click to go to homepage
راشفورد

راشفورد يعتذر بعد البطاقة الحمراء

ماركوس راشفورد يعتذر لنادي مانشستر يونايتد ومشجعي النادي مساء اليوم الأحد، عقب البطاقة الحمراء التي حصل عليها في المباراة التي انتهت بالفوز 2-0 على بيرنلي في تيرف مور.

المهاجم البالغ من العمر 20 عامًا كان قد تعرض للطرد في الدقيقة 71 من عمر المباراة نتيجة للتناطح بالرأس بينه وبين فيل باردسلي، وذلك بعد مرور 10 دقائق على مشاركته كبديل لأليكسيس سانشيز. الواقعة بدأت عندما أسقط باردسلي راشفورد على الأرض، بعد خط المرمى بعد خروج الكرة من الملعب.
ردة الفعل الغاضبة من جانب راشفورد دفعت الحكم جون موس إلى طرده، وفي الوقت نفسه فقد حصل باردسلي على بطاقة نتيجة لاشتراكه في تلك الواقعة.
راشفورد لجأ إلى تويتر حيث غرد قائلاً:
“المشاعر غلبتني، ما كان ينبغي أن تكون ردة فعلي هكذا. أعتذر للجميع في النادي ولكافة المشجعين. #MUFC.”


وعندما سئل عن الواقعة في مؤتمره الصحفي عقب المباراة، علق مورينيو قائلاً:
“باردسلي استفاد من خبرته، التي بلغت 20 عامًا، وذلك في مواجهته مع لاعب شاب لم يسيطر على انفعاله وتصرف بسذاجة برغم تواجده في عالم الكرة منذ ثلاث سنوات ولكنه مازال شابًا صغيرًا.

هل كانت واقعة قاسية؟ لا أدري. كان من الممكن أن يحصل اللاعبان على بطاقات صفراء وكان من الممكن أن يستمر اللعب. ولكن هذا الأمر ليس بيدي.
في حالة إيقاف راشفورد ثلاث مباريات، فلن يشارك في مباريات يونايتد خارج ملعبه أمام واتفورد يوم 15 سبتمبر وكذلك مباراة ولفز على ملعبه يوم 22 سبتمبر، إضافة إلى مواجهة يونايتد في كأس كاراباو أمام ديربي كاونتي في ملعب أولد ترافورد والتي لم يتم تأكيد موعدها بعد. ومع ذلك، فإنه يحق له اللعب في المباراة الافتتاحية ليونايتد في مرحلة المجموعات في دوري الأبطال أمام يونج بويرز في سويسرا.

كلمات رئيسية مرتبطة