آرون وان-بيساكا

تقرير المباراة: مانشستر يونايتد 0 مانشستر سيتي 0

انتهى ديربي مانشستر رقم 183 بالتعادل 0-0 في أولد ترافورد حيث كافح يونايتد وسيتي لإحياء المواجهة المحلية، في ملعب افتقد للمشجعين بشدة.

كانت الفرص قليلة للغاية حيث كان يونايتد يتطلع للفوز بعد الخروج الأوروبي في ألمانيا يوم الثلاثاء الماضي.

أجرى أولي جونار سولشاير تغييرين على الفريق الذي خسر في مباراة لايبزيج، في دوري أبطال أوروبا، حيث شارك بول بوجبا وفريد بدلًأ من أليكس تيليس ونيمانيا ماتيتش.

لم يكن يومًا جيدًا بالنسبة لهجوم الفريقين، خاصة مع هيمنة الدفاع، في مباراة لن يتم تصنيفها من بين العديد من الكلاسيكيات التي شوهدت هنا في العام الماضي.

بعد أربعة انتصارات متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز ليونايتد، سيكون الأمر بمثابة خيبة أمل، حيث لم يتمكن من الاستمرار في ذلك، ولكن على الأقل تم تمديد سلسلة اللا هزيمة.

الشوط الأول: ركنيات دون جدوى

لقد كان شوطًا بسيطًا في افتتاحية الديربي حيث لعب كلا الفريقين تمريرات أنيقة، لكن دون إرسال الكثير من الكرات في مناطق الخطر.

كان الريدز أول من خلق شيئًا ملحوظًا في الثلث الأخير عندما أرسل لوك شاو كرة عرضية في الدقيقة 11 وصلت إلى سكوت مكتوميناي، الذي سجل هدفًا ثانيًا مثيرًا في مرمى البلوز في مارس الماضي، واستقبله جماهير أولد ترافورد في نهاية ذلك الفوز 2-0 ، كان على بعد جزء صغير من التسجيل في هذه المباراة، لكن كرته مرت بجوار المرمى.

31 كاد لوك شاو أن ينجح في هذه المرة بعدما أرسل الكرة داخل منطقة الجزاء وحولها ماجواير برأسية قوية ولكن مرت فوق العارضة خارج الملعب.

خلال تلك اللحظات، حظى سيتي بعدة تهديدات من رحيم سترلينج وجابرييل جيسوس وجون ستونز مما تسبب في مشاكل في منطقة جزاء يونايتد.

كان هناك عدد قليل من الفرص الخطيرة من جانب الريد، حيث عاد سيتي بسرعة في الدقيقة 35 بمحاولة لرياض محرز الذي أهدر فرصة هامة، بعد أن تلقى تمريرة من دي بروين، لكن دي خيا أنقذ الكرة بقدمه ببراعة.

كان يونايتد يحاول التسجيل من خلال حصوله على بعض الركنيات، وكاد ليندلوف أن يسجل بعدما تلقى عرضية من برونو فرنانديز في الدقيقة 40، لكن كرته لم تكن بالتهديد الحقيقي على مرمى إيدرسون.

 

الشوط الثاني:  محاولات برونو المتأخرة لم تأتي بالإثارة

بدا وأن يونايتد حصل على دفعة معنوية مبكرة في الدقيقة 47، عندما احتسب الحكم كريس كافانا ركلة جزاء ضد كايل ووكر بعد تدخل على راشفورد.

لكن بعد ذلك، كشفت مراجعة حكم الفيديو المساعد أن راشفورد كان متسللًا في الفترة التي سبقت التدخل وتم إلغاء ركلة الجزاء.

بدأ السيتي في السيطرة على الديربي بعد ذلك، لكن الريدز صمدوا مع إنقاذ ماجواير ببراعة لفرصة دي بروين، حتى لو كان هناك تسلل.

احتاج فريق يونايتد لتغيير مجرى الأمور وأقحم سولشاير أنتوني مارسيال في الدقيقة 74 ليحل محل ماسون جرينوود، في التغيير الأول والوحيد في مباراة اليوم.

ديربيات مانشستر عادة ما تشهد بعض المشاحنات، ولكن لم يكن هناك ما يبرر الحصول على بطاقة صفراء حتى الدقيقة 79. حيث تحصل ماجواير على البطاقة بعد تدخل على جيسوس.

خرج يونايتد من ضغط البلوز وأتيحت الفرصة لفيرنانديز لمنح المباراة بعضًا من الدراما في الوقت القاتل، لكن لاعب الوسط البرتغالي سدد كرة ضعيفة تصدى لها إيدرسون  سهولة، قبل أن يسدد مجددًا كرة مرت فوق القائم، لتنتهي المباراة دون أهداف.

 

تفاصيل المباراة:

يونايتد: دي خيا؛ وان-بيساكا وليندلوف وماجواير وشاو؛ فريد، مكتوميناي، بوجبا، فرنانديز؛ جرينوود (مارسيال 74)، راشفورد.

بدلاء لم يشاركوا: هندرسون، بايلي ، تيليس، ماتا، ماتيتش، فان دي بيك.

بطاقات: ماجواير

مانشستر سيتي:  إيدرسون؛ ووكر، ستونز، كانسيلو، رودري، فيرناندينهو، محرز (توريس 66)، دي بروين، سترلينج؛ جيسوس.

بدلاء لم يشاركوا: ستيفن، ميندي، جندوجان، لابورت، سيلفا، فودين.

بطاقات: فيرناندينهو

موصى به: