click to go to homepage
فيلايني

مذهل! فيلايني يقود بلجيكا للانتفاض

Share With

مروان فيلايني يصبح اللاعب الرابع في يونايتد الذي يهز الشباك في مونديال روسيا 2018 وذلك بعد تمكن المنتخب البلجيكي من تعويض تأخره وقلبه إلى فوز بنفس أسلوب يونايتد المعهود حيث خرجت بلجيكا منتصرة على اليابان وبلغت ربع نهائي كأس العالم.

لاعب خط الوسط العملاق - والذي تم الإعلان عن تجديد تعاقده مع النادي من جانب موقع ManUtd.com يوم الجمعة - شارك كبديل حيث لعب دورًا مؤثرًا في العودة المذهلة من التأخر من جانب المنتخب البلجيكي.

في مباراة أخرى من المباريات الكثيرة المثيرة في هذه البطولة، فقد تمكن المنتخب الأوروبي من تعويض تأخره بنتيجة 2-0 وقلبه إلى فوز بنتيجة 3-2 على حساب المنتخب الآسيوي العنيد حيث جاء هدف الحسم من آخر لعبة في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.
فيلايني
ناصر تشاذلي، جناح ويست بروميتش ألبيون الهابط من الدوري الإنجليزي الممتاز، أحرز الهدف الحاسم بعد التمويه الرائع من جانب لوكاكو حيث مر من فوق الكرة التي لعبت من الناحية اليمنى في نهاية هجمة مرتدة حاسمة قادها كيفين دي بروين.

مساهمة فيلايني الحاسمة نتج عنها هدف التعادل للمنتخب البلجيكي، وقد جاء الهدف من رأسية بطريقته المعهودة حيث ارتقى فيلايني عاليًا لمقابلة عرضية هازارد من الناحية اليسرى لتصبح النتيجة التعادل 2-2 قبل نهاية المباراة بـ 16 دقيقة.
يان فيرتونغن كان قد قلص الفارق لصالح المنتخب البلجيكي برأسية من نوعية مختلفة، حيث لعب كرة لوب سكنت شباك كاواشيما، ليعوض مدافع توتنهام الخطأ الذي نتج عنه حصول هاراجوتشي على الكرة البينية التي نتج عنها الهدف الافتتاحي في المباراة في الدقيقة 48.

عندما مرر نجم يونايتد السابق الكرة إلى تاكاشي إينوي لكي يسكن الكرة داخل الشباك معلنًا عن الهدف الثاني في المباراة بعد مرور أربع دقائق، بدا أن المنتخب البلجيكي سوف يصبح أحدث المنتخبات الكبرى التي ستودع البطولة بعد مغادرة كل من ألمانيا، الأرجنتين إسبانيا وكذلك البرتغال حاملة لقب أمم أوروبا 2016. تلك الفكرة زادت بعد أن أهدر لوكاكو فرصة محققة بالرأس خارج المرمى من داخل الست ياردات.

ومع ذلك، فقد كان المدير الفني للمنتخب البلجيكي روبيرتو مارتينيز، المدير الفني السابق لسوانزي سيتي، ويجان أتليتك وإيفرتون، كان يعلم أنه مازال لديه كروت يمكنه اللعب بها. المدير الفني الإسباني دفع بفيلايني وتشاذلي في عملية تبديل ثنائية في الدقيقة 65 وفي خلال نصف ساعة، تمكن كلا اللاعبين من هز الشباك لكي يقودا بلجيكا إلى ربع النهائي حيث سيلتقون بالبرازيل - المنتخب الذي يضم لاعب يونايتد الجديد فريد، وذلك يوم الجمعة المقبل.
هدافو يونايتد في كأس العالم حتى الآن!

فوز بلجيكا بنتيجة 3-2 أبقى على آمال روميلو في المنافسة على جائزة الحذاء الذهبي، وذلك برغم فشل مهاجم يونايتد في هز الشباك للمرة الأولى في هذه البطولة. حيث إنه بعد هزه الشباك مرتين في مرمى كل من بنما وتونس، حصل على راحة خلال لقاء إنجلترا، وهو ما نتج عنه توقف رصيده من الأهداف عند أربعة أهداف ويتصدر هاري كين السباق في الوقت الحالي برصيد خمسة أهداف.
نجوم يونايتد الآخرون الذين هزوا الشباك في كأس العالم قبل أن يدرك فيلايني التعادل لبلجيكا أمام اليابان هم لينجارد، والذي أحرز هدفًا رائعًا في المباراة التي انتهت بفوز ساحق بنتيجة 6-1 لإنجلترا على بنما، وكذلك روخو، الذي منح هدفه الدراماتيكي الفوز للأرجنتين على نيجيريا لتتأهل الأرجنتين إلى دور الستة عشر وتخوض مباراة أخرى في البطولة قبل أن تودعها في دور الستة عشر على يدي المنتخب الفرنسي الذي يضم بوجبا بين صفوفه.