جيمس رودريجيز

مانشستر يونايتد 3-3 إيفرتون

في مباراة درامية، تعادل مانشستر يونايتد مع ضيفه إيفرتون بثلاثة أهداف لمثلها في الجولة الثالثة والعشرين من الدوري الإنجليزي.

وجاءت مباراة اليوم مختلفة كليًا عن مواجهة ساوثامبتون في منتصف الأسبوع، والتي كانت قد انتهت باكتساح يونايتد لضيفه بتسعة أهداف دون رد.

تقدم يونايتد بهدفين في الشوط الأول حملا توقيع إدينسون كافاني وبرونو فيرنانديز.

ولكن إيفرتون استطاع أن يعادل النتيجة في الدقائق الأولى من زمن الشوط الثاني عن طريق عبد الله دوكوري وخاميس رودريجيز.

وقبل 20 دقيقة على انتهاء المباراة، تمكن سكوت مكتوميناي من استعادة التقدم ليونايتد بتسجيله الهدف الثالث من كرة رأسية، غير أن دومينيك كالفيرت-ليوين أبى أن يخرج إيفرتون من المباراة خالي الوفاض، فأحرز هدف التعادل الثالث في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع.


الشوط الأول - كافاني وفيرنانديز على موعد مع الشباك

أجرى أولي جونار سولشاير تغييرًا وحيدًا على تشكيل يونايتد الذي بدأ المباراة الماضية ضد ساوثامبتون، فأشرك بول بوجبا في وسط الملعب بدلًا من فريد.

وقبل المباراة، وقف لاعبو الفريقين وكل الحاضرين في أولد ترافورد دقيقة حداد على أرواح الضحايا الذين فارقوا الحياة في كارثة ميونخ الجوية عام 1958، والتي يوافق اليوم ذكراها الثالثة والستين.

ومن جانبه، أراد سولشاير من لاعبي يونايتد أن يقدموا أداءً جيدًا وأن يحققوا الفوز من أجل الضحايا وعائلاتهم على فريق المدرب كارلو أنشيلوتي. وعلى الرغم من دخول التوفيز المباراة بثقة، لم يحتج يونايتد سوى 24 دقيقة فقط للتقدم بالهدف الأول.

فبعد تبادل للكرات بين لاعبي الشياطين الحمر، أرسل ماركوس راشفورد كرة عرضية متقنة من الجانب الأيمن على رأس إدينسون كافاني ليسكنها الأخير برأسه شباك الحارس روبن أولسن.

وعقب الهدف، سيطر يونايتد على مجريات اللعب بشكل كلي، ولم يعكر صفوه سوى إصابة بول بوجبا في عضلة الفخذ الأمامية وخروجه من الملعب ليحل محله فريد في الدقيقة 39.

وقبل الاستراحة بقليل، سنحت لإيفرتون فرصة لتعديل النتيجة، ولكن البرازيلي ريتشارليسون لم يحسن استغلالها، فسدد خارج الملعب، ثم رد عليه فريد بتسديدة انتهت إلى ركلة مرمى في الجانب الآخر.

وبينما كان الشوط الأول يسير في اتجاه الانتهاء على تقدم يونايتد بهدف، خطف برونو فيرنانديز أنظار الجميع بتوقيعه على الهدف الثاني من تسديدة أكثر من رائعة من خارج منطقة الجزاء، انتزعت تصفيق دكة مانشستر يونايتد.


 

الشوط الثاني

مع انطلاقة الشوط الثاني، كاد يونايتد يضيف الهدف الثالث لولا أن الحارس روبن أولسن تصدى لتسديدة قوية من لوك شاو بعد عمل متبادل بين الظهير الإنجليزي وإدينسون كافاني، قبل أن تنقلب الأمور رأسًا على عقب.

فمباشرة بعد تصدي حارس التوفيز، ارتدت الهجمة لإيفرتون، وانطلق كالفيرت-ليوين على الجانب الأيسر ثم لعب كرة عرضية لم يفلح ديفيد دي خيا في إبعادها عن منطقة الخطر، فوجدت الكرة عبد الله دوكوري في انتظارها بلمسة أسكنها بها الشباك ليقلص الفارق في النتيجة.

وبعد مرور أقل من ثلاث دقائق، تحول دوكوري إلى صانع للهدف هذه المرة، حيث مرر الكرة إلى خاميس رودريجيز غير المراقب داخل منطقة جزاء يونايتد، ليستلم الكولومبي الكرة ويسددها قوية على يسار الحارس دي خيا محرزًا هدف التعادل. وفي الدقيقة 62، استلم راشفورد تمريرة جميلة من كافاني داخل منطقة جزاء إيفرتون ثم اتجه نحو المرمى قبل أن يحاول لعب الكرة من فوق الحارس أولسن بيسراه، ولكن الأخير تصدى لها وأبعدها إلى ركلة ركنية.

وقبل عشرين دقيقة على النهاية، نجح سكوت مكتوميناي في ما أخفق فيه زميله الإنجليزي وحول برأسه عرضية لوك شاو المتقنة من ركلة حرة مباشرة إلى داخل شباك الفريق الضيف، ليستعيد يونايتد التقدم.

وفي الدقائق المتبقية، ارتفع نسق المباراة وازدادت الإثارة، وكان يونايتد قريبًا من إضافة هدف رابع، حيث سدد برونو فيرنانديز كرة علت العارضة بقليل من ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء، وذهبت تسديدة أخرى من ماركوس راشفورد غير بعيد عن المرمى.

وفي الوقت الذي كان الجميع ينتظر فيه صافرة الحكم الختامية ليعلن يونايتد فائزًا بالمباراة، تحصل إيفرتون على ركلة حرة في منتصف الملعب، لعبت عرضية طويلة إلى داخل منطقة الجزاء، وتمكن كالفيرت-ليوين من اقتناص الفرصة وتسجيل هدف التعادل الذي منح نقطة لكل فريق وحرم يونايتد من الظفر بالنقاط الثلاث كاملة.


 

تفاصيل المباراة

يونايتد: دي خيا؛ وان-بيساكا، لينديلوف، ماجواير، شاو؛ مكتوميناي، بوجبا (فريد 39)، جرينوود (توانزيبي 92)، فيرنانديز، راشفورد؛ وكافاني.

بدلاء لم يشاركوا: هندرسون، تيليس، ويليامز، ماتيتش، فان دي بيك، جيمس، ومارسيال.

أهداف: كافاني (24)، فيرنانديز (45)، ومكتوميناي (70).

بطاقات صفراء: شاو وتوانزيبي.

إيفرتون: أولسن، هولجيت، كين، جودفري، دينيي، دوكوري (كينج 81)، ديفيز (إيووبي 74)، جوميش، رودريجيز (سيجوردسون 68)، ريتشارليسون، وكالفيرت-ليوين.

بدلاء لم يشاركوا: فيرجينيا، ديلف، مينا، نكونكو، بيرنارد، وكولمان.

أهداف: دوكوري (49)، رودريجيز (52)، وكالفيرت-ليوين (95).

بطاقات صفراء: كين.
 

موصى به: