ياب ستام

عودة ياب ستام للتدريب في الدوري الأمريكي

سيعود لاعب مانشستر يونايتد السابق ياب ستام إلى مجال التدريب من جديد، وذلك بعدما تم الإعلان عن تعيينه مديرًا فنيًا جديدًا لفريق إف سي سينسيناتي في الدوري الأمريكي يوم الثلاثاء الماضي

من المعروف أن المدافع الهولندي الصلب لم يكن يخش أي تحد جديد عندما كان لاعبًا، والآن سيتطلب الأمر أكثر من وباء عالمي لإيقاف المدرب البالغ من العمر 47 عامًا عن التطلع إلى المستقبل.

كان الدوري الأمريكي لكرة القدم قد توقف بسبب وباء كورونا بعد مرور جولتين فقط على موسمه الجديد - تعرض فيهما إف سي سينسيناتي لهزيمتين - ولكن أندية المسابقة عادت إلى التدريبات مؤخرًا بعد سماح رابطة الدوري لها بإجراء بعض التدريبات تحت شروط معينة بالتماشي مع السياسات التي وضعتها الحكومة هناك.


من المقرر أن يتم تقديم ستام لوسائل الإعلام اليوم في مؤتمر صحفي بالفيديو، وفي حديث له قبل تقديمه رسميًا كمدرب جديد للفريق الأمريكي، شرح مدافعنا السابق عن أسباب انتقاله للعمل في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال ستام: “بالنسبة لي، فالعمل في الولايات المتحدة وفي فريق رائع كإف سي سينسيناتي أشبه بالحلم. لطالما أحببت هذا البلد وعقلية وثقافة أهله”.

“إنه تحدٍ كبير، ولكني مستعد وأتطلع للمساهمة في مشروع الفريق ومساعدته في تحقيق النتائج التي ترضي جماهيره. لا يسعني الانتظار حتى أبدأ العمل مع الجميع”.


يعد ستام أحد أعظم المدافعين الذين ارتدوا قميص يونايتد، وكان من اللاعبين المفضلين لجماهير أولد ترافورد لما تميز به من صلابة وقوة.

ولا ننسى تلك الواقعة مع إيفان زامورانو في مواجهة يونايتد ضد إنتر عام 1999، عندما كان المهاجم التشيلي يتراجع بجسده إلى الخلف ثم اصطدم بالمدافع الهولندي الصلب.

يذكر أن ستام كان قد قضى ثلاثة مواسم داخل جدران يونايتد، فاز خلالها بست بطولات، من بينها ثلاثة ألقاب متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز، وكان أحد العناصر التي ساهمت في فوز يونايتد بالثلاثية التاريخية عام 1999.


مقطع فيديو
ياب ستام

بدأ ستام مسيرته التدريبية عام 2014 مع فريق أياكس الرديف، ثم قضى عامين كمدرب لفريق ريدينج في التشامبيونشيب، وواجه مانشستر يونايتد في كأس الاتحاد الإنجليزي عام 2017. بعد ذلك، تولى مسئولية إدارة فريق بي إي سي زفوله في موسم 2018-2019، وفي يونيو من العام الماضي، تم تعيينه مديرًا فنيًا لفينورد، قبل أن يستقيل من تدريب الفريق بعد مرور ثلاثة أشهر فقط.

من جانبه، قال جيرارد نيجكامب، المدير العام لفريق إف سي سينسيناتي، أمس: “نحن سعداء للغاية بوجود ياب ستام معنا كمدير فني للفريق. لديه خبرة كبيرة في العمل كلاعب مع عدد من أكبر وأنجح الأندية في العالم، ولقد أثبت أنه بإمكانه قيادة أي فريق كمدرب خلال المراحل الانتقالية”.

“أؤمن بقدرة ستام على قيادة الفريق لتحقيق أهدافه في المرحلة القادمة، وكذلك تطوير اللاعبين ونقل خبرته إلى النادي. ليس لدي شك في نجاحه هنا وقيادته للفريق نحو تحقيق الإنجازات في المستقبل”.

نتمنى لك التوفيق في هذا التحدي الجديد يا ياب!


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة