احتفال إدينسون كافاني ضد فولهام

كافاني يكشف القصة وراء احتفاله الشهير بالأهداف

احتفال مهاجم مانشستر يونايتد إدينسون كافاني يكمن وراءه قصة أعمق، والتي شرحها بالتفصيل في تقرير يونايتد يوم الأحد، البرنامج الرسمي للمباراة.

كان المهاجم متألقًا في الفوز 2-1 على ملعب فولهام وأظهر مهاجمه بعد أن سجل هدف التعادل في الشباك، عندما لم يتمكن الحارس ألفونس أريولا من إيقاف تمريرة عرضية من برونو فيرنانديز.

تصدي رائع لزميل إيدي السابق في باريس سان جيرمان ليحرمه من تسجيل هدف آخر في الشوط الثاني، لكنه سجل الآن خمس مرات منذ انضمامه للنادي من بطل فرنسا الصيف الماضي.

سارع إريك بايلي إلى ملاحظة اللاعب رقم 7 بالقيام بالاحتفال بعد تسجيله في ربع نهائي كأس كاراباو في إيفرتون قبل عيد الميلاد، وهو أمر نأمل أن نرى الكثير منه مع مضي الموسم.

في مقابلة حصرية لـ Sunday's United Review، والمتاحة للشراء عبر الإنترنت، يخوض المهاجم في التفاصيل حول سبب قيامه بهذه الإجراءات.

يوضح كافاني: “إنها قصة طويلة نوعًا ما وهي مغلفة في تاريخ بلدنا والسكان الأصليين، تشاراس”.

“عندما ولدت ابنتي الصغيرة، إينديا، كان اسمها مجرد إشارة صغيرة إلى مواطنينا الأوروجوايانيين، شارواس”.

“لذا فإن السهم الذي أخرجه ثم أطلقه، هو احتفال هدف يلخص كل هذه الأشياء، مزيج من اسم ابنتي والشوب الأصلي في بلدي.

"لها معنى خاص، لكن كما تقول، ذكرني إريك بذلك، على الرغم من أنني في نهاية كل احتفال، أتأكد دائمًا من إخراج السهم وإطلاقه“.

كان تشاراس هم هنود أمريكا الجنوبية الذين سكنوا الأراضي العشبية حول ريو دي لا بلاتا (في أوروجواي والبرازيل والأرجنتين) ووصفتهم موسوعة بريتانيكا بأنهم “صيادين وجامعي الثمار الذين عاشوا، بعد استعمال الخيول، عن طريق اصطياد الماشية البرية. لقد كانوا محاربين شرسين ورماة جيدين، استخدموا أيضًا، مقاليع ورماح”.

يُطلق على منتخب أوروجواي، الذي مثله كافاني 118 مرة ، لقب “لوس تشارواس”، ويعتقد أن هذه العقلية الحازمة والثابتة تلعب دورًا كبيرًا في الروح القتالية التي يتمتع بها الفريق.

اقرأ المقابلة مع إدينسون كافاني بالكامل في Sunday's United Review، البرنامج الرسمي لمباراة الدور الرابع لكأس الإمارات لكرة القدم مع ليفربول على ملعب أولد ترافورد.

موصى به: