المرشحون لجائزة لاعب شهر أكتوبر

فتح التصويت على جائزة لاعب الشهر في يونايتد

تم ترشيح ثلاثة لاعبين لجائزة أفضل لاعب في مانشستر يونايتد لشهر أكتوبر.

بدأ الشهر بداية صعبة، بعد الهزيمة ٦-١ أمام توتنهام في ملعب أولد ترافورد، لكن يونايتد عاد للتألق عقب العودة من التوقف الدولي، بانتصارات على نيوكاسل يونايتد وباريس سان جيرمان ولايبزيج وتعادل  مع تشيلسي.

إجمالاً، سجل يونايتد ١١ هدفًا في مبارياتنا الأربع منذ لقاء توتنهام واستقبلت شباكه هدفين فقط - كلاهما هدفان!

كان هناك العديد من العروض الفردية الرائعة على مدار الشهر - برز آرون وان-بيساكا وأكسيل توانزيبي في باريس، في حين قذم فيكتور لينديلوف أيضًا أداءًا رائعًا حيث حافظ الفريق على نظافة شباكه في مباريات متتالية للمرة الأولى في الموسم الحالي.

لكن في النهاية، الثلاثي التالي على وشك الفوز بجائزتنا الثانية لهذا الموسم …

ماركوس راشفورد 

يتصدر ماركوس راشفورد عناوين الصحف خارج الملعب، مع حملته المذهلة لإنهاء فقر طعام الأطفال في المملكة المتحدة، لكن شهر أكتوبر كان من أفضل فتراته على أرض الملعب أيضًا.  أول هاتريك له مع الفريق أمام لايبزيج - ليختتم بشهر سجل فيه راشفورد خمسة أهداف في خمس مباريات مع يونايتد، بما في ذلك هدف آخر متأخر في باريس، يمكن أن يكون ضمن مرشحي الفوز بجائزة هدف الشهر، بالإضافة للهدف الرائع في نيوكاسل وكذلك تمريراته الحاسمة في هذا اللقاء!

إحصائيات أساسية: سجل راشفورد أسرع ثلاثية على الإطلاق من قبل بديل في دوري أبطال أوروبا (٢٧ دقيقة)، متغلبًا على الرقم القياسي الذي سجله سابقًا كيليان مبابي لاعب باريس سان جيرمان.

 

فريد

شكل البرازيلي ثنائية في خط الوسط مع سكوت مكتوميناي لشريحة كبيرة في أكتوبر، مما ساعد يونايتد على تحقيق هذا الفوز الذي لا يُنسى في بارك دي برينس وكذلك الفوز في الدوري على نيوكاسل.  لكن صاحب القميص الرقم ١٧ أظهر ذكائه في التمركز، ومرة أخرى، معدل عمله الرائع كجزء من خط اللعب في أفضل أداء له، وأفضل أداء لهذا الشهر، ضد لايبزيج.  ربما حصل راشفورد على معظم الاستحسان بسبب الهاتريك، لكن فريد كان نقطة ارتكاز الأداء الذي يتحول من الاجتهاد والانضباط إلى الهجوم والحركة في لحظة.

إحصائيات أساسية: لم يخسر فريق الريدز حتى الآن عندما يبدأ فريد هذا الموسم - لقد فزنا بخمس مباريات وتعادلنا في واحدة من المباريات الست التي تم اختياره فيها في التشكيلة الأساسية.

برونو فيرنانديز

منذ التوقيع معه في يناير الماضي، تم ترشيح لاعب خط الوسط البرتغالي لكل جائزة من جوائز لاعب في الشهر باستثناء واحدة.  لكن هذا ليس مفاجئًا تمامًا - يحظى صاحب القميص رقم ١٨ لدينا بشعبية كبيرة بين الجماهير، لكنه يدعم ذلك أيضًا بأدائه المؤثر على أرض الملعب.  وفي مباراة باريس كمثال. حصل على شارة قائد الفريق للمرة الأولى، وتقدم لتسديد ركلة الجزاء على الرغم من تضييعه لركلة جزاء أمام نيوكاسل، وعلى الرغم من تضييعه للركلة أعاد تسديدها مرة أخرى بنجاح. إذا كنت بحاجة إلى المزيد من الإقناع، فهناك أيضًا الهدف والتمريرة الحاسمة في نيوكاسل، بالإضافة إلى ما قدمه كبديل ضد لايبزيج.

إحصائيات أساسية: على الرغم من ظهوره لأول مرة فقط في فبراير، لم يسجل أي لاعب من يونايتد تمريرات حاسمة في جميع المسابقات أكثر من فرنانديز (١٢) تحت قيادة أولي جونار سولشاير.

برونو فيرنانديز

كيفية التصويت

التصويت على جائزة “لاعب الشهر” مفتوح الآن عبر تطبيقنا الرسمي، والذي يمكن تنزيله مجانًا.

سارع بالإدلاء بصوتك حيث، من المقرر إغلاق التصويت في الساعة ١٥:٠٠ بتوقيت مكة المكرمة يوم السبت، عندما يتم الإعلان عن اللاعب الفائز.

كن مستعدًا للموسم القادم. أطقم موسم 2020/21 الأساسي، الإحتياطي والثالث الخاصة بنا متوفرة الآن من المتجر الإلكتروني.


موصى به: