سولشاير

سولشاير سعيد بالأداء الجماعي

أداء يونايتد الدفاعي الجماعي والذي يضاف له التصديات التي قام بها دي خيا في المباراة ضمنا ليونايتد أن يخرج فائزًا بنتيجة 1-0 خارج ملعبه على حساب توتنهام هوتسبير في ملعب ويمبلي وأحرز الهدف ماركوس راشفورد.

راشفورد أحرز الهدف في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول بعد تمريرة طويلة متقنة من بول بوجبا، وفي الوقت نفسه فقد أدت التصديات البطولية التي قام بها دي خيا إضافة إلى الأداء الدفاعي القوي إلى خروج يونايتد بالفوز السادس على التوالي تحت قيادة سولشاير.

ونقدم لكم هنا ما صرح به المدير الفني النرويجي إلى تلفزيون مانشستر يونايتد وإلى سكاي سبورتس وكذلك إلى المراسلين عقب المباراة...

خطتنا التكتيكية نجحت

“كنا نهاجم بطريقة سريعة. بكل تأكيد، راشفورد أحرز الهدف بطريقة رائعة، ولكن قبله كان هناك الجهد الدفاعي الرائع الذي قام به لينجارد وكذلك التمريرة التي لعبها بول بوجبا من منتصف الملعب. الهدف الذي دفعني لأن أستعين بمارثيال وراشفورد في طرفي الملعب من حول جيسي هو أن جيسي يمتلك القدرة على ربط اللعب بصورة أكبر ويمكنه التراجع للخلف بينما راشفورد ومارثيال يميلان أكثر إلى اللعب المباشر على المرمى وذلك هو ما دفعنا إلى الاعتماد على خطة اللعب تلك والتي آتت بمفعولها. لقد عملنا على تلك الخطة على مدار أسبوع وقد شاهدنا مباريات السبيرز ورأينا أن تلك الخطة كانت ستكون جيدة ومن الجيد أننا نمتلك طرقًا مختلفة للعب أمام الفرق المختلفة وأعتقد أننا أظهرنا أننا قادرون على المنافسة، لاسيما في الشوط الأول الذي أعتقد أننا كنا الأفضل فيه. في الشوط الثاني كان بمقدورنا أن نحرز هدفين أو ثلاثة أهداف لذلك لا يمكن القول بأنها كانت مباراة من جانب واحد وذلك بالرغم من أنهم وضعونا تحت ضغط. وأنا سعيد للغاية. وقد طلبت من اللاعبين أن يشعروا بالفخر لأنهم نفذوا الخطة المطلوبة بمنتهي الدقة في الشوط الأول. وكنا متوقعين للطريقة التي سيلعبون بها وبالفعل كان توقعنا في محله.”

 

يونايتد
أولي يحتفل مع مشجعي يونايتد الذين صاحبوه في المباراة.

بطولات دي خيا

“دي خيا كان رائعًا. بكل تأكيد عندما تقوم بـ 11 تصديًا فإنك تكون قد وصلت بذلك إلى قمة الأداء ولكني أرى أن تصديًا واحدًا أو تصديين كانا جيدين للغاية بينما جاءت بقية التصديات بطريقة دي خيا التي نتوقعها منه دائمًا. دي خيا هو الحارس الأفضل في العالم، وقد قلت ذلك مرات عديدة. وأكثر ما يميزه هو التمركز والتركيز وهو ما يمكنه من التواجد في المكان الصحيح. ربما كان تصديًا واحدًا أو تصديين اثنين هما اللذان يمكن اعتبارهما خارقين، ولكن التصديات التي يقوم بها تأتي نتيجة لأنه يكون مركزًا بشدة في المباراة. وهو دائمًا ما يتابع المباراة، ويتحرك طوال الوقت. ولذلك لا تبدو تصدياته رائعة لأنه يكون متواجدًا في المكان الصحيح.”

قدمنا أداءً دفاعيًا جماعيًا

“لقد دافعنا بصورة جماعية. فيكتور ليندلوف وفيل جونز تألقا بشدة في مركزي قلب الدفاع. عندما تلعب أمام هاري كين فسوف تتعرض لاختبارات دائمًا وعندما دفعوا بلورينتي فإنني أعتقد أننا دافعنا جيدًا من خلال الاعتماد على ما قام به ماتيتش وهيريرا من جهود أمام الخط الخلفي ليونايتد. وقد كان أداءً دفاعيًا جماعيًا متكاملاً من جانب الفريق.”

رأيه في هدف راشفورد

“سوف أخبركم برأيي: عندما توغل بالكرة ظننت أنه سيسدد في الزاوية الكرة بقوة وعاليًا. ولكن الهدف جاء من تسديدة رائعة للغاية. وهذه مهارة صعبة. لو كانت الكرة تتهادي أمامك يمكنك حينذاك أن تسددها من الجزء الخارجي، وبالتالي تتمكن من إطلاق تصويبة مقوسة، ولكن هذه التسديدة كانت مباشرة وقاتلة. لقد كانت لمسة أخيرة رائعة وهي تبرز أن التدريبات تمكن من إتقان ما تقوم به، لأنه كان يتدرب على تلك اللعب في الآونة الأخيرة في نفس المكان. عندما تكون بالغًا من العمر 21 عامًا، وتلعب لصالح يونايتد، وتحرز الأهداف التي يحرزها، فسوف تكون واثقًا من نفسك بالطبع. وهو له كل الحق لأن يكون واثقًا من نفسه لأنه يقدم أعلى مستوياته الكروية في الفترة الحالية.”

يجب علينا التطلع إلى الأمام

“أعلم سبب وجودي هنا. أعلم أن مهمتي هي قاصرة على الأشهر التي سأمضيها هنا لذلك أبذل ما في وسعي لمساعدة النادي والفريق. اليوم نجحنا في الخروج بنقاط المباراة الثلاث. أنت تتوقع الفوز بكل مباراة عندما تكون في مانشستر يونايتد ولكن بالطبع يومًا ما سوف تصطدم بحائط من الطوب عندما نخسر إحدى المباريات والآن نحن فزنا بهذه المباراة وعلينا أن نتطلع إلى مباراة برايتون وهي تمثل فرصة أخرى للفوز بثلاث نقاط أخرى. علينا أن نتطلع إلى مقدمة الجدول لأن أمامنا فرق يجب علينا تخطيها. ونحن في حالة فنية رائعة. وعندما تلعب بهذه الطريقة وبهذه الروح الجماعية مثلما نفعل، وبنفس أخلاقيات العمل، فسوف نتطلع إلى كل مباراة ونحاول الفوز بها.”