ماركوس راشفورد

مقابلة حصرية: أن تكون ماركوس راشفورد

ظهر ماركوس راشفورد لأول مرة مع مانشستر يونايتد، أحد أكبر الأندية في العالم، بينما كان لا يزال مراهقاً.

سجل راشفورد هدفين ضد ميدلاند في الدوري الأوروبي، وأضاف هدف آخر عقب ثلاثة أيام أمام أرسنال.
الآن عمره 22 عاماً، وهو واحد من 54 رجلاً فقط سجلوا 50 هدفاً لصالح يونايتد. كشف راشفورد عن كيفية تعامله مع الحياة في أولد ترافورد في مقابلة حصرية، يمكن قراءتها في عدد ديسمبر من مجلة Inside United.

ويوضح راشفورد: “هو امتياز هائل. بالنسبة لي كنت في يونايتد لسنوات عديدة، وبات عدد الأصدقاء الذين رأيتهم يغادرون كبير، وهذا يجعلك تشعر بامتياز إنك تمكنت من الحصول على الفرصة”.
“ولكن بمجرد الحصول على الفرصة، أصعب شيء يكون الحفاظ عليها. هذا هو التحدي”.


راشفورد عن تسجيل الأهداف
ماركوس راشفورد يقول

"دائماً ما يكون مختلفاً، يكون هناك اندفاع هائل للدم. هو دائماً شيء مميز ومن الصعب نسيان تلك اللحظات".

أجريت المقابلة مع راشفورد، في اليوم التالي لتسجيله أمام ليفربول أمام 75 ألف متفرج في أولد ترافورد.
وقال راشفورد:
“شعور رائع وهائل أن تسجل لمصلحة النادي الذي تلعب لأجله منذ كنت في السابعة من العمر”

“دائماً ما يكون مختلفاً، يكون هناك اندفاع هائل للدم. هو دائماً شيء مميز ومن الصعب نسيان تلك اللحظات”
.
كيف يعود راشفورد إلى الحياة الطبيعية عقب صافرة النهاية؟
أجاب اللاعب الشاب:
“أول يومين عقب المباريات يقد يكونان الأصعب. عندما تعود إلى المنزل أو تذهب إلى المتجر”
.
“الذهاب للمتجر وشراء شيء كان يستغرق دقيقتين فيما مضى، الآن الأمر أشبه برحلة تحتاج 30 دقيقة”
.
“أشياء صغيرة مثل هذه. أنت فقط تحتاج للوقت حتى تعتاد على الأمر، وقد اعتدت عليه بالفعل”
.
التعامل مع الضغط
ماركوس راشفورد يقول

"إذا حافظت على مستواك وبذلت المجهود الكافي، يساعدك الأمر عند الفوز والخسارة".

بالطبع لكل لاعب كرة قدم سبق له الفوز والتسجيل في الدربي عام 2016، أوقات ينخفض فيها مستواه.
يوافق صاحب الرقم 10 على أن الحياة كلاعب محترف ليست سهلة دائماً، لكنه لديه آلية للتكيف مع الأوضاع.
ويضيف راشفورد:
“أنا فقط أحاول الحفاظ على مستواي”
.
“إذا حافظت على مستواك وبذلت المجهود الكافي، يساعدك الأمر عند الفوز والخسارة”
.
“لهذا لا أحب الانخفاض أو الارتفاع الشاهق”
يشعر الجميع بالضغط، بغض النظر عن سير الحياة وما الذي نقوم به من أجل العمل.
كيف يتعامل راشفورد مع آمال وأحلام ملايين الجماهير حول العالم والتي يحملها على عاتقه في كل مرة يخرج فيها إلى الملعب؟
“في مانشستر يونايتد يطورونك حتى تصل لمرحلة لا تشعر فيها بأي ضغط. هو مجرد شيء ترقى عليه”
.
“نظراً للتواجد هنا لفترة طويلة، هم يحاولون غرس هذا الأمر بداخلك بهدف الارتقاء إلى مستوى تطلعات مانشستر يونايتد، والتي هي بالطبع مرتفعة للغاية”
.
“بطبيعة الحال، إذا كنت ترقى لمستوى التوقعات، ليس عليك المعاناة من أي ضغوطات. هذه هي الطريقة التي أفكر بها”
.

موصى به: