ماركوس راشفورد

راشفورد يفوز بجائزة لاعب الشهر في يونايتد

صبي عيد الميلاد ماركوس راشفورد لديه سبب آخر للابتسام ... لقد توج بجائزة أفضل لاعب في مانشستر يونايتد لشهر أكتوبر!

 كان المهاجم المتألق، الذي يبلغ من العمر 23 عامًا اليوم (السبت)، هو الفائز بالتصويت في تطبيقنا الرسمي، مع زملائه فريد وبرونو فيرنانديز في المركز الثاني والثالث على التوالي.

 مع استمرار الاستحسان على عمل ماركوس الرائع خارج الملعب، يمثل شهر أكتوبر شهرًا آخر لا يُنسى له بالقميص الأحمر.


جاء الأداء الذي احتل العناوين الرئيسية في مباراتنا الأخيرة، الفوز بنتيجة ٥-٠ على ريد بول لايبزيج على ملعب أولد ترافورد حيث، سجل راشفورد أول هاتريك له على الإطلاق - على الرغم من وجوده في الملعب لمدة أقل من نصف ساعة.

هذه الثلاثية، التي ساعدت ماركوس على الفوز بجائزة أفضل لاعب في دوري أبطال أوروبا، ضمنت أن صاحب القميص رقم ١٠ سيحتل مكانًا رائعًا في قمة قوائم التهديف في البطولة، برصيد أربعة أهداف - الهدف الآخر، بالطبع، جاء في وقت متأخر على ملعب حديقة الأمراء ليمنحنا النقاط الثلاث ضد باريس سان جيرمان.

سجل راشفورد أيضًا هدفًا في سانت جيمس بارك في الفوز ٤-١ على نيوكاسل كما صنع هدفين خلال تلك المباراة إلى تينيسايد.


تمثل خمسة أهداف في خمس مباريات أفضل معدل تهديف لماركوس في شهر واحد من حيث الأهداف منذ الستة أهداف التي سجلها في ديسمبر ٢٠١٩، والتي كانت المرة الأخيرة التي حصل فيها على جائزة لاعب الشهر.

 ووصل رصيده الآن إلى ٧٤ هدفًا في جميع المسابقات مع الفريق، وجاء أكثر من نصف تلك الأهداف تحت قيادة المدرب أولي جونار سولشاير.

تم ترشيح راشفورد لجائزة لاعب شهر سبتمبر، بعد جهود ضد لوتون وبرايتون، لكنه النهاية ظفر بها خوان ماتا.


الإحصائيات الرئيسية

 نيوكاسل (خارج ملعبنا): ساهم راشفورد في ثلاثة أهداف في مباراة واحدة في الدوري الممتاز للمرة الثالثة (هدف واحد، تمريرتان)، كما فعل ذلك ضد فولهام في ديسمبر ٢٠١٨ وأرسنال في فبراير ٢٠١٨.

 باريس سان جيرمان (خارج ملعبنا): هدف ماركوس المتأخر في حديقة الأمراء جعل باريس سان جيرمان يخسر لأول مرة في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا على أرضه منذ ديسمبر ٢٠٠٤.

 لايبزيج (على ملعبنا): راشفورد هو ثاني لاعب في مانشستر يونايتد يسجل ثلاثية كبديل بعد أن فعل ذلك مدربه أولي جونار سولشاير أمام نوتنجهام فورست في فبراير ١٩٩٩ في الدوري الإنجليزي. 


 

الثناء على ماركوس

أولي جونار سولشاير: “ما فعله ماركوس كان مذهلاً مع عائلته، وبشخصيته.  لطالما كان ماركوس إنسانًا عظيمًا.  تقدم للفريق الأول من خلال الأكاديمية، أعتقد أن النادي أدرك ذلك في وقت مبكر ومنحه الفرص. بالطبع رأينا الموهبة، لكن عليك أن تكون إنسانًا جيدًا حقًا لتتخطى ذلك كله.  لقد غير حياة الكثير من الأطفال هذا الصيف، وهو أمر أكثر أهمية من أي مباراة كرة قدم ربما يلعبها”.

ريو فيرديناند: “إنه متألق بشدة.  الطريقة الوحيدة التي يمكنني من خلالها شرح ما حدث الليلة [أمام لايبزيج] هو تقريبًا مثل التواجد في ملعب المدرسة ويأتي الولد الكبير ويشارك - ويخيف الجميع من الصغار ويتألق”.

 بول سكولز: “لقد تم التشكيك في قدراته التهديفية العام الماضي، لكنه سجل ٢٥ هدفًا، إذا حافظ على هذه الشخصية. سوف يصبح مثل رود فان نيستلروي، تراه يمر وتعلم أنه سوف يسدد الكرة في الشباك”.


 

موصى به: