مارسيال يحيي المشجعين

يونايتد-كولشيستر: نقاط للحديث

حقق نادي مانشستر يونايتد فوزًا مستحقًا بنتيجة 3-0 أمام كولشستر يونايتد خلال مباراة دور ربع النهائي لكأس كاراباو يوم الأربعاء.

بعد الشوط الأول المحبط لفريق الشياطين الحمر، تمكن رجال أولي جونار سولشاير من حسم نتيجة اللقاء في الشوط الثاني حيث، سجل كل من ماركوس راشفورد وأنتوني مارتيال هدفين وريان جاكسون هدفًا عكسيًا في مرمى فريقه في الدقيقة 55.

كان هناك الكثير من الإيجابيات لمشجعينا الذين غادروا أولد ترافورد بعد المباراة، وقمنا بتجميع بعض الموضوعات التي كان يمكن أن يناقشوها في طريق عودتهم إلى المنزل ...

مستوى رائع من ماتيتش

استمر غياب نيمانيا ماتيتش فترة كبيرة منذ بداية الموسم بسبب الإصابة. في الواقع، قبل هذا اللقاء، لم يبدأ سوى خمس مباريات في جميع المسابقات حتى الآن. ومع ذلك، قدم صاحب القميص رقم 31 تذكيرًا في الوقت المناسب بجودته خلال فوز ليلة الأربعاء. الحالة البدنية لماتيتش ومدى رغبته في تقديم مستوى كبير جعلته مسيطرًا على خط الوسط، إلى جانب أندرياس بيريرا. كما قدم تمريرة حاسمة في هدفنا الأول بكرة طويلة ممتازة في قدم راشفورد. كما شارك الصربي صاحب الخبرة في مركز قلب الدفاع، عندما بدل مدربه أكسيل توانزيبي في منتصف الشوط الثاني.


الاحتفاء بأكسسل 

واحد من التغييرات العديدة التي تم إجراؤها في الصيف الماضي على قواعد المباريات سمحت للاعبين مغادرة الملعب عند التبديل من أي موقع. استفاد توانزيبي بالتأكيد من ذلك ضد كولشيستر، بعد أن تم استبداله في الدقيقة 65 بجيمس جارنر. غادر المدافع الملعب في الجانب البعيد من مقاعد البدلاء واضطر إلى السير طوال الطريق حول خط التماس. لقد كان هذا يعني أن مشجعينا المخلصين حصلوا على فرصة للتصفيق لأكسيل. لقد كانت لحظة جميلة للشباب الذي امضى بعض الوقت للإشادة به.


 

أطراف نصف النهائي

منح الفوز تأهل الشياطين الحمر إلى الدور نصف النهائي لأول مرة منذ موسم 2016/2017، عندما فزنا بلقب البطولة. نواجه في هذا الدور مانشستر سيتي، في لقائي ذهاب وإياب في يناير، بينما طرفي نصفي النهائي الأخرين هما أستون فيلا وليستر سيتي. والفرق الأربعة في نصف النهائي هي من ذوي الخبرة بكأس رابطة الأندية، وقد رفعت الأندية الأربعة الكأس بإجمالي 19 لقبًا.


 

مرونة الشياطين الحمر

لم يكن أكثر شوط أول متعةً للجماهير في أولد ترافورد، الذين اضطروا إلى التحلي بالصبر خلال مباراة كأس كاراباو. دافع الدوار من العمق في الشوط الأول، مما يعني أنه لم يكن هناك أي مساحة تقريبًا للاعبي الهجوم للعمل فيها. لكن بعدما كسر راشفورد الطريق الجمود في الدقيقة 51 ، تم فتح الطريق أمام رجال أولي ولم يتمكن كولشيستر من مواجهة تنوع وقوة هجماتنا.


 

العمل الجماعي سر النجاح

مع وجود راشفورد ومارسيال وماسون جرينوود في الهجوم، غالبًا ما يقوم الشياطين الحمر بالضغط على المنافس بالقوة والسرعة، لكن، مهاجمينا أظهروا أيضًا أصولهم جانب أخر من الجودة يوم الأربعاء. مع تمريرات أندرياس بيريرا وخوان ماتا الحاسمة، كان هناك الكثير من الفرص التي تم خلقها من جانب يونايتد في اللقاء، وكان العمل الجماعي للخط الأمامي مفتاح المرور للدور المقبل. كان هدفنا الثالث هذه الليلة خير مثال على ذلك، تمريرات متبادلة بين ماتا وراشفورد ثم إنهاء مارسيال داخل المرمى. ربما ينافس على جائزة أفضل هدف في العام ليونايتد.


 

موصى به: