برونو فيرنانديز

إشبيلية 2 مانشستر يونايتد 1

ودع مانشستر يونايتد الدوري الأوروبي بالخسارة في نصف النهائي أمام إشبيلية بهدفين مقابل هدف رغم الجهد الكبير الذي بذله الفريق.

تقدم يونايتد مبكراً عن طريق برونو فيرنانديز من ركلة جزاء، لكن سوسو أدرك التعادل قبل نهاية الشوط الأول، وسجل لوك دي يونج الهدف الثاني. على إشبيلية توجه الشكر لحارس المرمى بونو على العرض القوي الذي قدمه في الشوط الثاني.
أجرى سولشاير تغييرين على التشكيل الأساسي الذي واجه كوبنهاجن، حيث عاد ديفيد دي خيا لحراسة المرمى بدلاً من سيرجيو روميرو، ولعب فيكتور ليندلوف في الدفاع بدلاً من إريك بايلي. إشبيلية لعب بنفس تشكيل مباراة ولفرهامبتون.
كان يونايتد وإشبيلية آخر فريقين إنجليزي وإسباني متبقيين في أوروبا، ومنذ انطلاق المباراة كان هناك إصرار على حجز مكان في النهائي. عقب التصدي لتسديدتين مبكرتين من جرينوود وبرونو، شن المنافس هجمتين. في الدقيقة التاسعة تقدم يونايتد.
صاحب الرقم 10 حصل على ركلة جزاء إثر تدخل من جانب دييجو كارلوس.
سدد برونو فيرنانديز الكرة داخل الشباك، وتحديداً في الزاوية اليسرى العلوية، مسجلاً هدفه الثالث في الدوري الأوروبي والثامن له هذا الموسم.
برونو فيرنانديز
سنحت ليونايتد فرصة لمضاعفة النتيجة عقب 5 دقائق من الهدفن إلا أن تسديد فريد جاءت بعيدة عن المرمى.
سرعان ما بدأ المنافس في اكتساب بعض السيطرة، وأنقذ دي خيا هدفاً من لوكاس أوكامبوس، قبل أن يتعادل الإسبان في الدقيقة 26 عن طريق عرضية من سيرجيو ريجويلون إلى سوسو الذي وضعها داخل الشباك.
قبل نهاية الشوط الأول سدد مارسيال كرة أعلى العارضة، وسدد كل من برونو وراشفورد تسديدات رائعة تجاه بونو. أدت احتجاجات إشبيلية على الإنذارات والأخطاء إلى توجه سولشاير للحديث مع الحكم الرابع.
بدأ الشوط الثاني مثل الأول بتسديدة من جرينوود تصدى لها بونو. أعقب ذلك ضغط هجومي مكثف من جانب فريقنا، لكن بونو تصدى لنحو ثلاثة أهداف محققة من مارسيال وبرونو وراشفورد.
تمتع إشبيلية بقدر أكبر من الاستحواذ على الكرة، بينما ظل دي خيا متفرجاً لفترة طويلة من عمر الشوط الثاني.
بول بوجبا
في الدقيقة 77 سدد جرينوود كرة من مسافة 20 ياردة سقطت من يد بونو لكنه تدراك الأمر وأمسكها مجدداً بسرعة. بعدها بدقيقة، سجل إشبيلية الهدف الثاني عن طريق البديل دي يونج. رغم الضغط الأحمر أرسل خيسوس نافاس عرضية وصلت الى دي يونج المتواجد أمام المرمى مباشرة ليسجل هدف فوز فريقه.
وبينما كان يونايتد يبحث عن هدف التعادل، أجرى أولي تغييراً ثلاثياً قبل 3 دقائق من نهاية المباراة حيث دفع بخوان ماتا ودانييل جيمس وتيم فوسو-منساه، إلا أن إشبيلية حافظ على توازنه، ليتأهلوا إلى نهائي الدوري الأوروبي بينما كان أولي ورجاله هم من يستحقون التأهل. يمكن ليونايتد التفكير من الآن في حقيقة المشاركة بدوري الأبطال الموسم المقبل.
نجم يونايتد
تفاصيل المباراة
إشبيلية: بونو؛ نافاس، كوندي، دييجو كارلوس، ريجيليون؛ بانيجا، فيرناندو، جوردان (جوديلخ 88)؛ سوسو (فاسكيز 75)، النصيري (دي يونج 56)، أوكامبوس (منير 55).
بدلاء لم يشاركوا: فاسيلك، سانشيز، سيرجي جوميز، إسكوديرو، أوليفر توريس، ألونسو، جينارو، بابلو بيريز.
الأهداف: سوسو 26، دي يونج 78.
البطاقات: كارلوس، منير.
يونايتد: دي خيا؛ وان-بيساكا (جيمس 87)، ليندلوف، ماجواير، ويليامز (فوسو-منساه 87)؛ فريد، بوجبا؛ جرينوود (إيجالو 93)، برونو، راشفورد (ماتا 87)، مارسيال.
بدلاء لم يشاركوا: روميرو، جرانت، بايلي، مينجي، ماتيتش، مكتوميناي، لينجارد، أندرياس.
الأهداف: برونو (9).
البطاقات: ويليامز، راشفورد، ماجواير.

موصى به: