ماسون جرينوود.

تقرير المباراة: يونايتد 0 آرسنال 1

ركلة جزاء نفذها بيير إيمريك أوباميانج في الشوط الثاني جعلته يومًا محبطًا لمانشستر يونايتد حيث حقق أرسنال الفوز ١-٠ على أولد ترافورد.

وسدد قائد أرسنال في مرمى ديفيد دي خيا من ركلة جزاء بعد أن تعثر بول بوجبا بهيكتور بيليرين في منطقة الجزاء.

في ٩٠ دقيقة صعبة، اقترب يونايتد من التسجيل من خلال فرص ماسون جرينوود وهاري ماجواير، وتمريرة دوني فان دي بيك التي غيرت تجاهها في القائم وقت متأخر، لكن أرسنال صمد والنتيجة تعني أن يونايتد ما زالوا ينتظر الفوز الأول على ملعبه هذا الموسم.

الشوط الأول - فرص أفضل للضيوف

قام سولسكاير، الذي تولى مسؤولية مباراته رقم ١٠٠ مع يونايتد، بإجراء ثلاثة تغييرات على الفريق الذي قدم حقق فوزًا كبيرًا الأسبوع الماضي على ريد بول لايبزيج بنتيجة ٥-٠ حيث، جاء صاحب الهاتريك في ذلك اللقاء ولاعب شهر أكتوبر لدينا، ماركوس راشفورد، في المباراة. بدلًا من الموقوف أنتوني مارسيال. بدأ برونو فيرنانديز وسكوت مكتوميناي أيضًا أساسيين، بدلاً من نيمانيا ماتيتش وفان دي بيك، اللذان كانا على مقاعد البدلاء. في غضون ذلك، أجرى أرسنال ١٠ تغييرات على الفريق الذي تغلب على دوندالك في الدوري الأوروبي.

كانت بداية سيئة للمباراة من كلا الفريقين حيث سعى كل منهما إلى التقدم في المباراة. في الدقيقة ١٤، أخطأ أوباميانج للتو في الحصول على نهاية تمريرة عرضية منخفضة من بيليرين من الجهة اليمنى. بعد سبع دقائق، في الجانب الآخر، وصلت تمريرة رائعة بنفس القدر من راشفورد عند قدمي جرينوود في منطقة الجزاء، لكن تسديدته الأولى تصدى لها بيرند لينو بساقه.

ثم أتيحت لأرسنال ثلاث فرص رائعة قبل فترة وجيزة من الاستراحة. أولاً، مرر أوباميانج تمرير حاسمة لأليكساندر لاكازيت لكنه أخطأ التسديد من مسافة ست ياردات بفضل تدخل فيكتور ليندلوف على الكرة.

ثم شن ويليان وأوباميانج هجوم مرتد وبعد تمريرات متبادلة بينهما سدد ويليان كرة عالية. ثم اختتم بوكايو ساكا الفرص برأسية من عرضية بيليرين لكن لحسن الحظ مرت قريبة من العارضة خارج الملعب.

الشوط الثاني - الجانرز يسجل

بعد فترة أولى حذرة للغاية من كلا الفريقين، ارتفعت نسق أداء الشوط الثاني منذ البداية، ويعود ذلك بشكل أساسي إلى بعض الضغط الجيد من الريدز. على الرغم من ذلك، كان الجانرز الأخطر في تهديد المرمى، في الدقيقة ٥٢، سدد لاكازيت كرة بعيدة عن المرمى.

بعد ثلاث دقائق، استقبل ماجاوير عرضية شاو برأسية مرت بقرب المرمى.

بعد ذلك، انحسر اللعب في نصف الملعب حتى تقدم أرسنال في الدقيقة ٦٩. في الحقيقة، لقد جاء من لا شيء عندما مرر ويليان كرة إلى بيليرين داخل منطقة الجزاء وأدى تدخل بوجبا عليه إلى احتساب الحكم مايك دين ضربة جزاء. حول أوباميانج ركلة الجزاء داخل المرمى بنجاح حيث، أرسل دي خيا في زاوية عكس الكرة وينهي صيامه التهديفي المستمر منذ فترة.

دخل إدينسون كافاني وفان دي بيك في المعركة، وفي غضون ١٠ دقائق، كاد فان دي بيك أن يسجل أكثر أهداف التعادل غرابة حيث ارتدت تمريرته العرضية من جهة اليمين من محمد إليني على وجه لينو وردها القائم القريب للحارس.

بحث يونايتد عن هدف التعادل في الدقائق الأخيرة لكن الضيوف صمدوا لتحقيق الفوز. يتوجه يونايتد يوم السبت في رحلة إلى جوديسون بارك لمواجهة إيفرتون.

فيكتور ليندلوف.
لحظة إحباط من فيكتور ليندلوف بعد شعوره ببعض الألم في لحظة إصابة.

تفاصيل المباراة

يونايتد: دي خيا؛ وان-بيساكا، ليندلوف، ماجواير (القائد)، شاو؛ مكتوميناي، فريد (ماتيتش ٦٢)، بوجبا، فيرنانديز (فان دي بيك ٧٥)؛ جرينوود (كافاني ٧٥)، راشفورد.

بدلاء لم يشاركوا: هندرسون، توانزيبي، ويليامز، ماتا.

بطاقات: فريد، جرينوود، ماجواير.

أرسنال: لينو. بيليرين، جابرييل، هولدينج، تيرني؛ النني، بارتي، ساكا؛ ويليان (ميتلاند - نايلز ٨٥)، لاكازيت (نكيتيا ٧٦) ، أوباميانج (القائد) (مصطافي ٨٧).

بدلاء لم يشاركوا: رونارسون، زاكا، سيبايوس، بيبي.

الهدف: أوباميانج ٦٩ (ركلة جزاء)

بطاقات: هولدينج، جابرييل، أوباميانج.

موصى به: