click to go to homepage
ماتا ودي خيا

ماتا: دي خيا أكد قدراته الكبيرة

مرحبًا بالجميع. أكتب لكم هذه المدونة بعد العودة إلى البيت عقب فوزنا في ملعب ويمبلي. هذا هو فوزنا السادس على التوالي، وهو الفوز الذي سيسهم كما تعلمون في زيادة الأجواء الإيجابية داخل الفريق.

الوقت الذي أمضيناه سويًا في دبي الأسبوع الماضي كان جيدًا. لقد استمتعنا بالروح الجماعية التي يمكن أن تكتسبها من هذه المعسكرات كما أن الأجواء المشمسة تكون مفيدة دائمًا. والأهم من ذلك كله، هو أننا عملنا بجدية استعدادًا للمباراة التي كانت تنتظرنا في لندن.

وقد قمنا بزيارة إلى ملعب ويمبلي، للعب في مواجهة فريق توتنهام الذي يكون من الصعب اللعب أمامه. وقد بدأوا المباراة بالضغط علينا، ولكننا تمكنا من خطف هدف التقدم الذي جاء عقب تحرك رائع قبيل نهاية الشوط الأول.

وقد جاء الهدف من تمريرة رائعة من بول بوجبا كما أن اللاعب الشاب الرائع راشفورد تمكن من إنهاء الهجمة بطريقة رائعة داخل الشباك. في الشوط الثاني، وكما كان متوقعًا، فقد عانينا بسبب السبيرز، لكي أكون صادقًا. ولكن ديفيد دي خيا تألق بشدة مرة أخرى.

وقد أظهر بالأمس أنه حارس مرمى مذهل، وفي الشوط الثاني برهن على ذلك بطريقة لا يمكن نسيانها مطلقًا. لدرجة أنه بدا من المستحيل أن الكرة يمكن أن تسكن شباكه.

حيث أظهر انطباعًا بأنه لا يهم أين تتواجد الكرة، وأن الهجمة سوف تنتهي بين يديه في نهاية المطاف. وقد كان مذهلاً.

بفضله، وبفضل العمل الجاد الذي قام به كافة أعضاء الفريق، فقد حصدنا ثلاث نقاط مهمة مكنتنا من مواصلة التقدم إلى الأمام في جدول الدوري. نهاية الأسبوع المقبل، سوف نستضيف برايتون، وسوف يسعى الجميع لمواصلة مسيرتنا الحالية من الانتصارات في ملعبنا ووسط جمهورنا.

بالنسبة لي، فقد شهد هذا الأسبوع لحظة مهمة يوم الخميس، حيث نلت شرف الحصول على إحدى جوائز الرياضة الوطنية في مدريد.

وقد أمضيت فترة رائعة صباح ذلك اليوم. بعض أفراد أسرتي تمكنوا من التواجد معي وهذه الجائزة تعتبر اعترافًا بالعمل الذي قمنا به على مدار آخر عام ونصف من خلال حركة Common Goal، وكما تعلمون فإنها حركة تسعى إلى مواصلة التطور.

الجائزة التي حصلت عليها في القصر الملكي الإسباني تخص كل من شارك في فكرتنا وكل من يدعمها، كل بطريقته، وتخص مبادرتنا كذلك. وقد كان من الرائع كذلك أنني أمضيت اليوم بصحبة بعض أعضاء فيلم Campeones وكنتم جميعًا رائعين.

خالص تحياتي،
خوان

يمكنكم قراءة مدونتي كاملة هنا على موقعي،JuanMata8.com.

هل تقرأ هذه المقالة من خلال تطبيقنا? إن لم يكن كذلك، فإنك تكون بذلك مفتقدًا لبعض المزايا الحصرية التي لن تجدها على موقع ManUtd.com. قم بتنزيل التطبيق هنا.