click to go to homepage
فيلايني

تقرير: يونايتد 1 يونج بويز 0

مروان فيلايني يحرز هدف الفوز الدراماتيكي في اللحظات الأخيرة ليقود يونايتد للتأهل إلى دور الستة عشر من دوري الأبطال برغم تبقي مباراة للفريق.

يونايتد تغلب على يونج بويز بنتيجة 1-0 بفضل الهدف الذي أحرزه النجم البلجيكي في لحظة بدأ فيه لاعبو يونايتد في التفكير في المباراة الختامية للفريق في مرحلة المجموعات والتي ستشهد زيارة إلى إسبانيا من أجل مواجهة فالنسيا في ختام مباريات المجموعة الثامنة والتي كان من الممكن أن تكون مباراة حسم التأهل. في ظل تفوق يوفنتوس على الفريق الإسباني في تورينو، فقد كان الوقت يداهم لاعبي جوزيه مورينيو وكانوا يسابقون الزمن من أجل تجنب تلك المواجهة الحاسمة في ديسمبر، ولكن فيلايني كان له رأي آخر حيث أحرز هدف الفوز في المرمى المقابل لمرمى ستريتفورد إند.

مورينيو طالب لاعبي فريقه بأن يكونوا هم أصحاب المبادرة في المباراة وألا يتخذوا موقف من يقوم بردة الفعل على هدف يهز مرماهم وقد دفع بالفعل بتشكيلة أساسية اتسمت بالحيوية والسرعة من أجل خوض اللقاء. استجاب لاعبو مورينيو لتلك الرسالة وقد حرص المدير الفني على تشجيع لاعبيه من على مقعد البدلاء منذ البداية وقد ظهر يونايتد بصورة أفضل بكثير من تلك التي ظهر عليها أمام كريستال بالاس فيما يتعلق بقوة الحسم.

الدفع بفريد في وسط الملعب وخطة الاستعانة براشفورد في مركز المهاجم الأساسي مكنت يونايتد من الظهور بصورة حيوية وإيجابية وكادت تلك الخطة أن تسفر عن شيء إيجابي بصورة مستمرة.

كرة طويلة من لوك شو وصلت إلى راشفورد بعد مرور خمس دقائق من عمر المباراة وقد تسبب اللاعب المولود في مانشستر في إسكات مشجعو الفريق الضيف الذين ارتدوا قمصان صفراء وأحدثوا صخبًا كبيرًا بفضل تشجعيهم الحماسي لفريقهم وذلك بعد أن لعب كرة علت المرمى بقليل. فريد أعقب تلك اللعبة بتسديدة قوية بيسراه علت عارضة المرمى.

المصدر الأكبر للقلق، برغم ذلك، استمر على حاله وذلك بعد أن فشل يونايتد في هز الشباك.

فيلايني

سرعة راشفورد استمرت في تشكيل صداع في رأس الفريق السويسري حيث كان هو المصدر الرئيسي لمعظم محاولات يونايتد.

وقد تمكن حتى من إحداث ارتباك في صفوف مدافعي يونج بويز مسببًا كل أنواع الفوضى ولكن عندما وصلت الكرة في النهاية إلى فريد مرة أخرى فقد أهدر فرصة أخرى بعد أن سدد خارج المرمى.

في وقت مبكر من عمر الشوط الثاني أطلق مارثيال تصويبة ساقطة غيرت مسارها عقب اصطدامها بأحد اللاعبين واجه معها حارس مرمى يونج بويز بالموس مشكلة لكي يخرجها بعيدًا عن مرماه. الكرة سقطت أمام فيلايني ولكنه أطلق تصويبة عالية نحو مدرج ستريتفورد إند.

وبعد أن استشعر أن الحارس بالموس وزملاءه بدؤوا يشعرون بمزيد من القوة في المباراة، فقد دفع مورينيو لوكاكو بعد مرور 64 دقيقة بدلاً من جيسي لينجارد. كما شارك بوجبا كذلك بدلاً من فريد. أول لمسة لبوجبا في المباراة نتج عنها فرصة لراشفورد أطلق على أثرها تصويبة ذهبت إلى خارج المرمى.

مصدر القلق الكبير ظل كما هو بعد أن بدأ الفريق السويسري بشن هجمات مرتدة سريعة على مرمى يونايتد عندما كانوا يحصلون على الفرصة وقد أسفرت أحد الهجمات المرتدة التي شهدت موقف أربعة من لاعبي الخصم في مواجهة مع ثلاثة من لاعبي يونايتد في أن ترتفع معها صيحات مشجعي الخصم الذين اكتسوا باللون الأصفر نتيجة لاستشعارهم رائحة الخطورة في تلك الهجمة المرتدة لصالحهم.

وقد احتاجت تلك الهجمة في الدقيقة 70 ردة فعل من جانب دي خيا لكي يمنع مشجعو يونج بويز من الحصول على الهدف الذي كانوا يزأرون من أجله. وبعد ذلك فقد كان هناك ركلة حرة مباشرة خطيرة كادت أن تسفر عن شيء ولكن ذلك لم يحدث ليشعر مشجعو يونايتد بالارتياح.

يونايتد قام بردة فعل على تلك الهجمات المرتدة حيث أطلق البديل لوكاكو تصويبة بالرأس ذهبت إلى خارج المرمى حيث مر الوقت ليتواصل الفشل في تحقيق الهدف المرجو وهو الفوز الذي سيمكن الفريق من التأهل.

يونايتد

ولكن وقبل أن يبدو وكأن يونايتد سوف يسقط في فخ التعادل، فقد لعب لوكاكو كرة برأسه وصت إلى فيلايني والذي سيطر عليها قبل أن يستدير بجسده ويطلق تصويبة أرضية أسفرت عن هدف الفوز.

السعادة والارتياح سيطرا على مورينيو بصورة واضحة حيث قام بانتزاع صندوق زجاجات المياه وإلقائه على جانب الملعب لتتناثر المياه على المسؤولين والمشجعين القريبين منه. غير أنه لم يهتم أي شخص بذلك نتيجة لإنجاز المهمة.

يونايتد
ذلك هو لاعبي. مورينيو يحتضن فيلايني صاحب هدف الفوز

يونايتد: دي خيا، فالنسيا (ماتا 72 )، سمولينج، جونز، شو، ماتيتش، فيلايني، فريد (بوجبا 64)، لينجارد (لوكاكو 64)، مارثيال، راشفورد.

بدلاء لم يشاركوا: روميرو، بايلي، أندرياس، ماك توميناي.

الإنذارات: ماتيتش

يونج بويز: فون بالموس، مبابو، كامارا، فون بيرجين (جارسي 45)، بينيتو، سوليماني، سو، لوبر، أيبيستشر، أسالي، نساميه (مومي نجماليو 82).

البدلاء: ولفي، بيرتوني، فسناخت، تشيك، سيدوكس.

الإنذارات: كامارا، بينيتو