برونو فيرنانديز، ماركوس راشفورد و تيليس

مانشستر يونايتد 4 إسطنبول باشاك شهير 1

صعق مانشستر يونايتد نظيره إسطنبول باشاك شهير بنتيجة 4-1، ليستعيد السيطرة على المجموعة الثامنة مرة أخرى.

فاز مانشستر يونايتد على لايبزيج بنتيجة 5-0 على أرضه في الشهر الماضي، قبل أن يسقط أمام نظيره التركي في إسطنبول، لكن مع خسارة فريق لايبزيج اليوم في فرنسا أمام باريس سان جيرمان، يتفوق يونايتد بفارق ثلاث نقاط في صدارة المجموعة بهذا الفوز المريح.

تسبب يونايتد في ضرر جسيم لنظيره التركي في النصف ساعة الأولى، مع ثنائية سجلها برونو فيرنانديز قبل الـ20 دقيقة الأولى، قبل أن يضيف ماركوس راشفورد الهدف الثالث في الدقيقة 35 من علامة الجزاء.

الهدف الشرفي للضيوف جاء في الشوط الثاني  ركلة حرة رائعة من دينيز توروك، قبل أن ينجح البديل دانييل جيمس في الوقت المحتسب بدل الضائع.

الشوط الأول: سخاء برونو

إذا كان هناك أي قلق بسبب الخسارة في اسطنبول، فقد تم تبديدها سريعًا. لم يكن بإمكان يونايتد أن يبدأ بداية أفضل، بالكاد بدأ الضيوف الأتراك الشوط ليفتتح برونو فيرنانديز التسجيل بعد مرور ست دقائق.

كانت هناك بعض الأهداف الرائعة التي لا تنسى والتي تم تسجيلها في ملعب أولد ترافورد في دوري أبطال أوروبا، ويستحق البرتغالي المباغت أن يصنف من بين الأفضل بعد أن فشل الضيوف في إبعاد عرضية أليكس تيليس.

بعد ذلك بدا الأمر وكأن برونو قد أضاف تمريرة حاسمة إلى إحصائياته بعد خمس دقائق عندما مرر كرة بشكل رائع إلى راشفورد. الأخير سدد كرة سكنت مرمى الحارس ميرت جونوك قبل أن يلغى بداعي التسلل.

نجحت ثنائية تيليس وفيرنانديز مرة أخرى بعد 19 دقيقة حيث تقدم يونايتد 2-0، على الرغم من أنه احتاج إلى مساعدة حارس باشاك شهير بعد خطأ فادح في إمساكه بعرضية البرازيلي لينجح لاعب الوسط البرتغالي في تسجيل هدفه الثاني.

تخلى فرنانديز بسخاء عن فرصة تسجيل ثلاثية في الشوط الأول عندما حصل يونايتد على ركلة جزاء في الدقيقة 33. بعد تدخل من مدافع الضيوف على راشفورد الذي تلقى تمريرة رائعة من تمريرة فيكتور ليندلوف. ترك برونو الكرة لراشفورد الذي لم يسجل في المباريات الأربع الماضية.

توجه راشفورد لتنفيذ ركلة الجزاء بثقة تامة لينجح في إضافة الهدف الثالث، ليعود إلى التسجيل مرة أخرى.

الشوط الثاني: جيمس ينهي آمال الأتراك

أجرى سولشاير التغيير الأول بدخول أكسيل توانزيبي بدلًا من فيكتور ليندلوف، بعدها بخمس دقائق، تصدى ديفيد دي خيا لأول إنقاذ جاد في المباراة بعد تسديدة قوية فيسكا نجح في تحويلها لضربة ركنية.

بعد مرور ساعة، خرج أصحاب الأهداف في الشوط الأول فيرنانديز وراشفورد، وحل ماسون جرينوود ودانييل جيمس بدلًا منهما، انضم إليهما براندون ويليامز الذي حل بدلًا من آرون وان-بيساكا.

مع التغييرات والنتيجة المريحة، كان من الصعب الاستمرار في نفس الإيقاع من جهة يونايتد، واستغل الأتراك الفرصة عندما سجل دينيز توروك هدفًا في الدقيقة 75 من ركلة حرة رائعة تصدى لها دي خيا لكن الكرة كانت قد تجاوزت خط المرمى بالفعل.

بعد ذلك ارتطمت تسديدة فيسكا بالعارضة في تهديد قوي ليونايتد مرة أخرى. استشعر سولشاير خطرًا محتملًا واستجاب لإحضار نيمانيا ماتيتش بدلًا من أنتوني مارسيال قبل ثماني دقائق من النهاية في محاولة للتأمين، ثم سجل جيمس الهدف الرابع لفريقه في الوقت المحتسب بدل الضائع لينهي المباراة كما بدأها يونايتد.

تفاصيل المباراة:

مانشستر يونايتد: دي خيا، وان-بيساكا (ويليامز 58)، ليندلوف (توانزيبي 45)، ماجواير، تيليس، دوني فان دي بيك، فريد، راشفورد (جيمس 58)، فيرنانديز (جرينوود 58)، مارسيال (ماتيتش 82)، كافاني.

بدلاء لم يشاركوا: لي جرانت، هندرسون، منجي، فوسو مينساه، ماتا، بيليستري، إيجالو.

الأهداف: فيرنانديز (7-19)، راشفورد (35 ركلة جزاء)، جيمس (90+2).

الإنذارات: توانزيبي، ماجواير

إسطنبول باشاك شهير: ميرت جونوك. رافائيل، سكرتل (بونك 86)، إبوريانو، بولينجولي (حسن علي كالديريم 73)؛ بيركاي أوزكان (جوليانو 73)؛ فيسكا، دنيز توروك عرفان كان قهوجي (محمود تيكدمير 45)، الشاذلي (جولبراندسن 61)؛ ديمبا با.

بدلاء لم يشاركوا: فولكان باباجان، أحمد كيفانش، كابلان، كاراكوس.

الأهداف: توروك (75).

الإنذارات: سكرتل، تكديمير.

 

موصى به: