يونايتد

مانشستر يونايتد 3 نورويتش سيتي 2

السبت ١٦ أبريل ٢٠٢٢ ٢٠:٢١

سجل كريستيانو رونالدو هاتريك في أولد ترافورد للمرة الثانية هذا الموسم ليقود مانشستر يونايتد للفوز على نورويتش سيتي بثلاثة أهداف لهدفين في الجولة 32 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

جاءت أهداف رونالدو الثلاثة بواقع هدفين في الشوط الأول وهدف من ركلة حرة مباشرة في الشوط الثاني منح به يونايتد ثلاث نقاط ثمينة في صراع التأهل لدوري أبطال أوروبا.

وكان CR7 قد تقدم لنا في النتيجة بهدفين في نصف الساعة الأول، ولكن الضيوف تمكنوا من إدراك التعادل بتسجيل هدفين عن طريق كيران دويل قبل نهاية الشوط الأول وتيمو بوكي في الدقائق الأولى من الشوط الثاني.

وفي الدقيقة 76، هز رونالدو شباك نورويتش للمرة الثالثة بتسديدة صاروخية من ركلة حرة مباشرة، موقعًا على الهاتريك الثاني له هذا الموسم بعد الهاتريك الأول في مرمى توتنهام الشهر الماضي.

بهذا الفوز، ينعش يونايتد آماله في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا مجددًا، خاصة بعد هزيمة توتنهام وآرسنال أمام برايتون وساوثامبتون على الترتيب.

الشوط الأول - ثنائية لرونالدو ونورويتش يقلص الفارق

شهدت المباراة إثارة كبيرة في دقائقها الأولى، حيث حرم دي خيا الضيوف من تقدم مبكر بتصدٍ رائع لمحاولة خطيرة من تيمو بوكي من وضعية انفراد، وتصدى الحارس تيم كرول بدوره لتسديدة من كريستيانو رونالدو.

وبعد مرور سبع دقائق فقط، استفاد يونايتد من خطأ دفاعي من جانب نورويتش ليتقدم بالهدف الأول.

بضغط ممتاز، افتك أنتوني إيلانجا الكرة من المدافع بن جيبسون داخل منطقة جزائه، ثم أهداها لكريستيانو ر��نالدو المتمركز أمام المرمى، والذي لم يتوان في إيداعها الشباك بسهولة.

وبينما لم يهدد نورويتش مرمى دي خيا في نصف الساعة الأول، تراجع إيقاع المباراة نسبيًا وسط استحواذ شبه كامل ليونايتد على الكرة.

وفي الدقيقة 32، وقع رونالدو على الهدف الثاني له وليونايتد في المباراة

عقب إبعاد تيم كرول لتسديدة من جيسي لينجارد إلى ركلة ركنية، لعب أليكس تيليس الكرة عرضية على القائم القريب وقابلها المهاجم البرتغالي برأسية جميلة، لتنفجر المدرجات فرحًا من جديد.

ولكن قبل نهاية الشوط الأول بقليل، تمكن الفريق الضيف من تسجيل هدف تقليص الفارق.

فمن هجمة نادرة، مرر الظهير الأيسر ديميتريس جيانوليس كرة بينية إلى تيمو بوكي، والذي لعبها عرضية باتجاه كيران دويل غير المراقب، ليسكنها الأخير في شباك دي خيا برأسه.

الشوط الثاني - صاروخية رونالدو تمنح يونايتد الفوز

في الشوط الثاني، نجح نورويتش في إدراك التعادل عقب مرور سبع دقائق.

على الرغم من فرض يونايتد سيطرته على مجريات اللعب، استغل الضيوف من هجمة مرتدة أنهاها تيمو بوكي بتسديدة في شباك دي خيا من داخل منطقة الجزاء، مستفيدًا من تمريرة مسجل الهدف الأول.

ونظرًا لوجود شك في تسلل المهاجم الفنلندي لحظة تمرير الكرة، قام حكم الفيديو المساعد بمراجعة اللقطة ثم أكد صحة احتساب الهدف.

وبعد الهدف الثاني بأربع دقائق، كاد نورويتش يتقدم في النتيجة للمرة الأولى في المباراة لولا تصدٍ بارع من دي خيا لتسديدة من ميلوت راشيكا.

وعند إشارة عقارب الساعة لمرور ساعة على بداية المباراة، كان رونالدو في انتظار عرضية جديدة من ركلة ركنية نفذها أليكس تيليس، ولكن رأسيته لم تغالط الحارس كرول هذه المرة.

في المقابل، بدأ نورويتش يكتسب المزيد من الثقة، وحاول دويل مباغتة دي خيا بتسديدة ساقطة من مسافة بعيدة، غير أن كرته خرجت إلى ركلة مرمى.

وكرد فعل على هجمات نورويتش المرتدة، أجرى رالف رانجيك التبديل الأول في صفوف يونايتد في الدقيقة 63 بخروج جيسي لينجارد ودخول نيمانيا ماتيتش.

وبعد مرور عشر دقائق أخرى، أتبع المدرب المؤقت التبديل الأول بتبديلين جديدين، فأقحم ماركوس راشفورد وخوان ماتا بدلًا من بول بوجبا وأليكس تيليس.

ولكن رونالدو كان هو من سجل الهدف المنشود.

ففي الدقيقة 76، انبرى المهاجم البالغ من العمر 37 عامًا لتنفيذ ركلة حرة مباشرة وفاجأ الجميع بكرة صاروخية استقرت في شباك تيم كرول الذي حاول التصدي للكرة التي سددها رونالدو في زاويته، ولكن الكرة كانت أقوى من تقديره.

وفي الدقائق العشر الأخيرة، تصدى الحارس الهولندي لتسديدة قوية من برونو فيرنانديز، ثم حافظ يونايتد على تقدمه حتى صافرة النهاية.

تفاصيل المباراة

يونايتد: دي خيا، دالوت، لينديلوف، ماجواير، تيليس (ماتا 73)، لينجارد (ماتيتش 63)، بوجبا (راشفورد 73)، سانشو، فيرنانديز، إيلانجا، ورونالدو.

بدلاء لم يشاركوا: هندرسون، وان-بيساكا، بايلي، جونز، حنبعل، وجارناتشو.

أهداف: رونالدو (7، 32، و76).

نورويتش: كرول، بيرام، جيبسون، هانلي، جيانوليس، دويل (بلاشيتا 73)، نورمان، راشيكا، ليس-ميلو (رو 81)، ماكلين (جيلمور 73)، وبوكي.

بدلاء لم يشاركوا: جان، آرونز، زيمرمان، روب، تزوليس، وسورينسين. 

أهداف: دويل (45) وبوكي (52).

موصى به: