جرينوود

حوار مع ماسون جرينوود بعد تجديد عقده مع يونايتد

بعد توقيعه على عقد جديد مع الشياطين الحمر، تحدث ماسون جرينوود عن طموحاته وآماله في المستقبل وتحديات اللعب مع فريق يونايتد الأول.

وأجرى اللاعب الشاب أول حوار له بعد تجديد عقده مع يونايتد يوم الجمعة الماضي في مركز AON للتدريب، والذي يأتي عقب تسجيله أول هدفين له مع الفريق الأول في شباك إف سي أستانا وروشديل الشهر الماضي.

خلال الحوار، أكد مهاجم منتخب إنجلترا تحت 21 عامًا أنه يفضل اللعب بالقدم اليسرى، كما أوضح السبب وراء تسديده ركلات الجزاء بالقدم اليمنى.


تهانينا يا ماسون! ماذا يعني لك توقيعك على عقد جديد مع يونايتد؟

“لقد لعبت في جميع فرق الصغار والشباب حتى وصلت إلى الفريق الأول، وها أنا أوقع على عقد جديد مع النادي. لا يسعني أن أصف سعادتي الآن، فأنا هنا منذ وقت طويل وهذا ما عملت من أجله طوال الوقت”.

لقد قال أولي أن قرار التجديد معك يأتي من منطلق إيمانه الكبير بإمكانياتك وقدراتك – هل تعتزم رد الجميل له؟

“بكل تأكيد. سأسعى لإظهار إمكانياتي الحقيقة للجميع عندما تسنح لي فرصة اللعب، وسأبذل قصارى جهدي في التدريبات من أجل مصلحة الفريق”.

لقد حظيت بمساعدة الكثيرين حتى وصلت إلى هنا، ولكن الفضل الأول يعود إلى عائلتك، أليس كذلك؟

“نعم، إنهم يقفون بجانبي طوال الوقت، ودائمًا ما يقدمون لي يد العون في الأوقات الصعبة. لا تسعفني الكلمات لوصف مدى أهمية وجودهم في حياتي، ولذلك العب دائمًا من أجلهم”.


 

لقد قدم لك المدرب إيمون مالفي دعمًا كبيرًا في مرحلة تأسيسك كلاعب كرة...هلا تحدثنا عن ذلك؟

“عندما كنت ألعب في فرق تحت 8 و9 و10 سنوات، كان يساعدني دائمًا ويقدم لي النصائح فيما يخص ما يتعين عليّ فعله في المباريات، وكان يضع أمامي تحديات كبيرة لكي أصبح لاعبًا أفضل”.

لقد تدرجت في فرق الأعمار السنية المختلفة...هل ساعدك ذلك في التأقلم مع أجواء اللعب مع الفريق الأول الآن؟

“بالتأكيد. لقد كنت ألعب ضد لاعبين أكبر مني في العمر عندما كنت لاعبًا صغيرًا، وشكل هذا تحديًا كبيرًا بالنسبة لي. أعتقد أن الأمر نفسه يتكرر مع الفريق الأول الآن، وهذه التجربة ساعدتني كثيرًا بالطبع”.

هل ساعدك لاعبو الفريق الأول في التكيف والانسجام معهم؟

“نعم. جميعهم أشخاص رائعون ولقد ساعدوني كثيرًا منذ يومي الأول معهم. من الواضح أنهم يدركون جيدًا كيف يكون شعور اللاعبين الصغار عندما ينضمون للفريق الأول، لذلك لا يبخلون بأي مساعدة يمكنهم أن يقدموها لي”.


 

لقد كانت مباراتك الأولى ضد باريس سان جيرمان، ويا لها من مباراة! ما هي ذكرياتك من تلك المواجهة؟

“لقد كانت مباراة رائعة. كان من الرائع أن نفوز بالمباراة ونتأهل للدور التالي بعد تأخرنا في النتيجة، ولا يمكنني أن أنسى تلك المباراة. لقد تم إقحامي في المباراة كممثل لأكاديمية النادي، وكنت سعيدًا للغاية بتلك الفرصة”.

كانت لحظات لا تنسى في النهاية – بالتأكيد تتمنى المزيد منها، أليس كذلك؟

“بالطبع...أتمنى المزيد من هذه اللحظات في المستقبل!”.

كيف كان شعورك بعد تسجيل أول هدفين لك في مرمى إف سي أستانا وروشديل؟

“لقد كان شعورًا رائعًا، ولا يمكنني إيجاد الكلمات المناسبة لوصف سعادتي بهتاف الجماهير باسمي آنذاك”.

كان أمرًا استثنائيًا، خاصة وأن كلاهما جاء في أولد ترافورد، أليس كذلك؟

“نعم، وأمام مدرج ستريتفورد أيضًا. كان أمرًا مذهلًا بحق”.

نعلم أنك لطالما كنت مشجعًا ليونايتد منذ الصغر...هل راودك حلم تسجيل الأهداف أمام مدرج ستريتفورد يومًا ما؟

“لطالما حلمت بذلك. كنت أرى ماركوس راشوفورد يقوم بذلك عندما كنت في فريق الشباب. كنت أتمنى أن أفعل الأمر نفسه، والآن تحقق حلمي، وأنا سعيد للغاية بذلك”.


 

هل تحتفظ بذكريات خاصة بتشجيعك ليونايتد في مرحلة الطفولة – الذهاب إلى ويمبلي لمشاهدة الفريق على سبيل المثال...

“نعم، لقد ذهبت إلى ويمبلي لمشاهدة مباراة درع الاتحاد الإنجليزي بين يونايتد وتشيلسي. أتذكر أنني ذهبت إلى الملعب بصحبة والدي وعمي، وكان من الرائع التواجد بين جماهير يونايتد ومشاهدة الفريق يحقق الفوز. الآن، أصبحت لاعبًا في الفريق الأول وتمكنت من تسجيل أول أهدافي أيضًا، وهذا شعور رائع”.

لقد تحدث أولي عن الحاجة للتركيز أكثر...كيف ترى الأمور الفنية التي يجب عليك القيام بها؟

“عليّ الاستماع والاهتمام بآراء الجميع – المدربون والجهاز الطبي وخبراء التغذية”.

أنت تفضل اللعب بالقدم اليسرى، أليس كذلك؟

“نعم، هذا صحيح”.


 

إذًا لماذا تسدد ركلات الجزاء بالقدم اليمنى؟

“في الواقع لقد بدأ الأمر عندما كنت لاعبًا في فريق تحت 13 عامًا. لقد أهدرت ركلة جزاء كنت قد نفذتها بقدمي اليسرى أمام مانشستر سيتي، ومنذ ذلك الحين قررت أن أسدد ركلات الجزاء بالقدم اليمنى”.

ما هي طموحاتك وأهدافك بعد توقيعك على العقد الجديد؟

“أريد أن أثبت جدارتي باللعب مع الفريق الأول وأن أؤكد للجميع أن قرار النادي بتجديد عقدي كان قرارًا صائبًا”.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.


 

موصى به: