ماتيتش

مانشستر يونايتد 1-2 ليستر سيتي

انتهت مباراة مانشستر يونايتد ضد ليستر سيتي في أولد ترافورد في الجولة 36 من الدوري الإنجليزي الممتاز بفوز الضيوف بهدفين لهدف.

بعدما بدأ يونايتد المباراة بتشكيل أجرى فيه أولي جونار سولشاير 10 تغييرات مقارنة بتشكيل مواجهة أستون فيلا يوم الأحد الماضي، تقدم لوك توماس لليستر بالهدف الأول، ثم أدرك ماسون جرينوود التعادل للشياطين الحمر في الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، نجح المدافع التركي كاجلار سويونشو في تسجيل الهدف الثاني للفريق الضيف في الدقيقة 66، والذي منح ليستر نقاط المباراة الثلاث ليقترب الفريق أكثر من حسم تأهله إلى دوري أبطال أوروبا، ويعني تتويج مانشستر سيتي بلقب الدوري.

وكان يونايتد بدوره قد ضمن اللعب في دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم بالفوز على أستون فيلا أول أمس، وجاءت مباراة اليوم قبل يومين من مواجهة ليفربول في أولد ترافورد.

الشوط الأول - تقدم الثعالب وجرينوود يعادل النتيجة

في ظل خوض يونايتد المباراة بتشكيل مختلف كليًا باستثناء ماسون جرينوود، دان الاستحواذ لليستر منذ البداية، ونجح فريق المدرب برندن رودجرز في تسجيل هدف التقدم بعد مرور 10 دقائق.

من هجمة استغل فيها ليستر تقدم عدد من لاعبي يونايتد إلى الأمام، لعب يوري تيليمانس كرة عرضية من الجهة اليمنى لم ينجح أي من المدافعين في إبعادها عن منطقة الجزاء، وقابلها لوك توماس بتسديدة هوائية قوية بيسراه، مسجلًا هدفه الأول في الدوري الإنجليزي.

ولكن بعد أقل من خمس دقائق أدرك يونايتد التعادل.

ففي الدقيقة 14، أهدى أماد ديالو - في أول مشاركة له كأساسي في الدوري الإنجليزي - تمريرة حاسمة لماسون جرينوود، ليسجل الأخير هدفه الثامن في آخر 11 مباراة من تسديدة أرضية بيمناه غالطت الحارس كاسبر شمايكل.

وبعد الهدفين المبكرين، لم يفلح أي من الفريقين في التقدم على الآخر، حيث هدأ إيقاع اللعب وغابت المحاولات الخطيرة على المرمى.

وقبل انتهاء الشوط الأول بلحظات، سنحت فرصة لجيمي فاردي داخل منطقة جزاء يونايتد، ولكنها مرت بسلام، لينتهي نصف المباراة الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

الشوط الثاني - ليستر يقتنص الفوز

عقب مرور تسع دقائق على بداية الشوط الثاني، أرسل أليكس تيليس كرة عرضية من ركلة حرة على رأس ماسون جرينوود، غير أن رأسية المهاجم الإنجليزي الشاب اصطدمت بكاستانيا لتخرج الكرة إلى ركلة ركنية.

بعدها، بدأ ليستر يفرض سيطرته على مجريات اللعب وكثف من محاولاته الهجومية التي كان أبرزها محاولة من كيليتشي إهيناتشو من مسافة قريبة من المرمى، ولكن الحارس ديفيد دي خيا تصدى لكرته.

وفي أول ردة فعل من أولي جونار سولشاير، أجرى المدرب النرويجي تبديلين دفعة واحدة بخروج جرينوود وإيلانجا ودخول إدينسون كافاني وماركوس راشفورد في الدقيقة 65.

ولكن قبل أن يلمس أي منهما الكرة، تمكن كاجلار سويونشو من تسجيل الهدف الثاني للضيوف من رأسية حول بها عرضية مارك ألبرايتون من ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 73، كاد يوري تيليمانس يضيف الهدف الثالث لليستر مستفيدًا من كرة عرضية لعبها جيمي فاردي، لولا أن لاعب الوسط البلجيكي لم يلحق بالكرة واصطدم بالقائم.

وقبل 12 دقيقة على انتهاء الوقت الأصلي، أقحم مدرب يونايتد اللاعب برونو فيرنانديز في محاولة لتعديل النتيجة، ولكن النجم البرتغالي اكتفى بمحاولة وحيدة لم تسفر عن جديد في النتيجة، لتنتهي المباراة بفوز الضيوف.


تفاصيل المباراة


يونايتد: دي خيا، ويليامز، بايلي، توانزيبي، تيليس، ماتيتش (القائد)، فان دي بيك، أماد (فيرنانديز 78)، ماتا، إيلانجا (راشفورد 65)، وجرينوود (كافاني 65).


بدلاء لم يشاركوا: هندرسون، لينديلوف، شاو، وان-بيساكا، مكتوميناي، وبوجبا.


أهداف: جرينوود 15.


ليستر: شمايكل (القائد)، كاستانيا، سويونشو، فوفانا، ألبرايتون، نديدي، تيليمانس، توماس، بيريز (ماديسون 65)، إهيناتشو، وفاردي (شاودري 80).


بدلاء لم يشاركوا: وارد، أمارتي، ريكاردو بيريرا، ميندي، برايت، فوكس، وماسوانهيسه.


أهداف: توماس 10 وسويونشو 66.


 

موصى به: