ماسون جرينوود

يونايتد 3-0 واتفورد

وصل مانشستر يونايتد إلى حافة المراكز الأربعة الأولى في الدوري الممتاز بفوزه على واتفورد بثلاثة أهداف مقابل لا شيء على ملعب أولد ترافورد.

تمكن الوافد الجديد برونو فيرنانديز من تسجيل أول هدف له من “يونايتد” عندما سجل من ركلة جزاء في الشوط الأول.

كما قدم الوافد الجديد تمريرات حاسمة في الشوط الثاني من قبل الهداف أنتوني مارسيال، الذي سجل هدفه الثالث في أقل من أسبوع بعد هدفين ضد تشيلسي وكلوب بروج، وماسون جرينوود. ليصل يونايتد إلى المركز الخامس، بفارق ثلاث نقاط عن بلوز فرانك لامبارد.

كان هناك بعض القلق بعد الاستراحة مباشرة عندما تعادل تروي ديني، قبل أن يتم إلغاء الهدف بعدما لمست الكرة يد كريج داوسون وأكدت تقنية حكم الفيديو المساعد هذا القرار.


لم تكن البداية قوية من قبل الشياطين الحمر، خاصةً في الخط الخلفي، والتي منحت مقاتلي المدرب نايجل بيرسون الشجاعة للضغط في الهجوم.

بعد مرور أربع دقائق، كاد تراجع يونايتد أن يؤدي إلى تقدم مبكر لواتفورد. تمكن هاري ماجواير ونيمانيا ماتيتش في التخلص من الخطر. بدلاً من ذلك، وكاد ديني أن يفاجيء جماهير أولد ترافورد. ومع ذلك، تدخل لوك شاو ومنعه من التسجيل.

جاءت الفرصة الأولى ليونايتد أمام آرون وان-بيساكا، بعد 17 دقيقة، عندما تصدى بن فوستر لكرة عرضية من دانييل جيمس ووقعت الكرة في طريق الظهير الأيمن. لكن سددها في الشباك الجانبية.


اضطر الحارس ديفيد دي خيا لإبعاد تسديدة اللاعب عبد الله دوكوري في الدقيقة 50 بطريقة رائعة.

حاول جيمس بعد بعد فترة وجيزة من جهد كبير التسجيل، لكن كان من الصعب على يونايتد إعادة تقديم الأداء الرائع في الدوري الذي أظهرناه أمام تشيلسي ليلة الاثنين الماضي في المباراة التي فزنا فيها في ستامفورد بريدج بنتيجة 2-0. أهدرت فرصة أخرى في الدقيقة 38 عندما سدد فريد الكرة من موقع رائع بعد عرضية جيمس.

أخيرًا، نجح فريق الريدز من التقدم بعدما توغل فرنانديز داخل منطقة الجزاء وراوغ حارس المرمى لكن فوستر عرقله داخل منطقة الجزاء. وانبرى البرتغالي لتسديد ركلة الجزاء وسجلها بطريقة رائعة بنجاح، ليتقدم قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول.


برونو فيرنانديز

ظن واتفورد أنهم نجحوا في تحقيق التعادل بعد 52 دقيقة عندما أسكن ديني الكرة داخل الشباك، ولكن ماجواير كان يشير بالفعل إلى لمسة يد في الكرة التي سبقت الهدف.

قائد فريق الشياطين الحمر كان محق لأن تقنية حكم الفيديو ألغت الهدف لأن الركنية كانت قد أصابت ذراع داوسون العلوي. ونجحنا بسرعة بعدها من مضاعفة النتيجة إلى 2-0.

شارك مهندس بناء الهجمات فيرنانديز مرة أخرى في هجوم إيجابي حيث وضع مارسيال في مواجهة المرمى في الدقيقة 58. عندما بدى ان فوستر ودفاع واتفورد قد نجحوا في إيقاف اللاعب الفرنسي، عاد المهاجم الرائع واستحوذ على الكرة وراوغ ببراعة كبيرة دفاع واتفورد ولعب الكرة أعلى من الحارس بطريقة رائعة لتسكن الشباك.

في الدقيقة 68 كاد فيرنانديز أن يصنع الهدف الثالث - لكن ماجواير سدد برأسه خارج المرمى ولم ينجح في تسجيل هدف مماثل لما سجله أمام تشيلسي الأسبوع الماضي.


مارسيال

الهدف الثالث للشياطين الحمر كان رائعًا تمامًا حيث سدد جرينوود بقدمه اليسرى تسديدة رائعة سكنت أعلى المرمى بعد تمريرة من فيرنانديز. 

كاد جيرارد ديولوفيو أن يذلل الفارق لكن تسديدته ارتطمت بالعارضة ولم ينجح في مغالطة دي خيا.

قام سولسكاير بثلاث تغييرات في الدقيقة 80 وكان أوديون إيجالو قريبًا من تسجيل هدفه الأول مع الشياطين الحمر، في شباك فريقه القديم

وبعدما نجح في مراوغة فوستر وسدد كرة قوية حولها آدم ماسينا إلى القائم ثم إلى خارج المرمى لركنية.

زميله تاهيث تشونج كان، سيئ الحظ أيضًا عندما سدد كرة أرضية قوية مرت بجوار القائم في أخر فرصة لإضافة هدفًا رابعًًا.
 
ماسون جرينوود

تشكيل الفريقين
يونايتد: دي خيا؛ وان-بيساكا، لينديلوف، ماجواير (القائد)، شاو، ويليامز؛ فريد (مكتوميناي 79)، ماتيتش، جرينوود (تشونج 80)، فيرنانديز، جيمس؛ مارسيال (إيجالو 80).

بدلاء لم يشاركوا: روميرو، بايلي، ويليامز، ماتا.

الأهداف: فيرنانديز، مارسيال، جرينوود.

واتفورد: فوستر؛ داوسون، كاباسيلي، كاثكارت، ماسينا؛ كابو، هيوز، بيريرا (سار 69)، دوكوري (كليفرلي 80)، دولوفيو؛ دييني (ويلبيك 67).
بدلاء لم يشاركوا: جوميز، جراي، ماريبا، شالوبه.
بطاقات: كاثكارت
الحضور: 73347.
 

موصى به: