دينيس لوو في جنازة هاري جريج

لو: جريج كان واحدًا من العظماء

أثنى دينيس لو على هاري جريج أثناء استعداده لحضور جنازة زميله السابق في فريق مانشستر يونايتد بعد ظهر الجمعة.

انضم لو إلى قائمة المعزين بعد السير بوبي تشارلتون والسير أليكس فيرجسون، اللذان أعربا عن حزنهما في وقت سابق هذا الأسبوع عندما أعلن أن جريج - بطل كارثة ميونيخ الجوية - توفي عن عمر يناهز 87 عامًا.

وقال لو لوسائل الإعلام في النادي خلال حفل أقيم في المتحف في الذكرى 110 لأولد ترافورد: “كان هاري رجل رائع وأحد أفضل حراس المرمى في كل العصور، لقد كان رائعًا”.

شارك جريج و لو غرفة خلع الملابس لمدة أربع سنوات عقب وصول الأخير للفريق في عام 1962، وساعد الثنائي يونايتد على الفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي في عام 1963 ولقب الدوري في عام 1965.

لاعبو يونايتد في طريقهم لإحدى المباريات الأوروبية

“كمهاجم ، لم أحب أبداً حراس المرمى”، قال لو مازحًا، “لقد كان جيدًا لأنه كان واحد منا”.

“عندما تعلم أنه كان في كارثة ميونيخ الجوية، وعاد إلى تلك الطائرة وفعل ما فعله. لم يتلق أي ثناء، كان مثل الفارس. كان يجب أن يحصل على هذا التقدير لكنه لم يكن يريد ان يحصل على أي شيء”.

“عندما تفكر في [شيء من هذا القبيل] الآن، بسبب التلفزيون وكل شيء، سيكون الأمر في جميع أنحاء العالم. لكن ما فعله بالكاد ذُكر في تلك الأيام”.

“هل يمكن أن تتخيل العودة إلى الطائرة؟ أنت في الخارج في حادث تحطم الطائرة وتعود إليه وتنقذ بضعة أشخاص. لا أعتقد أنه كان بإمكاني فعل الشيء نفسه، لكنه كان رجلًا قويًا”.

لقد كان أحد أفضل اللاعبين على الإطلاق، كحارس مرمى وشخص، لما فعله. كان بطلاً لكنه لم يكن يريد أي شيء من هذا“.

تم افتتاح كتاب تعزية في ذكرى هاري في قاعة بلدة كوليرين وفي الاتحاد الأيرلندي لكرة القدم في استاد أيرلندا الشمالية الوطني في وندسور بارك.

كذلك أيضًا في أولد ترافورد يوم الأحد سيتم تذكر هاري، عندما تسبق مباراة واتفورد دقيقة صمت وسيحمل اللاعبون شارات سوداء. كما سيتم رفع صورة لهاري قبل انطلاق المباراة.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: