كان بمثابة دلالة رمزية على قدرة الفريق على المقاومة خلال إحدى الفترات الصعبة في مباراة أظهر فيها لاعبو يونايتد أيضًا الكثير من الحيوية في الجانب الآخر من الملعب...
 
أظهرنا روحًا رائعة
 
“أنا سعيد للغاية بنقاط المباراة، كما أنني سعيد كذلك بالروح. أنا سعيد للغاية بموقف حدث يمثل بالنسبة لي روح الفريق، وذلك عندما انزلق لوكاكو أرضًا لكي يقطع الكرة بعد ركضه عائدًا لمسافة 50 مترًا لكي يساعد الفريق. ولكني أشعر بقدر بسيط من الإحباط لأننا كانت لدينا كافة المقومات في الشوط الأول لحسم المباراة. وأعتقد أننا لو لعبنا الشوط الثاني بنفس الطريقة التي أدينا بها في الجزء الأخير من عمر الشوط الأول لكننا خرجنا بنتيجة مختلفة تمامًا الآن، وما كنا عايشنا العشر دقائق الأخيرة التي مررنا بها في نهاية المباراة. ولكن لا، حيث إننا تسببنا في بداية الشوط الثاني في تراجع قوة الأداء من جانبنا، كما افتقدنا للشراسة في اللعب سواء بالكرة أو بدونها. وقد منحناهم الفرصة لكي يحرزوا هدفًا ويفرضوا علينا مباراة مختلفة.”
تدريباتنا على الكرات الثابتة جاءت بالفائدة المرجوة
 
“لقد تدربنا على الركنيات هذا الأسبوع، وأفضل شيء يمكن أن يحدث للمدربين هو أن ترى ما دربت لاعبي فريقك عليه يحدث في المباراة. وقد رأيت ذلك في المباريات الثلاث الأخيرة - وقد حدث ذلك حتى في مباراة توتنهام. ما نعمل عليه من أمور نجده يحدث في المباريات: التمركز في اللعب، التحرك. ولكن الكرات الثابتة مسألة مهمة للغاية يجب أن تعمل عليها، وأحيانًا تعمل عليها لمدة أسابيع وأسابيع ولكنك لا ترى نتيجة ذلك العمل. لذلك عندما يحدث ذلك فإن السعادة تسيطر على أفراد الجهاز الفني.”
 
شو سيبدأ مباراة دوري الأبطال
 
“لوك شو سيلعب يوم الأربعاء. لا يمكن أن نواصل المسيرة بظهير أيسر واحد ويونج ليس مجرد ظهير أيسر فقط، حيث إنه يلعب كذلك كظهير أيمن أيضًا. وكلاهما يبليان بلاءً حسنًا وكلاهما لاعبان مختلفان، ويفهمان أن أحدهما لاعب شاب والآخر لاعب صاحب خبرة، ومن الجيد بالنسبة لنا أن يكون لدينا هذان الخياران. إضافة إلى ذلك نمتلك ماتيو دارميان وهو لاعب صاحب جهد وفير؛ ودائمًا ما يكون مستعدًا لكل شيء.
دي خيا قام بدوره عندما احتجناه
 
“تصد واحد فقط، ولكنه تصد رائع. نعلم ما يمثله الحارس الجيد بالنسبة للفريق الكبير. في بعض المباريات لا تلمس الكرة؛ وفي بعض المباريات، تكون مجرد شخص يشاهد المباراة. ولكن في التوقيت المناسب، يتحتم عليك أن تكون على أهبة الاستعداد. واليوم فإن اللحظة المهمة بالنسبة له كانت ذلك التصدي الذي قام به في الدقيقة الأخيرة، لذلك خالص التحية له ولنا.”
 
فيلايني يمنحنا سلاسة في اللعب
 
“ارتكبنا أخطاء دفاعية أمام برايتون وأمام توتنهام. أمام برايتون لم نكن نستحق الفوز بتلك المباراة، ولكن أمام توتنهام أعتقد أننا كنا نستحق الفوز بها. ستة أهداف هزت شباكنا من أخطاء دفاعية. وبعد ذلك لعبنا مباراتين خارج ملعبنا؛ وهي مباريات من النوعية الصعبة، وفي ملاعب صعبة، بيرنلي وواتفورد - وقد شعرت أن لاعبي قلب الدفاع في فريقي في حاجة، لاسيما في اللحظات التي لا يكون فيها ثبات، لشخص يقوم بمساندتهم، ويكون بمثابة حائط صد دفاعي من الناحية البدنية - وبالفعل فإن مروان فيلايني يمنحنا أكثر من ذلك. حيث إنه لا يمنحنا ما نريده منه فقط، بل يمنحنا أداءً جيدًا وبساطة في اللعب بفضل أسلوب لعبه. وبفضل لعبه السلس والجيد. لذلك أنا سعيد للغاية من أجل مروان.”
سمولينج الرائع
 
“كريس كان جيدًا. الشيء الوحيد الذي لم يعجبني في سمولينج هو قصة الشعر تلك، ولكني لا يحق لي أن أقول له ذلك! ولكن ليندلوف تألق أيضًا وكذلك أكرر، مروان. لقد كان الوضع صعبًا بالنسبة لكليهما في هاتين المباراتين الصعبتين. فقد لعبنا بلاعبي قلب دفاع أمام بيرنلي وواتفورد، واللذان يلعبان بمهاجمين، ومهاجموهم من النوعية التي يمكنها الاحتفاظ بالكرة، والقيام بانطلاقات، ومتميزون في ألعاب الهواء، وأقوياء بدنيًا، وأذكياء - لذلك أعتقد أن هؤلاء اللاعبين الثلاثة كانوا مهمين للغاية بالنسبة لنا اليوم. وعندما يتمكن أحد لاعبي قلب الدفاع من إحراز هدف، فإنني أعتقد أن الوضع يكون أفضل.”
 
كان يتوجب علينا حسم المباراة
 
“في النصف الساعة الأخيرة، ربما قل طموح لاعبينا في المباراة إلى حد ما. منحناهم الفرصة لكي يلعبوا بصورة أقوى وعندما أحرزوا هدفًا، فإنني كنت أعلم، بالطبع، أننا سنسعى لخلق المزيد من الفرص لإحراز الهدف الثالث. لذلك دفعت بمارثيال في ظل وجود مساحة أكبر لخلق هجمات مرتدة وإحداث ربكة في صفوف الخصم، لاسيما أن خافي جارسيا كان أكثر عنفًا وكان يتقدم إلى الأمام مع ظهيري الجنب الجدد، كيكو واللاعب الآخر ماسينا. أعتقد أننا كان بمقدورنا أن نحرز الهدف الثالث وحسم المباراة لاسيما أننا سنحت لنا الكثير من أنصاف الفرص لحسم المباراة. ولكننا لم نفعل وبالتالي ظلت المباراة معلقة حتى النهاية.”