ماركوس راشفورد

مانشستر يونايتد 5 ريد بول لايبزيج 0

نجح فريق مانشستر يونايتد الرائع في تحقيق فوز كبير بأداء متميز بنتيجة ٥-٠ على ملعب أولد ترافورد في دوري أبطال أوروبا ضد ريد بول لايبزيج.

وضع ماسون جرينوود حجر بداية الفوز لفريق الشياطين بعد ٢١ دقيقة من بداية اللقاء، في أمسية مثيرة في المجموعة الثامنة، وبداية مثالية في المسابقة الأوروبية.

لكن في الشوط الثاني أظهر يونايتد بعض السحر، وكان النجم الكبير ماركوس راشفورد هو نجم الأمسية حيث سجل هاتريك رائع ضد الفريق الألماني القوي الذي خرج من الدور نصف النهائي لنفس المسابقة، قبل شهرين فقط، وهو متصدر ترتيب البوندسليجا مع بداية الموسم الحالي.

كما سجل أنتوني مارسيال أيضًا أول هدف له هذا الموسم من ركلة جزاء في ليلة كان فيها يونايتد في أفضل مستوياته هذا الموسم.

الشوط الأول - جرينوود يقود مغامرة يونايتد

بدأ يونايتد اللقاء بطريقة مثالية حيث، واصل الفريق مسيرته من حيث توقف في فرنسا الأسبوع الماضي بالفوز الرائع ٢-٠ على باريس سان جيرمان.

بالعودة إلى أرض الوطن، افتتح فريد محاولات أصحاب الأرض بتسديدة مبكرة أنقذها حارس لايبزيج بيتر جولاسي، تقدمنا في الدقيقة ٢١ ضد متصدر البوندسليجا.

مرر بول بوجبا كرة رائعة إلى جرينوود، الذي لا يتهاون أمام المرمي. سدد صاحب القميص رقم ١١ بقدمه اليسرى المدمرة كرو سكنت الشباك، لم يحتفل اللاعب الشاب وانتظر قرار الحكم بعد الرجوع لتقنية حكم الفيديو المساعد لاحتساب الهدف أم إلغاؤه بداعي التسلل، ولكن في النهاية أنصفت التقنية جرينوود واحتسب الهدف.

جاء التهديد الأول للفريق الألماني في اللقاء بعد الهدف عن كريستوفر نكونكو لكن ديفيد دي خيا تصدى له ليحافظ على تقدم يونايتد.

كان هاري ماجواير ورفاقه مرتاحين في الدفاع وحافظوا على سيطرة يونايتد ولم يمنحوا لايبزيج فرصة أثناء بحثهم عن هدف التعادل. لم يتمكن يونايتد من خلق فرص أخرى أمام الدفاع الألماني، لينتهي النصف الأول من اللقاء بتقدم مستحق بهدف نظيف لمانشستر يونايتد.

الشوط الثاني - راشفورد يصنع التاريخ

بدأ يونايتد الشوط الثاني بضغط كبير وطالب بركلة جزاء بعد ٥١ دقيقة من زمن اللقاء عندما سقط إبراهيما كوناتي في منطقة جزاء فريقه ولمست الكرة بذراعه. ومع ذلك، جاء قرار الحكم السلوفيني ماتي يوج بعد وجود خطأ على اللاعب.

في الدقيقة ٦٥ تصدى دي خيا ببراعة لرأسية كوناتي. لكن يونايتد لجأ ببساطة للقوة البديلة.

جاء برونو فيرنانديز بديلًا لدوني فان دي بيك وكاد أن يصنع هدفًا مبكرًا من تمريرة بينية لكن لم يلحق بها مارسيال.

كانت اللمسة التالية لفيرنانديز مثمرة للبديل الآخر راشفورد. بعد تمرير بينية من قبل منتصف الملعب ركض نحوها منفردًا ماركوس في مواجهة المرمى ونجح في التسجيل بامتياز وعلى الرغم من راية الحكم المساعد إلا أن تقنية حكم الفيديو أكدت صحة الهدف ليتقدم يونايتد بهدفين بعد ٧٤ دقيقة.

سجل راشفورد هدفه الثاني عندما اندفع مرة أخرى خلف الدفاع الألماني ليسدد داخل الشباك بعد أربع دقائق مسجلًا الهدف الثالث.رفع يونايتد النتيجة لرباعية سقوط مارسيال داخل منطقة الجزاء من قبل اللاعب مارسيل سابيتزر وسجل المهاجم الفرنسي هدفه الأول هذا الموسم من ركلة جزاء.

شارك إدينسون كافاني أيضًا كبديل في الدقيقة ٨١ لكن محاولته للتسجيل لم تحتسب بداعي التسلل. واختتم راشفورد التسجيل بعد تمريرة ساحرة من شريكه في الهجوم مارسيال ليختتم اللقاء بهاتريك تاريخي وفوز كبير ليونايتد على مسرح الأحلام بنتيجة ٥-٠.

جرينوود
جرينوود يسجل من تمريرة بوجبا الرائعة ليسجل الأول

تفاصيل المباراة

يونايتد: دي خيا؛ وان-بيساكا (توانزيبي ٨١)، لينديلوف، ماجواير، شاو؛ ماتيتش (ماكتوميناي ٦٣)، بوجبا (كافاني ٨١)، فريد، فان دي بيك (فيرنانديز ٦٨)؛ جرينوود (راشفورد ٦٣)، مارسيال.

بدلاء لم يشاركوا: هندرسون، فوسو-مينساه، منجي، ويليامز، جيمس، ماتا، إيجالو.

أصحاب الأهداف: جرينوود ٢١، راشفورد ٧٤.٧٨.٩٠، مارسيال ٨٧ (ركلة جزاء)

بطاقات: ماتيتش

ريد بول لايبزيج: جولاسي؛ أوباميكانو كوناتي، هالستنبرج، نكونكو (سولوروث ٦٥)، كامبل (كلويفرت ٧٤)، فورسبرج، هنريكس (سابيتسر ٦٣)، أنجيلينو؛ أولمو، بولسن.

بدلاء لم يشاركوا: أوربان، هوانج، هي-تشان، تشانير، أدامز، سامارديتش، مارتينيز، بروكوسكي، مارتيل، ووز.

بطاقات: هنريكس، كلويفرت، سابيتزر.

موصى به: