تسديدة كافاني

إحياء سجل "لاهزيمة" يونايتد خارج الديار في 1998 و1999

بالفوز على فولهام، عادل مانشستر يونايتد رقمه القياسي للمباريات المتتالية بدون هزيمة خارج الديار في الدوري الإنجليزي.

الفوز 2-1 على ملعب كرافن كوتيدج كان المباراة رقم 17 خارج الديار بدون هزيمة، مما يعني معادلة رقم فريق السير أليكس فيرجسون الحائز على الثلاثية، والذي لم يخسر بين ديسمبر 1998 وسبتمبر 1999.
من بعض النواحي يعد مسار الفريق الحالي أكثر إثارة للإعجاب، حيث يحتوي على المزيد من الانتصارات (13 مقابل تسعة) وسيكون لدينا فرصة لصنع رقم قياسي عندما نواجه آرسنال في العاصمة نهاية الأسبوع المقبل.
كيف كانت مسيرتنا المشابهة في موسم الثلاثية غير المسبوق؟ نلقي فيما يلي نظرة فاحصة..
مقطع فيديو
ديفيد بيكهام وتيدي شيرينجهام
شاهد ملخص التعادل 2-2 ضد توتنهام هوتسبير
5 ديسمبر 1998: أستون فيلا 1-1
بدأ الأمر في فيلا بارك حيث افتتح بول سكولز التسجيل في الدقيقة 47، ورد جوليان يواكيم بهدف التعادل عقب 8 دقائق
12 ديسمبر 1998: توتنهام 2-2
سجل المدرب الحالي سولشاير كلا الهدفين في وقت مبكر لكن البطاقة الحمراء لجاري نيفيل قبل نهاية الشوط الأول، أثرت على يونايتد. سجل سول كامبل الهدف الأول قبل أن يقتنص التعادل في الوقت المحتسب بدل من الضائع.
29 ديسمبر 1998: تشيلسي 0-0
التعادل الثالث على التوالي في مباراة شهدت إضاعة آندي كول لهدف محقق، وتصدي بيتر شميشيل لكرة خطيرة من جيانفرانكو زولا محافظاً على نقطة التعادل.
16 يناير 1999: ليستر 6-2
فوز مدوي! سجل ياب ستام هدفه الوحيد مع يونايتد. ثنائي المقدمة دوايت يورك وكول مزق دفاع الثعالب. سجل يورك
“هاتريك”
وكول
“هدفين”
.
31 يناير 1999: تشارلتون 1-0
رأسية من يورك استقبل بها عرضية بول سكولز، سجل منها هدف الفوز الصعب خارج الديار.
6 فبراير 1999: نوتنجهام فورست 8-1
فوز قياسي خارج الأرض في الدوري الإنجليزي! مساهمة لا تُنسى من أولي الذي شارك كبديل ليسجل 4 أهداف في الدقائق العشر الأخيرة.
مقطع فيديو
دوايت يورك
شاهد كيف دمر الثنائي كول ويورك دفاعات ليستر عام 1999.
20 فبراير 1999: كوفنتري 1-0
سجل رايان جيجز هدف الفوز، وكانت هذه المباراة فريدة من نوعها باعتبارها المباراة الوحيدة في الدوري التي كان تشكيل يونايتد الأساسي فيها هو شمايكل، جاري نيفيل، ستام، جونسن، إيروين؛ بيكهام، كين، سكولز، جيجز؛ يورك، كول.
13 مارس 1999: نيوكاسل 2-1
تأخر يونايتد بهدف نوبي سولانو، قبل أن يرد آندي كول بهدفين - هدف في كل شوط - ليجلب الفوز لفريقه الجديد على فريقه السابق.
3 أبريل 1999: ويمبلدون 1-1
هز بيكهام الشباك قبل نهاية الشوط الأول مباشرة لإدراك التعادل عقب هدف جيسون يويل المبكر. لم يكن هدفه الأكثر شهرة خارج الديار، ولكنه كان هدفًا ثمينًا على الرغم من ذلك.
25 أبريل 1999: ليدز 1-1
تقدم جيمي فلويد هاسيلبينك لأصحاب الأرض، ولكن في الشوط الثاني تألق كول وسجل هدف التعادل. يورك أضاع فرصة هدف الفوز بعد تعاون رائع مع تيدي شيرينجهام.
مقطع فيديو
آندي كول ودوايت يورك
شاهد ماذا فعل آندي كول بناديه السابق نيوكاسل يونايتد.
5 مايو 1999: ليفربول 2-2
كانت الأجواء متوترة للغاية في محاولة الحصول على اللقب ولم يكن الأنفيلد أبدًا مكان من السهل زيارته. رأسية يورك وركلة جزاء إيروين وتقدم يونايتد. حول جيمي ريدناب ركلة جزاء إلى هدف وطرد إيروين للحصول على بطاقة صفراء ثانية في الدقيقة 76. انتزع بول إنسي هدف التعادل المتأخر، الذي وصف بأنه
“ضربة مدمرة”
لآمالنا في البطولة.
9 مايو 1999: ميدلسبره 1-0
فوز آخر بهدف واحد سجله دوايت يورك الفائز بضربة رأس في الشوط الأول.
12 مايو 1999: بلاكبيرن 0-0
نتيجة جعلت يونايتد بحاجة إلى التغلب على توتنهام في المباراة الأخيرة من الموسم للفوز باللقب. شهدت المباراة ضرب جيجز للعارضة بتسديدة قوية.
مقطع فيديو
دوايت يورك يحتفل
بعض اللقطات المثيرة من الفوز 1-0 على ميدلزبره.
8 أغسطس 1999: إيفرتون 1-1
موسم جديد نخوضه ونحن أبطال الثلاثية. هز يورك الشباك في الدقيقة السابعة، قبل أن يسجل ستام هدفاً بالخطأ في مرماه.
22 أغسطس 1999: آرسنال 2-1
فوز رائع في هايبري ضد منافسينا الكبار من العاصمة في لقاء اشتهر بصراع قوي بين العملاقين روي كين وباتريك فييرا. تقدم المضيف بهدف فريدي ليونبيرج في الشوط الأول، وسجل قائدنا هدفين لنحقق عودة رائعة.
25 أغسطس 1999: كوفنتري 2-1
تحقق الفوز بفضل جهود سكولز ويورك. سجل جون الويسي هدف حفظ ماء الوجه لأصحاب الأرض قبل نهاية المباراة بـ10 دقائق.
11 سبتمبر 1999: ليفربول 3-2
هذه المرة أكملنا المهمة في آنفيلد، وإن كان ذلك بمساعدة جيمي كاراغر الذي سجل هدفين بالخطأ في مرمى فريقه. سجل هدفنا الثالث آندي كول أيضًا. هدفا أصحاب الأرض كانا عن طريق سامي هيبيا وباتريك بيرجر. تم طرد كول قبل 20 دقيقة من نهاية المباراة لكن يونايتد صمد.
كل الأشياء الجيدة يجب أن تنتهي. انتهى السباق الخالي من الهزائم بالخسارة 5-0 أمام تشيلسي في أوائل أكتوبر!

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة